كيف يوظف المثقف القيم الإنسانية فـي كتاباته ؟
 
2010-03-08   

كيف يوظف المثقف العربي القيم الإنسانية فـي كتاباته ؟


الرأي
عمان - ماجد جبارة - القيم الإنسانية هي قيم مشتركة بين شعوب الأرض كافة، وحقوق الإنسان نابعة من تلك القيم والحرية تعتبر المظلة التي ترعى وتحفظ كرامة الإنسان. وما الدين والعرق واللون والجنس إلا جزء من منظومة تلك القيم الإنسانية الكبرى المشتركة.

ومن هذا المنطلق، فان أي نظام اجتماعي ام ثقافي يستند إلى منظومة تلك القيم المشتركة الإنسانية سيسهم في ردم الفجوة والتضييق على كثير من الخلافات والإشكاليات البشرية وسيخفف من حالات الحروب والنزاعات، وبالتالي فان المثقف العربي يرسم للأجيال القادمة صورة إنسانية مليئة بالفضائل، إذا استطاع أن يلتزم بها من خلال تكوين صورة نمطية مبنية على القدرات الإبداعية والإنتاجية ، التي تتصل بقيم النهوض وبناء القدرات الإنتاجية يكون العقل فيها المحور الأساسي والمحرك الفاعل بعيدا عن التأثيرات الطائفية والسلفية والطفيلية.

الرأي تابعت الموضوع، وطرحت السؤال التالي على عدد من الأدباء والباحثين الأردنيين : كيف يوظف المثقف العربي القيم الإنسانية في كتاباته فكانت الإجابات شاملة ومتنوعة وحملت أفكارا تنويرية متباينة. وتاليا الآراء:

** ياغي: القيم الانسانية

أكد د. هشام ياغي أن النقطة الجوهرية للقيم تعكس طبيعة القوى الاجتماعية التي يمثلها المثقف فهي ليست فردية بقدر ما هي اجتماعية وفي النهاية فان المثقف لا يمثل نفسه وإنما يمثل شرائح وقوى اجتماعية وتتباين قيم المثقفين حسب التزامهم بالقوى الاجتماعية التي انبثقوا منها والتي يمثلونها فإذا كان المثقف ملتزما بطبيعة طفيلية أو مطوية( عفى عليها الزمن) كانت قيمه انعكاسا لهذا الوضع ومن ثم كانت منافية لروح العصر وللقدرات الإبداعية والإنتاجية.

ورأى ياغي ان القيم السائدة اليوم في الأوساط العربية هي قيم إما طفيلية أو مقوتة ، بمعنى أنها لا تنبثق من مشروع إنتاجي نهضوي وتأخذ طابعا دينيا اتكاليا واوامريا لا الطابع النقدي الذي تستلزمه المشروعات الإنتاجية النهضوية مشيرا إلى أن القيم المطلوبة هنا هي قيم بناء النهوض العربي والقدرات الإنتاجية العربية والتركيز على العقل بمعناه التاريخي المتحرك ومن هنا فان قصة القيم في الوطن العربي هي قضية صراعية بين القوى الطائفية والسلفية والطفيلية من جهة وبين القوى النهضوية الإنتاجية من جهة أخرى .

وأكد أن هذا التقسيم قد يبدو تبسيطيا بعض الشيء لكنه من الضروري التأكيد على أولويته بالنظر الى الوضع المريع الذي تعيشه امتنا حاليا ، لذا ينبغي ان ترد الاعتبار إلى قيمه العقلانية والجدية العلمية والنقدية وضرورة التغيير العقلاني النهضوي حيث ان هذه القيم قد تراجعت في ربع القرن الأخير ولا مجال للسكوت عن هذا التراجع ، مطالبا بضرورة إعادة لملمة صفوفنا وتأكيد هذه القيم العقلانية الإنتاجية في كل مجالات الحياة.

** مقدادي: سؤال المثقفين

قال محمد مقدادي ان سؤال المثقفين والمنظومة القيمية ، يحيلنا الى ما هو مطروح منذ أمد على المثقف العربي ،وأعني به مسألة التراث والمعاصره ، وباعتبار أن المنظومة القيمية هي جزء من هذا التراث والماضي ، فقد أجاب بعض من المثقفين بوضوح بالغ ، وأعلنوا تجرُّدهم منه وتنكَّروا له وتطلَّعوا الى الحداثة والمعاصرة باعتبارها تمثل قطيعة تاريخية مع كل ما من شأنه أن يعيد الأمة الى الوراء ، ولو على سبيل الدراسة والتنقيب عن بعض ما في هذه المنظومة من قيم تقود الى حداثة ذات جذور ممتدة في تربة الماضي ، وتستمد منه النسغ الكفيل بتجديد معالم الحياة وتواصلها .




 
تفاعلات الأصدقاء

لا يوجد أي تفاعل إلى حد الأن


Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2021205 :: Aujourd'hui : 29 :: En ligne : 14