آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2017-02-09
بعدما انشغل الفايسبوكيون شهوراً بقضية سجن الكاتب المصري أحمد ناجي، جاء قرار منع رواية «جريمة في رام الله» للفلسطيني يحيى عبّاد ليُعيد الجدل حول ثنائية الأدب والرقابة. أين تبدأ حرية الكاتب وأين تنتهي؟ هل يمكن الأدب أن يحقّق مبتغاه تحت وِصاية أخلاقية- اجتماعية؟ هل يمكن أن تُخضَع أفكار الأديب لأهواء الرقيب و «سلطته»؟ هذه الأسئلة وغيرها، عزّزت التفاعل الافتراضي مع قضية الرواية الممنوعة. لكنّ الفايسبوك لم يلعب هذه المرّة دوره التقليدي في صنع مساحة تجمع المتابعين للتعبير عن آرائهم المختلفة تجاه قضية واحدة، بل كان جزءاً من القضية نفسها، وهذا ما لا يدركه كثيرون. فالمقاطع التي وُصفت بأنّها «مخلّة» بالأخلاق العامة (أدب يخدش الحياء!) كان قد تناولها فايسبوكيون وأثارت جدلاً وصل صداه «الافتراضي» إلى النائب العام الذي تعجّل بإصدار قرار المنع، مُطالباً باستدعاء الكاتب الى النيابة لمحاكمته على ثلاث صفحات قرأها بعيداً من سياقها العام. أمّا الروائي «المتهم» فاختار صفحته فضاءً إعلا... ضدّ الأدب


2017-02-09
والأمّة كلها إلا أهل الإمامة تنكرُ القول بالرجعة، وتدفعها وتكفر قائلها، وتخرجه من ملة الإسلام، ولعلم الرافضة بخروجها من الإسلام عند الأمة في قولها بالرجعة تواصوا بكتمانها، وألا يذكروها في مجالسهم، ولا في كتبهم إلا فيما قد أسرُّوه من الكتب ولم يُظهروه. الإمام المعتزلي أبو الحسين الخياط في لحظة اشتداده على الشيعة الإمامية! تدور في بعض الدوائر العلمية أنّ الشيعة معتزلة، وأنّ المعتزلة في غالبيتهم متشيعة، حتى اعتبر بعضهم أن التشيع وريث الاعتزال، وربما يُبغى من وراء ذلك صهر التشيع بالعقلانية[1]. وهنا نسعى سويًا للتثبت من حقيقة العلاقة بين الجانبين، وهل يصحّ أن نطلق على الشيعة ورثة شرعيين للمعتزلة، أم أن البون شاسع بين الفريقين؟!. الخلاف بين الشيعة والمعتزلة إنه مما لا شكّ فيه أن ثمة فوارق عقدية بين الجانبين؛ فالمعتزلة في الأصل أهل تنزيه مطلق لله عز وجل، لكن الشيعة الأوائل كانوا أهل تجسيم، مثل هشام بن سالم الجواليقي، وهشام بن الحكم، وغيرهما[2]، على الرغم من خلط كثير من ا... الشيعة والمعتزلة بين الاتفاق والاختلاف


2017-02-09
لا شكّ في أنّ الكولونياليّة الغربيّة قد ارتكزت إلى الإنسانويّة في عملها الاستعماري. وهي في استنادها إلى الإنسانويّة كانت تعطي تبريرًا لذاتها أولًا حيال ما تقوم به، وثانيًا حيال من يقع عليهم استعمارها بشكلٍ مباشر. وإذا كانت الإنسانويّة الغربيّة هي تصوّر نشأ في الحقبة الأنواريّة، أي في سياقٍ محدّد، فإنّها انبنت هي الأخرى على تصوّر محدّد لـ «الإنسان» حاولت من خلاله وضع نظريّة حول مَن هو الإنسان وما هو الإنسانيّ، أي نظريّة معياريّة في كون الإنسان إنسانًا والإنسانيّ إنسانيًّا. ويحذّرنا فوكو، الجينالوجييّ الكبير، من أن نقع في الخطأ القائل بأنّ الإنسانويّة هي نزعة أنواريّة بشكلٍ حصريّ. إذ حسب فوكو، فإنّ الأنوار بما هي مجموعة من الصيرورات التاريخيّة المعقّدة والتي وقعت في لحظة معينة للمجتمع الأوروبيّ تختلف تمامًا عن الإنسانويّة التي هي بالأحرى مواضيع لا تفتأ تظهر عبر الزّمن، هذه المواضيع التي ارتبطت بأحكام قيميّة. إضافة إلى أنّه لا توجد إنسانويّة واحدة، فهناك إنسانويّ... بين الإنسانوية والكولونيالية


2017-02-08
المادة المظلمة أو المادة الغامضة السوداء Dark Matter هي مادة افترضت لتفسير جزء كبير من مجموع كتلة الكون. ولا يمكن رؤية هذه المادة بشكل مباشر باستخدام التلسكوبات، حيث من الواضح انها لا تبعث ولا تمتص الضوء أو أي إشعاع كهرومغناطيسي آخر على أي مستوى. ولكن، يستدل على وجودها وعلى خصائصها من آثار الجاذبية التي تمارسها على المادة المرئية، والإشعاع والبنى الكبيرة للكون. وقد حظيت المادة المظلمة في الكون باهتمام علماء الفيزياء الفلكية نتيجة للتباين بين كتلة الأجسام الفلكية المحددة من آثار الجاذبية الخاصة بهم وتلك المحسوبة من (المادة المضيئة) التي تحويها هذه الأجسام مثل النجوم والغاز والغبار. تعد الجاذبية القوة الأكثر شيوعا في الكون، ولكنها لطالما شكلت معضلة شائكة للعديد من الفيزيائيين النظريين، وخاصة من ناحية إدراجها ضمن القوى الأساسية في ميكانيكا الكم. ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فثمة معضلة أخرى تتمثل في كون المادة المظلمة تتفاعل فقط مع الجاذبية، هذا فضلاً عن أنها أيضاً (أي ال... دراسة حديثة قد تعيد النظر في قانون الجاذبية


2017-02-08
كنا نسمع عن شهادات تباع، وأخرى تشترى. كما سمعنا على ألسنة زملاء درسوا في فرنسا، عن كتاب يتفرغون لكتابة أطروحات بأسماء غيرهم مقابل المال. أعطيت لهؤلاء في فرنسا تسمية «الكاتب ـ العبد»، الذي يدبج لمن شاء رسالة في أي موضوع. وسمعنا من زملاء سجلوا أطروحاتهم في بعض الدول العربية، أنهم استرخصوا بطاقة الطائرة والإقامة ورسوم التسجيل، بهدف الحصول على شهادة الدكتوراه بلا وجع البحث، ولا أرق السهر، ولا معاناة البحث عن المصادر وقت الإعداد، والهوامش الضائعة وسط الملفات بعد الانتهاء. إن من دفعوا للكاتب، أو تجشموا دفع الرسوم، لا مكان لهم في البحث الأكاديمي، ولا مشاركة لهم إلا في اللقب «الجامعي» الذي لا يستحقونه، وهم يتقاضون أجورا، أو مرتبات تقاعد لا تختلف عن زملائهم الذين عانوا معاناة حقيقية من أجل البحث العلمي. نستحضر هذه الظاهرة الآن ونحن نتابع ما يجري على الساحة الجامعية العربية، وقد دخلتها «سوسة» البيع والشراء، ولم يبق التفكير منصبا إلا على كيفية استخلاص الرسوم، ووضع العقبات أ... دكتورا للبيع


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2596819 :: Aujourd'hui : 184 :: En ligne : 10