آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2018-01-02
توسع المدن وتغيَّر أنماط عيش الإنسان، واعتماده أكثر فأكثر على مواد يدخل في تركيبتها الرمل مثل الأجهزة الإلكترونية وصناعة الزجاج والبناء وتعبيد الطرق، رفع قيمة الرمل الى مستويات عالية لم يعرفها العالم من قبل، ما حدا بمعدي برنامج «مراسلون» السويدي الى تشبيهه بالذهب، فأطلقوا على حلقتهم الخاصة به «الذهب الجديد» بعد تأكدهم وفي أكثر من مكان في العالم بأن الرمل أصبح «خامة نادرة» يتسابق أصحاب المقالع على جرفها من السواحل أو استخراجها من تحت الأراضي المزروعة وبيعها بأثمان عالية كما كان يفعل الباحثون عن الذهب في الأزمنة البعيدة. الاندفاع الجنوني على امتلاك «الذهب الجديد» أحدث أضرارًا هائلة بالبيئة وغيّر من أنماط عيش السكان المعتمدين على الزراعة في شكل رئيس. في ولاية إلينوي الأميركية يصعد فريق العمل التلفزيوني على متن طائرة هليكوبتر لمعاينة حجم الأراضي الزراعية المنبوشة بصورة أوضح، مما حاول توضيحه لهم سكان المنطقة أثناء حديثهم عن ظهور المقالع العملاقة وقيام عمالها بجرف ... الذهب الجديد... رمل يهدد الأرض والبشر


2017-12-29
احتفلنا بلغتنا العربية في يومها العالمي، ونحن نعتقد أننا حققنا انتصارات كبيرة لصالحها، فهي حسب الأرقام التي تداولتها مواقع مهمة للإحصاءات تحتل المراتب الأولى في ترتيب اللغات العالمية، سواء من خلال الناطقين بها، أو من خلال نسبة استعمالها على شبكات التواصل الاجتماعي. وهذه الأرقام «السّعيدة» تخبرنا أننا يوما بعد يوم نصبح «خير أمة أُخرجت للناس» وهي تزيدنا غرورا وكبرياء بإنجازاتنا «العظيمة». عظمة على عظمة مع تضخم للأنا مع كل رقم كبير يبين تفوقنا. رغم أننا نستعمل أحرفنا العربية لكتابة كلمات خاطئة، فتنزلق اللغة العربية التي نفخر بها في الشقوق العميقة المظلمة، بدون أن ينتبه «غوغل» بكل عبقريته إلى أن ما يكتبه ملايين العرب على مواقعهم لا يمت للعلم بصلة، ولا للعربية بصلة، فلو غربلنا نسبة الشتائم التي يستعملها العرب ضد بعضهم بعضا، لاكتشفنا أن عدد الكلمات المكررة في تلك الآلاف المؤلّفة من السطور المكتوبة لا تتجاوز عددا قليلا من الكلمات النابية التي لا تصلح للاستعمال اليومي، ... العربية بعباءتها السياسية


2017-12-29
بات من الضروري أن نستذكر الواقع التاريخي لحوادث مرت بها الأمم في علاقاتها والتي أفرزت وبعد مخاض عسير أرضية صالحة لإقامة سلام حقيقي بين الشعوب تسوده روح المحبة والعدل والتسامح واحترام خيارات الآخرين. ولتوضيح الصورة، وجدت من الضروري الإضاءة على الوجود العربي الإسلامي في أوروبا وما خلّفه من إنجازات حضارية وعلمية وسلام اجتماعي نعمت به القارة الأوروبية على مدى قرون عديدة. إنّ ما أود التوقف عنده هو نقطتان أساسيتان: * الأولى: دور علماء المسلمين في تكوين الفكر الأوروبي. وفضل حضارة العرب على أوروبا.وكيف نقلت أوروبا التراث الإسلامي في صقلية وبلاد الأندلس. وشهادة الباحثين الأجانب بما قام به علماء العرب المسلمون. * الثانية: موقف العرب المسلمين من المستعربين النصارى. والتعايش الاجتماعي المشترك بين المستعربين النصارى والعرب المسلمين. ما هي وضعية أوروبا قبل دخول العرب المسلمين إليها؟ يُجمع المفكرون الأوروبيون أنّ أوروبا كانت تسبح في الظلام وتعاني من التأخر والفوضى، فنش... اللقاء الإسلامي - المسيحي والتحدي الحضاري


2017-12-27
شريط مواجهة الفتاة الفلسطينية عهد التميمي مع جنود الاحتلال الذين اقتحموا بيت عائلتها واعتقلوها، لا يزال يثـــــير نـــقاشات في مواقع التواصل الاجتماعي منذ عرضه الأول على شاشات التلفزيون: يرى بعضهم أن الجنود يظهرون خلال الشريط مسالمين فيما تظهر عهد «شرسة»، بل وحتى عدوانية فهي تهاجمهم بعنف وهم لا يردون، ويخلص أصحـــاب هذا الرأي إلى استنــتاج أنه شــريط يخدم الاحتلال. هذا الجدال يعيدنا إلى حكاية القائد النازي الذي كان يشرف على إدخال المعتقلين إلى أفران الإعدام، فيما يجلس على باب المحرقة مسترخياً يستمع بمتعة لموسيقى باخ. هل كانت الموسيقى تغسله من القسوة وتطهره من جرائمه؟ وهل كان ضحاياه مدانين وغير حضاريين قياساً له هو الذي يعشــق الـــموسيقــى الكـــلاســيكية الهادئة؟ في المشهد التلفزيوني القصير جنود مدججون بالسلاح يحتلون بيت الفتاة الفلسطينية عهد لاعتقالها ولا يتورعون عن إطلاق الرصاص الحي والمطاطي من داخل بيتها على جيرانها ويحافظون في الوقــت ذاته على هدوئهم.... عهد التميمي وصورتها التلفزيونية: «الشرسة» والضحية


2017-12-25
نجح السير ليونارد وولي في الكشف عن مدينة أور العراقية القديمة، فألهب أخيلة الجميع، شرقاً وغرباً. على مدار أكثر مِن 12 موسماً من الحفائر بين 1922 و1934، نشرت صحف العالم مقالات حول الاكتشاف، وخصّته جريدة «لندن» المصورة بما لا يقل عن ثلاثين مقالاً في صدرها صفحاتها الرئيسة. أكد هذا الكشف أسبقية الشرق في إرساء مذاهب ومدارس علم الجمال وتأسيس حضارات عظيمة الثراء، وكشفت أطلال هذه المدينة عن روعة الشرق الساحر. اختبر موقع الاكتشاف نائب القنصل البريطاني في البصرة جون تايلور، بين العامين 1853 و1854، وعلى رغم أنه لم ينجح تماماً في العثور على آثار هذه المدينة كاملة، فإنه نجح في العثور على الألواح الطينية المنقوشة بالكتابة المسمارية التي أشارت إلى أور، على أنها «أور الكلدانيين»، المذكورة في سفر التكوين. ومن ثم جرت أحداث سياسية عالمية، وأغلق الموقع الأثري في وجه أعمال الحفائر، إلى أن وقع في قبضة البريطانيــين خلال الحرب العالمية الأولى. وفي العام 1922، وافق المتحف البريطاني ومتحف جامعة بن... أسبقية الشرق في تأسيس علم الجمال


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2562254 :: Aujourd'hui : 397 :: En ligne : 1