نص لياسبرس حول معرفة الانسان
 
2013-01-30   

" ان السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هو معرفة ما اذا كان من الممكن عموما أن نكون فكرة شاملة عن الإنسان من خلال الامكانات المتوفرة لدينا بصدد معرفته، أم أن الانسان هو ما وراء هذه المعرفة، إنه شيء يتجاوز ما نعرفه عنه: إنه عبارة عن حرية تند عن كل معرفة موضوعية، لكنها تبقى رغم ذلك حاضرة كواقعة ملازمة للإنسان بشكل دائم. في الواقع يمكن أن ندرس الإنسان بطريقتين: إما باعتباره موضوعا للبحث العلمي أو باعتباره وجودا يتميز بحرية منيعة عن كل علم. في الحالة الأولى نتكلم عن الإنسان كموضوع، وفي الحالة نتكلم عنه كواقعة يتعذر علينا التعرض إليها: يتعلق الأمر بوجود إنساني يزداد عمقا كلما كان حقا واعيا بذاته. إن ما نستطيع معرفته عن الإنسان ليس جامعا مانعا، فوجوده ذاته لا نستطيع إثباته إلا بالاعتماد على تفكيرنا وفعلنا. يمكن القول مبدئيا، إن الإنسان هو أكثر مما يمكن أن يعرفه عن ذاته...إننا غير مكتفين بذواتنا أبدا. إننا نميل الى الماوراء ونكبر بالموازاة مع عمق وعينا بوجود الله، وهذا الوعي هو الذي يجعلنا في نفس الوقت شفافين اتجاه أنفسنا ونتعرف على الشيء البسيط الذي هو نحن." كارل ياسبرس، مدخل الى الفلسفة.
أنجز مجموعة المهام التالية :

ـ ماهو السؤال المركزي الذي يجب عليه النص ؟
ـ قم بصياغة اشكالية النص بدقة.
ـ بماذا وصف الكاتب الطبيعة الانسانية؟
-استخرج أساليب الحجاج التي اعتمدها.



 
تفاعلات الأصدقاء

لا يوجد أي تفاعل إلى حد الأن


Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2244893 :: Aujourd'hui : 1918 :: En ligne : 22