نص حول الهوية
 
2010-02-10   

" تعد فكرة الهوية مركزية في هذا الخطاب وعلى الرغم من التسليم بها غالبا فإنه ليس من السهل تحديدها. إذ يبدو مصطلح الهوية ظاهريا كما لو كان إردافا خلفيا عندما يستخدم نسبة إلى الفرد، إذ ترى كيف للمرء ألا يتطابق مع نفسه؟ وفي علم النفس ربما تشير الهوية إلى استمرار الشخصية بمرور الزمن: أي أن المرء يكون متماثلا أكثر أو أقل مع ما اعتاد أن يكون عليه. ومع ذلك وعلى نحو أكثر شيوعا ترتبط فكرة الهوية بالأحرى بفكرة أن النفس تتمتع بسمات ضرورية بعينها وببعض الخصائص العرضية. فهناك نفسي الحقيقية التي قد لا تتطابق مع الشخص الذي أبدو عليه .وقد أختار أو أرغم على إخفاء عناصر من ذاتي الحقيقية التي تظل خفية عن العالم. وقد لا أستطيع العثور على صوتي الخاص أو إدراك نفسي في التمثيلات التي تحيط بي."
آدم كوبر، الثقافة، التفسير الأنثربولوجي، ترجمة تراجي فتحي، سلسلة عالم المعرفة عدد349 مارس 2008. ص.254.




 
تفاعلات الأصدقاء

لا يوجد أي تفاعل إلى حد الأن


Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 1967895 :: Aujourd'hui : 1684 :: En ligne : 22