نص لابن سينا ،في تدبير الرجل نفسه
 
2009-10-20   

:
"إن أول ما ينبغي أن يبدأ به الإنسان من أصناف التدبير تدبير نفسه إذ كانت نفسه أقرب الأشياء إليه وأكرمها عليه وأولاها بغايته وكان متى أحسن تهذيب نفسه إني علم أن له عقلا هو السائس ونفسا أمارة بالسوء كثيرة المعايب جمة المساوئ في طبعها واصل خلقها هي المسوسة واني علم أن كل من رام إصلاح فاسد لزمه أن يعرف جميع فساد ذلك الفاسد معرفة مستقصاة حتى لا يغادر منه شيئا ثم يأخذ في إصلاحه وإلا كان ما يصلحه غير حريز ولا وثيق. كذلك من رام تهذيب نفسه ورياضتها وإصلاح فاسدها لم يجز له أن يبتدئ في ذلك حتى يعرف جميع مساوىء نفسه معرفة محيطة فإنه ان أغفل بعض تلك المساوئ وهو يرى أنه قد عمها بالإصلاح كان كمن يدمل ظاهر الكلم وباطنه مشتمل على الداء..."
من كتاب في التدبير تحقيق يوسف الصديق وياسين الصيد نشر ميدياكوم تونس 1995. ص.29.




 
تفاعلات الأصدقاء

لا يوجد أي تفاعل إلى حد الأن


Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 1968569 :: Aujourd'hui : 186 :: En ligne : 5