الأدب و الشعر

قصيدة في زحف الآذاريين الى دمشق للشاعر نضال حمادة


جار الزمان علينا بالخصام ... والقى بنا في أرذل الأيام..


لكننا في زمن الصعاب أشدة... نكابر وعزمنا طعنة الحسام


رمى علينا الدهر من سوآته... اناس من وحل ومن رغام


علت علينا اصوات قوم كلهم... تعاموا حتى على النعام


لو ان واحدهم تمثل مدفعا... لما رأيته ذبابة أمامي


تناطح الصغار امام كعب طالما.. خضعت لعزه جبابرة عظام


وظنوا انهم صاروا رجالا فجاة.. فجعلنا ظنهم كطيف سلام


نسي الجمع ومن شد ازرهم... ان البيت لا يحرسه حرامي


وأن مقارعة من هزم جحافل.. هزمت الأعراب في سبعة أيام


ليس هواية سكر نلهو بها... ولا سهرة غلمان في حضن الغرام


حكم الجمع سنوات قحط.وزعت... فيها سموم وانواع من الزعام


وهددوا الكبير والصغير بمحكمة... وشهدوا زورا بأكذب الكلام


وانذروا دمشق بالدمار وبالأذى... ورئيسها بمصير كما صدام


خسر المراهنون على هزيمة شعبنا... وتراجعوا للخلف ونحن بالأمام


لبس العميل عباءة غرب عزة... واليوم راكعا صاغرا يزحف للشام

Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 1922731 :: Aujourd'hui : 480 :: En ligne : 8