آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2010-01-12
لايزال العبقري / عبد الرحمن بن محمد بن خلدون / المعروف بإسم " إبن خلدون " ، يثير الجدل والعظمة بما تركه من آثار وبصمات في علم الإجتماع ، وفي عقول العلماء حتى الآن ، بعد مضي أكثر من 600 عام على وفاته . وتشكل ( المقدمة ) المعروفة " بمقدمة إبن خلدون " والتي نستطيع القول : أنه أنشأ بها علمآ جديدآ إجتماعيآ إنسانيآ نعرفه الآن " بالسوسيولوجيا " . حيث لاتزال " المقدمة " تعتبر من أمهات الكتب العالمية ، ولها مكانتها العلمية فتدرس في معظم الجامعات الأوروبية ، محافظين لها على إسمها باللفظ العربي – المقدمة – والتي تكتب بأحرف أجنبية. ومن أوضح المختصرات عنها ، هو ما قدمه الدكتور / نواف الجراح / لها – للمقدمة – في عرضها إذ قال : [ المقدمة .. هي بنية تتواكب فيها ثلاثة نظم متباينة : الطبيعة – المنطق – الزمان ، بصورة يوازي فيها واحدها الآخر .. وتتوضح نقاط المقدمة الأساسية في عنوانها . فكلمة " المقدمة " : هي عبارة متعددة المعاني كثيرآ ، وميدان دلالاتها يمتد على نطاق ... إبن خلدون والإجتماع العربي  -  فائز البرازي


2010-01-12
: بعد 3 عقود كرسها لرائد الفكر الاجتماعي العربي الرباط: جلال الحكماوي عبد السلام الشدادي من الباحثين المغاربة القلائل الذين نذروا حياتهم لفكر ابن خلدون، دراسة، تحليلا وترجمة، لذلك تعد ترجمته لمقدمة ابن خلدون في سلسلة «لابليياد» الشهيرة التي تصدر عن «دار غاليمار» العريقة، انجازاً استثنائياً في الدراسات الخلدونية. كما أن الرجل خلق الحدث السنة الماضية عندما أصدر طبعة نقدية باللغة العربية، هي الأولى من نوعها في العالم العربي بواسطة دار نشر أسسها لهذا الغرض بالذات، لأن طبعته اعتمدت على أربعين مخطوطة أنجزها ابن خلدون بنفسه أو ناسخوه. كما أن هذه الطبعة العلمية تضم النسخة الأولى، وكل التعديلات التي أدخلها ابن خلدون على مدى 25 سنة. لكن هذا العمل الجبار الذي قام به عبد السلام الشدادي مرّ في صمت لا يستحقه ابن خلدون عملاق الفكر التاريخي العربي. نشر الباحث عدة كتب قيمة نذكر منها «ابن خلدون مجددا» عن «دار توبقال»، ترجمة «كتاب العبر» إلى الفرنسية الذ... يمكن لابن خلدون أن يقدّم لنا خدمة لا تقدّر بثمن


2010-01-12
  مدخل: يعتبر العلامة عبدالرحمن ابن خلدون من أوائل الذين كتبوا في ضرورة الاجتماع الانساني وفي ضرورة الدولة، إذ يستحيل على البشر ان يعيشوا منفردين، واذا اجتمعوا تصبح الضرورة ملحة لقيام الدولة حتى تمنع العدوان الذي هو من جبلة البشر وطبيعتهم وحتى تقيم ميزان العدل والقسطاس، وحتى تقيم دولة ذات شوكة، فلا مكان للدولة بلا شوكتها وقوة سلطانها، ولا مكان للعمران الانساني إلاّ بقيام الدولة القادرة، والتي تحقق ذلك - في تقديره - بالعمل الاقتصادي وليس العصبة وان كانت العصبة والشوكة ضروريتان في بداية قيامها إلاّ انهما ليسا العنصرين الوحيدين لبقاء الدولة ونموها، وإلاّ دب الفساد اليها ما لم تتولى أجيالها التابعة مهام الاصلاح والبناء والعمران. الفريق د. عمر احمد قدور نظام الحكم في الاسلام نظام حضاري متقدم الى مدى بعيد، ويفوق في نظامه ورونقه النظم الاخرى متى التزمت فيه قواعده الشرعية من شورى وعدل واحسان، ومتى نظم بالصورة المثالية العليا التي اريدت له. ويرى الاستاذ الدكتور فؤ... الدولة والعمران في فكر ابن خلدون


2010-01-12
  في مقدمته لكتابه الرائد «بنية الثورات العلمية» صرح توماس كون ان السنوات التي قضاها في مركز الدراسات المتقدمة للعلوم السلوكية في بوسطن نبهته الى حقائق بديهية نادرا ما نلتفت اليها، فقد كان حضوره بين علماء متخصصين في العلوم الانسانية والاجتماعية فرصة ليكتشف عن قرب حجم الاختلافات بينهم وبين علماء الطبيعة في ما يتعلق بطبيعة المشكلات والمناهج العلمية، وليلاحظ ان من يمارسون العلوم الطبيعية لديهم اجابات اشد رسوخا واكثر تحديدا مما لدى زملائهم في مجال العلوم الانسانية. ولتوماس كون الحق في ان يجد في تلك البديهية اكتشافا، فانشغال العالم يعيقه عن رؤية ابسط الامور خارج نطاق اختصاصه، والممارسون لعلوم الكيمياء والاحياء والرياضيات ليس بينهم الكثير من الجدل بشأن المسائل الاساسية، لذا نادرا ما نسمعهم على عكس علماء النفس وعلماء الاجتماع والادب الذين يختلفون حول اي شيء تقريبا، وتنطح في اوساطهم كل نظرية اختها، وما تكاد تستقر فكرة حتى تجد من ينقضها، وهذا هو السر في حيوية ا... مفاضلات العلوم الإنسانية


2010-01-11
الشرقيون الصفر يتفوقون على الشرقيين السمر. والتفوق هو في مضمار العقل العلمي والحداثة في المعرفة والاقتصاد، وربما كذلك في أصول التنظيمين الاجتماعي والمدني معاً. وقد يكون السبب المباشر هو في انشغال العرب بالشأن السياسي وحده تقريباً، عن بقية شؤون التنمية المتسارعة عالمياً من حولهم، لكن دون أن تجد معبراً لها نحو صميم الحراك العام العربي والإسلامي (لغرب آسيا فقط). هل استقرت معظم هذه القارة، من أوسطها إلى أقصى شرقها، سياسياً. فاستطاعت بالتالي أن تعطي لنهضتها تحديدات مادية إنسانية، وعملية، وبعيدة إلى حد ما عن مؤثرات الأدلجات الفوقية وصراعاتها العقيمة. فهذه الدول/ الأمم الكبرى: اليابان والصين والهند، أرست دعائم استقلالها الوطني خلال فترة وجيزة، تالية على الحرب العالمية الثانية. دون التعرض لمراحل نضالاتها ومتغيرات أحوال الانتقال الصعبة التي انتهت إلى إرساء دعائم ذلك الاستقلال المدعوم داخلياً بقيامة أمم أصيلة عريقة في حضارتها الإنسانية المتميزة، فقد أنتج تحررها من ال... قراءة في ماضي المستقبل العالمي المجهول


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595007 :: Aujourd'hui : 269 :: En ligne : 6