آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2010-02-15
  أجيال المثقفين العرب منذ الحرب العالمية الأولى انطلقوا من بضع أفكار أولية، هي بداهات لا تحتاج إلى البرهان بقدر ما هي أساس البرهنة لكل الأفكار الأخرى التي ستُبنى عليها. لقد تحدثوا عن العرب، ولم يتداولوا ألفاظاً من مثل الشعوب والدول.. وحتى الأقطار. كانت خارطة سايكس بيكو غير موجودة إلا في أوراق أصحابها. لم يكن ثمة اعتبار ما لما يُسمَّى بالحكومات. بكلمة أخرى، كان واقع الإحتلال الغربي للجغرافية العربية، عاجزاً عن النيل من حقيقة هذه اللفظة المقدسة: العرب، فلا الجيوش الاستعمارية ولا الحدود القطرية، ولا أنظمة الإدارات الحكومية المقامة في العواصم، لم تكن واقعيتها تلك إلا تحفيزاً لرفضها، والاستهانة بمصطلحاتها، واحتقار أصحابها ورموزها والناطقين بألفاظها. كان العربي نسراً محلقاً مخترقاً التخوم والحواجز، لم يكن خيالياً واهماً. كان طافحاً ومجنَّحاً بأصول الحقائق كلها التي تحكم وعيه، ووجدانه قبل وعيه كذلك كان وجود العرب في كل مكان من وطنهم هو الدليل الأكبر على انتفاء كل ... الاسم العربي: آمر القول... وآمر الفعل معا


2010-02-14
لا يخفى على أحد اليوم بأن الإسلام يشكل أحد أهم انشغالات الفكر العالمي المعاصر, و كان قد تنبه لهذا الحضور الكثيف والانشغال الفيلسوف الفرنسي الكبير ميشال فوكو عام 1979 بأحد استبصاراته الثاقبة حين كتب يقول ( إن سؤال الإسلام سيكون المسألة الأساسية لحقبتنا في الأعوام القادمة. ويتمثل الشرط الأول في معالجته بالحد الأدنى من التعقل, أن لا نبدأ بإقحام الكراهية فيه). إلا أنه من المؤسف لم يتحقق شرط التعقل وعدم إقحام الكراهية في جملة الخطابات الغربية التي تولت الاشتغال بالإسلام , وتمثل كتابات برنارد لويس وبنجامين باربر و صامويل هنتنغتون ودانيال بايبس أمثلة نموذجية للكراهية والعدائية و الاقصائية التمييزية ساهمت في تشييد صرح وهم الخطر الإسلامي و خطاب الكراهية العدائية للإسلام. شكلت هذه المحاصرة والتضييق الخارجي لدعوة عودة الإسلام , تحديا كبيرا لا يقل في تأثيره عن المحاصرة الداخلية التي تولت كبرها فئات من دعاة الاستئصال الفكري والاجتثاث الحضاري بحجج التنمية والتقدم و التحديث, ولع... معالم فلسفة أخلاقية إسلامية معاصرة


2010-02-14
  بدران بن الحسن يعتبر مفهوم الحضارة من أكثر المفاهيم صعوبة في التحديد، وذلك بفعل التطور الدلالي الذي حظي به عبر تاريخ الحضارة نفسها، ولعل من أهم أسباب الاختلاف في تعريفها أيضًا ما يرجع إلى الخلفية الفكرية لصاحب كل تعريف، والمنظور الذي يقدم من خلاله تعريفه، وكذلك تكوينه العلمي وزاده المعرفي؛ فالمؤرخ، والأنثربولوجي، وعالم الاجتماع، واللغوي، وعالم النفس، كلٌّ يعرفها انطلاقًا من أرضيته الفلسفية ومنظوره المعرفي الذي ينظم أفكاره. ونتيجة لحيوية التنقيب والبحث في حقل الدراسات الحضارية، ظهرت تعريفات متعددة ومتنوعة لظاهرة الحضارة. كما أن هناك تعريفات ولدت ضمن إطار الوعي العقدي الغربي وأخرى صيغت استجابة للوعي العقدي التوحيدي. ولذلك نحاول تناول مفهوم الحضارة من الوجهتين؛ اللغوية، والاصطلاحية، للتمكن من تحديده بما يجعل منه واضحًا وقابلاً للتعامل معه ضمن شبكة المفاهيم المتعلق بمنظور الدراسة الذي نحاول صياغته. ففي العربية، الحضارة بكسر الحاء وفتحها تعني الإ... في مفهوم الحضارة


2010-02-13
شمس الدين الكيلاني مهَّد محمد عابد الجابري لكتابه الجديد «فهم القرآن الحكيم» (صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية - بيروت 2008)، بمؤلفه السابق «مدخل إلى القرآن» الذي صاغ فيه ممهداته الفكرية والمنهجية، وترك في حينه أصداء واسعة، ثم اتجه لإعادة تفسير القرآن، في كتابه الجديد، على ضوء اقتناعه بأن القرآن يخاطب أهل كل زمان ومكان، وبالتالي يخاطب أهل العصر، وقد اتبع، في ذلك، المنهج ذاته الذي اتبعه في كتابه السابق، مبيناً أن (فهم القرآن) لا يتعلق بمجرد النظر في (النص)، وفي التفسيرات السابقة، بل يجب أن يتم (الفصل) عن تلك التفسيرات، بربطها بزمانها ومكانها، وبحمولاتهما الأيديولوجية، كي يتم (الوصل) بين النص وعصرنا. فاستعاد الجابري كتب التفسير السابقة، ليستنتج بأن علينا أن نتجاوز مجرد جرد موضوعات القرآن إلى فهم (الكتاب) ككل، وراعى في تفسير معاني القرآن إعادة ترتيب النزول، انطلاقاً من الفصل بين المكي والمديني من السور، ومراعاة معطيات كتب التفسير، وعلوم القرآن والحديث وال... كتاب في تفسير القرآن بحسب ترتيب النزول


2010-02-13
الكاتب:السيد الشامي التفت حسن حنفي منذ بدايات تكوينه الفكري نحو التراث والفكر الغربي، ليتزود منه ويزود المكتبة العربية بترجمات العديد من الأعمال الأدبية والفلسفية. وبعدما استوعب تراثه والتراث الأوروبي، عكف على قراءة التراث العربي الإسلامي في مجموعة مبهرة من أعماله، مثل: التراث والتجديد، ومن العقيدة إلى الثورة، ومن النقل إلى الإبداع. النشأة والتكوين ولد حسن حنفي بالقاهرة عام 1353هـ/ 1935م، وفيها نشأ وتعلم حتى تخرج في جامعة القاهرة وحصل على الليسانس سنة 1375هـ/ 1956م، ثم سافر إلى فرنسا للحصول على درجة الدكتوراة من السربون، فحصل عليها عام 1385هـ/ 1966، وعاد ليعمل بقسم الفلسفة بآداب القاهرة مدرسا عام 1386هـ/ 1967م، فأستاذا مساعدا عام 1392هـ/ 1973م، فأستاذا عام 1400هـ/ 1980م فرئيسا للقسم عام 1408هـ/ 1988م. ومنذ العام 1415هـ/ 1995م إلى الآن يعمل حنفي أستاذا متفرغا بقسم الفلسفة بآداب القاهرة. بدأ حسن حنفي مسيرة عطائه الفكري من التراث الإسلامي، وإليه انتهت هذه المسيرة وامتدت حتى اليوم. فقد بدأ أعم... مشروع إعادة قراءة التراث


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2564507 :: Aujourd'hui : 290 :: En ligne : 6