آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2009-09-23
اللغة والفلسفة الفلسفة تمر الآن في إشكال يضعها موضع التساؤل والتشكيك، خصوصاً في العالم العربي، حيث وجد على الدوام، قديماً وحديثاً، من يشكك بهوية الفلسفة المكتوبة بالعربية وينكر عليها أصالتها. مع أني بتّ أميل إلى مخالفة الرأي القائل بأن الفلسفة احتلت موقعاً هامشياً في الثقافة العربية الاسلامية. إنها كانت، على العكس، تلقى تقديراً عالياً في العصر الاسلامي الكلاسيكي، والدليل أن الخلفاء والسلاطين كانوا يتخذون وزراء لهم من بين الفلاسفة والحكماء لا من بين الفقهاء والعلماء. بالطبع تعرض الفلاسفة للضغوط في بعض الأحيان. ولكن ذلك شكل استثناءً وخرقاً للقاعدة. وهذا الخرق شهدته أثينا مهد الفلسفة عند إعدام سقراط، كما شهده أيضاً العصر الكلاسيكي في أوروبا عند إعدام الفيلسوف سبينوزا. أعود بعد هذا الاستطراد لأبدأ كلامي على الفلسفة من اللغة، لا من الشيء الذي يعتبر أخص خصائص النشاط الفلسفي، عنيتُ به العمل على الأفكار وابتكار المفاهيم. طبعاً من نافلة القول أن الانسان، يتميز، عموم... اللغة والفلسفة


2009-09-23
اولا : سقراط سقراط (469 ـ 399 ق.م). فيلسوف ومعلم يوناني جعلت منه حياته وآراؤه وطريقة موته الشجاعة، أحد أشهر الشخصيات التي نالت الإعجاب في التاريخ. صرف سقراط حياته تمامًا للبحث عن الحقيقة والخير. لم يعرف لسقراط أية مؤلفات، وقد عُرِفت معظم المعلومات عن حياته وتعاليمه من تلميذيه المؤرخ زينفون والفيلسوف أفلاطون وليس من سقراط نفسه مم شكل المشكل السقراطية، بالإضافة إلى ما كتبه عنه أريسطو فانيس وأرسطو. وُلد سقراط وعاش في أثينا. وكان ملبسه بسيطًا. وتعلم في بداية حياته الموسيقى والأدب والرياضة وعُرف عنه تواضعه في المأكل والمشرب. وولد لأب نحات وأم قابلة وفي ربيع حياته اشتغل نفسه بالنحت ونحت 3 تماثيل وضعت بالقرب من الاكرابولس وتزوج من زانْثِب التي عُرف عنها حسب الروايات أنها كانت حادة الطبع ويصعب العيش معها. وقد كان قصير القامة وبشع وخدم في الجندية وعدة معارك وقد أنجبت له طفلين على الأقل. وكان يهرب منها صباحا إلى مكان بعيد وقد قال تفلسف مرة قائلا تزوج يا بني فن وفقت أسعدت والا اصبحت ... أقطاب الفلسفة عند الاغريق


2009-09-23
منصور بن تركي الهجلة قراءة في كتاب : إصلاح العقل في الفلسفة العربية من واقعية أرسطو وأفلاطون إلى اسمية ابن تيمية وابن خلدون كان كتاب أبي يعرب المرزوقي (إصلاح العقل في الفلسفة العربية من واقعية أرسطو وأفلاطون إلى اسمية ابن تيمية وابن خلدون) هو الجزء التكميلي من البحث الرئيس في أطروحته للدكتوراة في جامعة السوربون، وطُبع البحث الرئيس بعنوان (تجليات الفلسفة العربية منطق تاريخها من خلال منزلة الكلي) في (550)صفحة طبعته دار الفكر المعاصر، وتلك هي الطريقة القديمة في تقاليد جامعات فرنسا إذ يقدم الطالب بحثا رئيسيا وبحثا تكميليا وبناء عليهما يحصل على الدكتوراة. وطبع كتابنا هذا مركز دراسات الوحدة العربية في قرابة (400) صفحة كما في الطبعة الثانية عام 1996م، وكانت كلتا الرسالتين قمة عمل إبداعي أنتجته سنين البحث والجد والقراءة ومحاولة الفهم لحقيقة فلسفة الإنسان منطلقاً من الفلسفة اليونانية ثم الفلسفة الهلنستية مروراً بالفلسفة العربية والإسلامية ثم الفلسفة اللاتينية وانتهاءً بالفلسفة الجرمانية، كانت قراءته محصورة في هذه الأطروحة في مناقشة قضية مركزية في الفلسفة - كان لها الأثر الكبير في العلم والعمل الإنس...


2009-09-17

    في لقاء مناقشة لكتابه "السنة والإصلاح" بالمكتبة الوطنية بالرباط في بداية يوليو الجاري، دعا المفكر المغربي عبد الله العروي إلى ضرورة "مراجعة تصورنا عن الكون والمعرفة" باستحضار ما أسماه بـ"القلبة" الإبراهيمية؛ نسبة إلى إبراهيم عليه السلام. ورغم ملاحظات الأستاذين: عبد الله حمودي وعبد السلام بن عبد العالي الملحة على موقع المنهج "التاريخي"، الذي اشتهر به المفكر المغربي في مقاربة الاختيارات الفكرية في قراءة التاريخ العربي، من كتابه الجديد "السنة والإصلاح"، حرص العروي على تقديم نظراته المتجددة للتاريخ، وتأثيره في الوعي الإنساني في سبيل تحقيق الإصلاح. وفي جانب مكمل لهذه المراجعة جاءت مداخلة "داود ستيفن كيسويت"، المدير التنفيذي للجنة المغربية الأمريكية للتبادل التربوي والثقافي بالمغرب؛ لتقدم إشارات وجدانية حول رؤيته للأفكار المضمنة في الكتاب، مستشهدا بآيات قرآنية تدعو إلى استعمال النظر العقلي في معرفة الكون ومآله الأخروي. الأ... نبوة إبراهيم... انقلاب في التاريخ


2009-09-17
  الاسلام" والحداثة": مفهومان محوريان يفترض اعادة الانكباب عليهما للخروج من دائرة الغموض الشائع في استخدامات جدالية وايديولوجية تنحى الى ابراز التضاد بين قوتين متعارضتين خارج اي تحليل تاريخي او سوسيولجي او اناسي او لاهوتي او فلسفي.[1] من الضروري والحالة هذه الاستفادة من هذه العلوم جميعها لجلاء التحديات الفكرية والثقافية والحضارية التي يتجنبها عموما حتى الخبراء المفترضين في هذا القطب او ذاك مما اسميه "تاريخ الزمن الراهن". فاذا كان الخلاف بين ما يسمى عموما "الاسلام" و"الغرب" واضح المعالم في الخطاب القرآني، فان الحروب القاسية والمتكررة ابتداء من 1945 قد الهبت المشاعر وغذت الاحقاد الدفينة ونبذ الآخر على قاعدة المعطيات اللاهوتية الاسلامية واليهودية والمسيحية والتي شكلت منذ القرون الوسطى انظمة فكرية و"روحية" واخلاقية وقضائية عملت على هذا العزل المتبادل. ان هذه الانظمة التي شيدتها كل طائفة من الطوائف كي تدعي انها المختارة من الله والمؤتمنة ... كيف التوفيق بين الاسلام والحداثة؟


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2564503 :: Aujourd'hui : 286 :: En ligne : 4