آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2016-10-18
أن تكون مثقفاً عربياً اليوم، يعني أن تكون تابعاً معطل القدرة على أداء مهمتك التي تحمل صفتك بسببها، أي إنتاج الثقافة والمعرفة. يرتبط المثقف العربي من أجل البقاء، بمجالين كبيرين هما التعليم والصحافة. أكثرية وازنة من المثقفين العرب تعمل في مؤسسة تعليمية أو في وسيلة إعلامية غالباً ما تكون ضمن الصحافة المكتوبة. ثمة مثقفون يتولون الإشراف على مؤسسات بحثية أو يشغلون مناصب فيها، لكنهم أقل عدداً من المجموعتين المذكورتين. وكان هناك اسمان أو ثلاثة أسماء يُضرب فيها المثل على أن أصحابها هم الوحيدون الذين يؤمنون دخلهم من إنتاجهم في مجالهم الإبداعي. وعلى ما هو معروف، فإن مؤسسات التعليم العليا ووسائل الإعلام تخضع لسيطرة كاملة من الحكومات العربية حتى تلك التي تعتبر نفسها مستقلة بسبب تداخل تمويلها مع المصادر الحكومية. ونقصد بـ»الحكومية» منظومة السلطات العربية المتنوعة المحتكرة للمال العام، من موارده المختلفة والتي تجمعه بين يديها وتنفقه على ما تراه مفيداً لها، من دون مساءلة أو رقا... في معنى أن تكون مثقفاً عربياً اليوم


2016-10-17
ارتبط اسم المستشرق الإنجليزي الأصل برنارد لويس بالأحداث والمتغيرات السياسية التي وقعت في الشرق الأوسط، خصوصًا بعد اندلاع ثورات الربيع العربي عام 2011. فقد عدّت غالبية القوى الرافضة لتلك الثورات توقعاته خطوة ضمن خطة غربية أمريكية ممنهجة لتقسيم الشرق الأوسط وتفتيت الكيانات السياسية، والدول القومية الموجودة فيه. تلك الآراء أعلنت أن المستشرق البريطاني اليهودي، صاحب الجنسية الأمريكية، هو المنظر الفكري الأول لتلك الخطة الإمبريالية، التي قُصد بها إضعاف الدول الشرق أوسطية، عن طريق اختلاق النزاعات العرقية والمذهبية والإثنية، وتركها في النهاية لتكون فريسة لأتون الحرب الأهلية والنزاعات الطائفية المدمرة. ورغم كثرة الأخبار والأقوال والخطط المنسوبة إلى لويس، والتي تراه مسؤولًا بشكل مباشر عن التخطيط والتدبير لما عُرف إعلاميًا بـ«الجيل الرابع من الحروب»، لا تتوافر أي مصادر أو مراجع أو وثائق تثبت تورط لويس في تلك المخططات المزعومة. من هو برنارد لويس؟ ولد Bernard Lewis في لند... الوطن العربي وتوقعات برنارد لويس


2016-10-17
شكلت جامعة دمشق لجنة موسعة لـ “إعادة كتابة تاريخ العرب” تضم سبعة أعضاء من كل اختصاص في تاريخ العصور المختلفة، والقديمة والوسطى الحديثة، والمعاصرة، إضافة إلى باحثين في العلوم المساعدة لعلم التاريخ، وبخاصة الجغرافيا التاريخية والسياسية والآثار حيث تم اختيار الأعضاء بناء على تحديد درجة مقدرتهم العلمية والسيرة الذاتية العلمية لكل منهم. وأوضح الأعضاء، أن اللجنة ستأخذ في الحسبان الظروف التي تعيشيها سوريا ومنها صعوبة التواصل مع الباحثين في الوطن العربي والعالم، مما يفرض الاعتماد في تنفيذ مشروع “إعادة كتابة تاريخ العرب” على العناصر البحثية السورية بالدرجة الأولى ولو بداية فقط وعلى أن يكون الباحث هو المسؤول عن تأمين وثائقه ومصادره مما يستدعي إعطاءه مكافأة. وأشار الأعضاء إلى أن خطة عمل اللجنة تتمحور حول تاريخ العرب في العصور القديمة: من الأصول حتى ظهور الإسلام في القرن السابع الميلادي، وتاريخ العرب في العصور الوسطى من ظهور الإسلام حتى الكشوفات الجغرافية الأوروبية في... جامعة دمشق تعيد كتابة تاريخ العرب


2016-10-16
" يبدو أن ما يعاني منه الشرق الأوسط في العمق هو نزاع حول الجغرافيا اللاهوتية التي انحطت بشكل مستمر الى جغرافيا سياسية"1 لم يهمل منتظم الأمم المتحدة بمختلف مؤسساته التربوية والحقوقية والثقافية القضية الفلسطينية باعتبارها قضية عادلة وشرعية منذ أن تم الإقرار بحق الشعب الفلسطيني في الكفاح من أجل استعادة أراضيه ولعل التصويت الأخير في منظمة اليونسكو على عروبة القدس من الناحية التاريخية وإسقاط المزاعم الاسرائلية في التواجد والملكية لهذه العاصمة المقدسة التي شهدت بعث الأنبياء ونزول الوحي يتنزل في هذا السياق. يتمثل القرار الأممي الذي ظهر للعيان يوم الخميس 13 أكتوبر 2016 في نفي العلاقة التاريخية والشعائرية التي يدعيها اليهود بالمسجد الأقصى وإبطال كل إجراءات الضم والاستيلاء والتحكم التي قام بها الاحتلال واعتبار ساحة البراق وطريق باب المغاربة والحائط الغربي وباب الرحمة من المكونات الأساسية التي يشمل المجسد الحرام وفق القداسة الإسلامية. لقد صادقت الهيئة الادارية للمنظمة ا... القدس عربية بقرار دولي من اليونسكو


2016-10-16
أربعة أشهر فقط فصَلَت بين فوز الشاعر والإعلامي فاروق شوشة بـ «جائزة النيل» في الأدب - وهي أرفع جوائز الدولة في مصر - وبين غيابه عن عمرٍ ناهز الثمانين عاماً. كانت تلك الجائزة التي صرَّح شوشة بأنها تأخرت في الوصول إليه، بمثابة تتويج لمسيرة طويلة؛ ليس في الشعر فحسب، وإنما أيضاً في التدريس وفي الإعلام وفي مجمع اللغة العربية في القاهرة، الذي شغل فيه منصب الأمين العام. عُيّن فاروق شوشة أيضاً في منصب رئيس الإذاعة المصرية، ومنصب رئيس اتحاد الكتاب المصريين، وكان عضواً في مجلس أمناء بيت الشعر في القاهرة، وعضواً في لجنة الشعر في المجلس الأعلى المصري للثقافة. وظلتّ حماية اللغة العربية هاجسه الأكبر، منذ أن تخرج في كلية دار العلوم في العام 1956، وبعدها بعام من كلية التربية في جامعة عين شمس. لم يرض الشاعر أن يكون حبيس قاعة تدريس ضيقة، يلقن طلابه معلومات عن الصرف والنحو، لكونه يؤمن بأنّ رسالته أكبر من حدود القاعات الجامعية. التحق بالإذاعة في العام 1958، يصحح برامجها لغوياً، إلى أن تولى تقد... فاروق شوشة عاشق العربية يرحل عن 80 عاماً


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673162 :: Aujourd'hui : 274 :: En ligne : 4