آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2016-10-14
بعد رواية «ليلة الرئيس الأخيــــرة» التي انزلق فيهـــا تحت جلــد معمّر القذافي، قرر الكاتب الجزائري ياسمينة خضـــرا الابتعاد عن أجواء عالمنا العربي المسمومة، فحطّ رحاله في كوبا حيث كتب سيناريو فيلم «طريق العدو» الذي أخرجه مواطنه رشيد بوشارب. ومن هذه الإقامة التي دامت ثمانية أشهر، استقى أيضاً مادة روايته الجديدة، «لا يسكن الله هافانا»، التي صدرت حديثاً عن دار «جوليار» الباريسية، وتقع أحداثها في العاصمة الكوبية مباشرةً بعد فكّ أميركا الحصار الاقتصادي الذي فرضته على الكوبيين منذ عام 1962. بطل الرواية وراويها، دون فـــويغــــو، مــــغنٍّ معروف في سن التاسعة والخمسين يحيي حفلاته الموسيقية في كباريه «بوينا فيستا» الشهـير. في مطلع الرواية نراه سعيداً ومتفائلاً بالحياة، ولا نعجب من ذلك، فمنذ سن العاشــــرة تشكّل الموسيقى عالمه، ومنذ خمسة وعشرين عاماً يعيش حلمه على خشبة أبرز ملاهي هافاما الليلية، غير مبالٍ بما يدور حوله: «أبحث دائماً عن الجانب الإيجابي في الأشياء فلا شك ... ياسمينة خضرا روائي في كوبا


2016-10-12
يضع الكثيرون قصيدة النثر في سياق المغامرة الشعرية، وأنّ توصيفها سيظل دائما مثار جدل، رغم أنها لم تعد نوعا(لقيطا) في الشعرية العربية، وأنّ مصطلحها خرج من لعبة المناورة إلى أفق اللحظة الشعرية ومسارها الصاخب، وإلى ما هو قارّ ومتداول في الجهاز المفاهيمي للنقدية الشعرية.. وحتى الحديث عن (جذور) هذه القصيدة فقد الكثير من بريقه، فلم يعد ضروريا للتعريف بهذا التاريخ القسري، والمُفتعل أحيانا، إذ بات الرهان على جدية التعاطي معها كوجود ومنجز، من خلال لعبة التمثل الشعري، في الوعي، وبتداولها، ومع استقرار مصطلحها في العقل الشعري العربي، على مستوى التجنيس، أو على مستوى التلقي، وأحسب أن هذه القصيدة بدت- الآن- وكأنها الأكثر تمثلا لاسئلة الشعر الجديدة، ولصيغ تحولاته الجمالية والتقانية، لحيويتها أيضا في فعالية قبول التجديد، وجدّتها في التعبير عن رغبة الشاعر في التجاوز، وفي التمرد على النمط، وعلى ما كان راسخا من وهم بـ(بفحولة) الشعر والشعراء.. التحقق الشعري في هذه القصيدة بات هو الرهان ... قصيدة النثر… أسئلة في الحضور والمحو


2016-10-12
جمهور مسرحية زياد الرحباني «فيلم أميركي طويل» التي قدمها العام 1980 في أوج الحرب الأهلية التي قسمت بيروت مدينتين، لا يقل بتاتاً عن جمهور مسرحية «بالنسبة لبكرا شو؟» التي قدمها في 1978. الجمهور نفسه، جمهور زياد، سواء المخضرم الذي شاهد المسرحيتين او الشاب الذي لم يتمكن من مشاهدتهما على الخشبة، يكاد يحفظهما غيباً في ما تحملان من «قفشات» ونكات وتعابير ساخرة وأغاني بديعة أداها ببراعته المغني الراحل جوزف صقر. ومثلما خرجت مسرحية «بالنسبة لبكرا شو؟» العام الماضي في صيغة «سينمائية» مرممة وحصدت نجاحاً شعبياً كبيراً، ها هي مسرحية «فيلم أميركي طويل» تخرج ايضاً إلى الصالات، لتحقق حلم الجمهور «الزيادي» الذي ينتظر مشاهدتها ومشاهدة «أبطالها» ولا سيما «رشيد» الذي أداه زياد نفسه. مشاهدة المسرحية قبل ستة وثلاثين عاماً في قلب الحرب الأهلية تختلف عن مشاهدتها الآن، ولو أن الأسئلة التي تطرحها، سياسياً وطائفياً، ما برحت مطروحة وربما بإلحاح شديد بعدما أضيف الصراع المذهبي الذي كرسه حزب الله إ... فيلم زياد الرحباني ... لا يزال طويلاً


2016-10-12
منذ بداية سبعينيات القرن الماضي أصبح الإسلام، والعرب والمسلمون كذلك، محطَّ اهتمام وسائل الإعلام في الغرب لأسباب تتعلَّقُ، كما لا يخفى، بما حدث عام 1973 من وقف تزويد البلدان الغربية بالنفط من الدول العربية، إثر اندلاع حرب تشرين (أكتوبر) 1973. وعلى هامش هذا الاهتمام السياسي – الاقتصادي – الإعلامي بالإسلام، ومعتنقيه، بدأ تحوُّلٌ ملحوظ في الدراسات التي تهتمُّ بهذه المنطقة من العالم، بحيث بدأ كثيرٌ من الباحثين والأكاديميين الذين يشتغلون في الدراسات العربية والإسلامية يهجرون اختصاصاتهم ويلتحقون بما يُسمَّى «دراسات المناطق» Area Studies بسبب صعود أهميَّة الشرق الأوسط وزيادة عدد الأقسام في الجامعات الغربية التي تُدرِّس المساقات الخاصة بالمنطقة، وكذلك زيادة الطلب على الخبراء القادرين على تقديم معرفة خاصة بالعالمين العربي والإسلامي لوزارات الخارجية، وأجهزة المخابرات، ومراكز البحث والاستشارات، وبيوت الخبرة، في الغرب عامَّةً وأميركا خاصَّةً. وقد برهنت الأحداث اللاحقة، ومن ضم... كيف يصوّر الاستشراق الجديد العرب والمسلمين؟


2016-10-10
حتى اليوم، ما زلنا نجهل ظروف وفاة الشاعر الشيلي الكبير بابلو نيرودا (1904 - 1973). فهل سرطان البروستات هو الذي صرعه، كما تؤكّد الرواية الرسمية، أم أنه اغتيل بحقنة قاتلة عشية سفره إلى المكسيك، لمنعه من الشهادة على جرائم نظام الجنرال بينوشيه، كما صرّح كثيرون من المقرّبين منه؟ الأكيد هو أن هذا العملاق لم يقل كلمته الأخيرة، وبالتالي ما زال يخبّئ مفاجآت سارّة، آخرها قصيدة ملحمية طويلة بعنوان «أنشودة المأثرة» (Cancion de gesta) صدرت ترجمتها الفرنسية للمرة الأولى حديثاً برفقة نصّها الأصلي عن دار «زمن الكرز» الباريسية، مع 21 قصيدة مجهولة عُثر عليها أخيراً لدى ترتيب أرشيف نيرودا وصدرت عن دار «سيغيرس» الباريسية حديثاً برفقة الترجمة الفرنسية لها ونصوص أخرى بخط يد الشاعر. «أنشودة المأثرة» كتبها نيرودا في ربيع 1960، أثناء سفره إلى أوروبا على سفنية «لويس لوميير». وكما يوحي به عنوانها، إنها ملحمة شعرية بكل معنى الكلمة: ملحمة النضال من أجل الحرية في أميركا اللاتينية، وتحديداً في بلدان الكاريبي. ... اكتشاف قصائد حب مجهولة لبابلو نيرودا


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2559777 :: Aujourd'hui : 545 :: En ligne : 5