آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2016-12-29
يستضيف متحف بيناكي في أثينا معرضاً عن هندسة المكتبات في العالم الغربي من العهد اليوناني القديم وتحديداً من العام 1600 قبل الميلاد حتى عهد النهضة العام 1600 للميلاد. يتناول المعرض فنّ بناء القاعات والمباني التي استعملتها الحضارات المختلفة لحفظ الكتب والمخطوطات. وهو مقسم إلى خمسة عصور تبدأ بالعالم اليوناني القديم، ثم الحقبة الرومانية، فالامبراطورية البيزنطية، والقرون الوسطى، وصولاً إلى عصر النهضة. وإلى جانب معرض الصور، أصدر المتحف كتاباً فاخراً من 500 صفحة من القطع الكبير، يضم معلومات كثيرة عن المكتبات في المراحل المذكورة مع شروح ومخططات هندسية وصور ورسوم كثيرة، تتطرق إلى تفاصيل الموضوع. ويركز المعرض في فترة العالم اليوناني القديم على خصائص الأماكن المعدة لوضع الكتب خلال الحقبة المينوية والمراكز التي بدأت منذ منتصف الألف الأول قبل الميلاد تنتج الثقافة والفنون، أي المعابد القديمة. كما امتلأت مدارس الفلسفة، مثل مدرسة فيثاغورس وأكاديمية أفلاطون وثانوية أرسطوطاليس، بكت... هندسة المكتبات في العالم الغربي


2016-12-29
كلنا يتذكر قول الفيلسوف الألماني مارتن هايدغر أن ليس ثمة فلسفة خارج الثقافة والعقلية الغربية، وأن ليس ثمة فلسفة خارج اللغة التي تستطيع صياغة سؤال الكينونة. فعندما أكدّ هايدغر أن نعت «الفلسفة بالأوروبية» هو بحدّ ذاته حشوّ وترداد، فإنه عنى ببساطة أن ليس هناك من فلسفة إفريقية أو بانتو أو نامبيكوارا، وأن «المغامرة الفكرية الغربية»، كما عرّف جان بوفريه الفلسفة، تتماهى بالتجربة الأوروبية، التي انفتحت عليها وتلاقحت بها مجتمعات عدة، وأن هذه المغامرة الفكرية تتموقع وفق طارف هيللينيّ وحاضر فكري مواز موجود في الثقافات والحضارات غير الغربية. من هذا المنظار، هل بإمكاننا الحديث عن فكر فلسفيّ أصيل معاصر في لبنان؟ أو يجدر بنا الحديث عن فكر فلسفيّ مستورد إلى لبنان، موائم مع الاختبارات الوجوديّة والخصوصيّة اللغويّة، علمًا أن الفكر الفلسفيّ المعاصر في هذه البقعة من العالم، إنما هو وليد الانفتاح على التجربة الفكرية الغربيّة، التي انتشرت مذاهبها في بيروت منذ أواخر القرن التاسع عشر... إشكالات الفكر الفلسفي بين الأصالة و الاستيراد


2016-12-27
ترجمة من الفرنسية وتحرير نون بوست في كتابه القتل "انتحاريون ومجانين في عصر الرأسمالية الطاغية"، قام الفيلسوف الإيطالي بتحليل مصدر الإرهاب الانتحاري الذي يستهدف اليوم العديد من الأماكن مثل مدرسة كولومباين بالولايات المتحدة وجزيرة أوتويا بالنرويج وفي شوارع باريس، وهو يرى أعراض جسم اجتماعي ممزق بسبب الرأسمالية المتوحشة التي تُوَلد الاكتئاب والعنف. 42606.hr_.jpg تقول إنك ناشط، ماذا تعني بذلك؟ فرانكو بيراردي: عشت كغيري من المثقفين الإيطاليين، في باريس في السبعينات لأنني تعرضت للتهديد من قبل المحاكم في بلدي، باعتباري مؤسس إذاعة حرة يُشتبه في تحضيرها لتمرد في بولونيا، قامت فرنسا بحمايتي، كما فعلت مع العديد من الناشطين الآخرين خلال سنوات العنف والاضطهاد، وكان كل ما يتهمونني به هو تأليف الكتب والتحدث في الراديو، حيث كانت كلماتي سلاحي الوحيد. علاوة على ذلك، كنت دائمًا ضد العنف، لأنني كنت على قناعة‏، منذ بداية السبعينات، بأن المعركة الحقيقية لا تدور في المجال السياسي، ول... الرأسمالية المتوحشة هي مصدر العنف


2016-12-27
يمثل جميل شفيق واحدا من جيل الستينيات من القرن الماضي، وأحد سادة الأبيض والأسود الذين حوّلوا القلم والحبر الأسود إلى ما يشبه المطرقة، والطرق على النحاس أو النحت بالقلم في أنسجة خطية تبدو كأنها منحوتات لمخلوقاته الأسطورية الجميلة التي تلمس بعضها بعضا في الأيقونات القبطية التي حوّلها إلى كائنات حيّة هي مزيج من الديني والأسطوري والإنساني. أنسن المقدس إذا جاز التعبير والأحرى روح وجوهر المقدس واللاهوتي في الإنساني. وحول الإنسان اليومي إلى أسطوري وصاغ نسيجا عضويا حيا بين الإنسان والمقدس، بحيث تخايلك رسوماته وكأن مخلوقاته التشكيلية تبدو في إنسانيتها وكأن الباقي والمتعالي والجوهري هو الذي يطل من الإنساني، وهذا ما نجده في معارضه وأعماله يستلهم المرجعية المسيحية الإنسانية في السمكة التي تبدو مقدسة وأيقونية وحاملة لهموم كينونة شخوصه ورموزه، فيها طزاجة وحيوات متوازية ومتداخلة، تبدو أمامك وأنك إزاء حياة في الحياة وحياة ما وراء الحياة، كل ذلك في تشكيل خاص ومتميز من الأضواء ... أنسنة المقدس


2016-12-27
الدين والعلم والمال» لفرح أنطون «هذا الكتاب (...) موضوعه معروف من عنوانه، وقد سميناه هنا «رواية» على سبيل التساهل، لأنه عبارة عن بحث فلسفي اجتماعي في علائق المال والعلم والدين، وهو ما يسمونه في أوروبا بالمسألة الاجتماعية، وهي عندهم في المنزلة الأولى من الأهمية لأن مدنيتهم متوقفة عليها. وربما قيل أن هذا الموضوع غير لاصق بنا كل اللصوق، لأن المسألة الاجتماعية لا تزال صغيرة عندنا، فالجواب أن هذه المسائل هي مدخل للمباحث التالية في الكتب التالية»... بهذه الكلمات قدّم فرح أنطون في صيف العام 1903 لواحدة من أولى الروايات التي كتبها وتحمل عنوان «الدين والعلم والمال» أو «المدن الثلاث» ممهداً لها بعبارة: فليحذر العالم من يوم يصير فيه الضعفاء أقوياء والأقوياء ضعفاء. والحقيقة أن أنطون لم يكن بعيداً من الواقع حين نفى عن روايته صفتها الأدبية ليقرّ أنه إنما أراد منها أن تكون بحثاً اجتماعياً، وأن كتابتها كرواية إنما استهدفت أن تُقرأ بسهولة ويسر من الجمهور. وذلك لأن ذلك اللبناني الذي هاجر ... مدينة فاضلة على الطريقة العربية


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595164 :: Aujourd'hui : 428 :: En ligne : 7