آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2010-03-18
"لقد اضطر الفكر العلمي الى فصل هذا التلاحم بين حكم القيمةوالتحليل،لأنه كان قد بدأ يتبين أكثر فأكثر أن القيم الفلسفية لا تسمح بتنظيم المجتمع ولا بتحويل الطبيعة.فلقد كانت هذه القيم عديمة النجع وكانت تفتقر الى الواقعية."1 يا لصدمة الفيلسوف زمن العولمة! ويا لوضعيته الصعبة! فهو على ظاهر وصوله الى المعرفة المطلقة وتشييده للنسق الذي أكمل خدمات الواقع وصار لغته مازال بعد أخف من الملائكة مثقفا هائما وإنسانا جهولا "علمنا شيئا وغيب عنا عدة أشياء"،لا يعرف"كيف يقول؟ولا ماذا يقول؟". ألا ترى كيف أنه يؤثر الهدم على البناء والتفكيك على التأسيس والافتقاد على الامتلاء ويحاول جاهدا الكشف عن العدم ونقد النظريات دون أن يقتفي آثار المعنى ودون أن يأخذ بعين الاعتبار المشاكل الواقعية الملحة ثم ألا ترى كيف أنه يلقي بنفسه إلى الأمام وفي المجهول عن طريق العودة إلى الأصول والوقوف عند الأسس ويزعم تحقيق الصعود والنهوض من خلال القيام بخطوات إلى الوراء والتواري عن الأنظار كما يفعل ... صدمة الفكر في حضارة اقرأ زمن العولمة


2010-03-17
في العالمين العربي والاسلامي يكثر الحديث عن التنوير الديني والاجتماعي وكأنه عملية سهلة قابلة للحل بمجرد طرحها للحوار، إلا أن تجارب الشعوب تشير إلى أن تحقيق التنوير الديني والاجتماعي في مجتمعات الدول العربية والإسلامية, وكذا العراق,الذي أصبح ضرورة ماسة وملحة, لا يمكن تصور حصوله دون أن تتوفر مجموعة من المستلزمات الضرورية التي من شأنها ليس البدء بها فحسب, بل وتعجيل هذه العملية وتأمين نجاحها, وأبرزها أولاً: وضع وتنفيذ سياسة حكومية تستهدف تصفية العلاقات الإنتاجية شبه الإقطاعية من حياة المجتمع الريفي ومن تجليات مضامينها وتقاليدها وعاداتها الاقتصادية والاجتماعية على حياة مجتمع المدينة, بما في ذلك ذهنية البذخ الاستهلاكي في الفائض الاقتصادي والابتعاد عن المشاركة في تحقيق التراكم الرأسمالي للفائض المنتج في الزراعة وتسليط الاستغلال من قبل كبار ملاكي الأراضي الزراعية والإقطاعيين على القسم الأكبر منه واستخدامه للأغراض الاستهلاكية الفردية في المدينة, وبالتالي يتعذر على... لنعمل معاً من أجل تأمين مستلزمات التنوير الديني والاجتماعي


2010-03-17
نور الدين لشهب هسبريس : 16 - 09 - 2008 أظهر المفكر المغربي العلامة طه عبد الرحمن في مشروعه الفكري احترافية نقدية عالية عز نظيرها لدى المثقفين الآخرين، احترافية تتميز بكثير من الإبداع " إذ ارتأى تبديل فعل التأصيل بالتأثيل درءا للوثة الاسترجاع من دون إغناء أو إثراء للمفاهيم" (1)، كيف لا وهو الفيلسوف والمنطقي الذي خبر تراث الأنداد والأجداد معا ، واطلع على مظاهر التقليد التي اعتبرها آفة خطيرة تهدد فعل التفكير وتسد منافذ الإبداع بكل أشكاله. "" إن المشروع التجديدي الذي وضعه الدكتور طه عبد الرحمن يتوجه بدْءا الى تحرير المثقف أولا، لأن المثقفين هم طليعة الجماهير العربية ، ومحددو مسار الوعي ، فالقضاء على اغتراب هذا المثقف واستلابه هو الطريق الصحيح لعودة الوعي للجماهير لتكشف ذاتها الخاصة ، ووضعها العام في المسار التاريخي بدل الاستغراب عن الفضاء الثقافي الإسلامي أو المجال التداولي العربي الذي تجد فيه الملاذ والفرار ، والقضاء الذي يعنيه الدكتور طه عبد الرحمن يمر عبر تخل... ملامح التجديد في فكر  طه عبد الرحمن


2010-03-17
لقد عرف الخطاب العربيّ عدّة محاولات نقديّة وفكريّة لرفع معالم وغبار الغموض والالتباس الذي لحق بأدبيات الفكر العربيّ ومداراته: مطلب المدنية، وعهد الجامعة الإسلامية فمطلب الاستقلال، ومطلب الثورة ثمّ العهد الخامس وهو الإصلاح. وقد دأب بعض المثقّفين العرب على استعمال تلك المطالب في معاركهم الإيديولوجية وسجالاتهم الفكرية و والإيديولوجية من دون أيّ مراجعة نقدية أو مطالعات تقويمية لحمولة المفهوم وخلفيات سياقاته المتنوعة. وبهذا الاعتبار فقد أسفر ذلك عن جملة قراءات لمشاهد الفكر العربيّ والتي أقل ما يمكن توصيفها،بأنها أقرب إلى دائرة الادلوجة(بمعنى التضليل والزيف) منها إلى التفكير المعرفيّ والمنهجيّ والغوص في أساسيات الفكر وطرق اشتغاله. إنّ غرضي من هذه الورقة هو الوقوف مع القارئ عند سجالات فكرية ومقاربات اجتماعية وإيديولوجية متباينة في قضية الإصلاح في المشروع النهضوي العربي. وسينجلي لنا هذا عن طريق انتخاب بعض من النماذج المغربية المعاصرة التي تمكنت،برغم الاختلاف الإ... رهانات النهضة العربية الثانية في مسألة الإصلاح العربي


2010-03-17
د. محمد بن حامد الأحمري "...إذ ليس للإسلام في نظره أي قانون ولا علاقـة بـالـوجـود ، وهـو قد بذل وعصر كل سمومه وآفات الملحدين في الغرب لينكر المصادر أولاً ثم لو افترض إثـبـاتها فليس لها حقائق ولا معاني تمس الناس..." تطورت في عصرنا هذا وسائل الدعاية لكل شيء بمقدار لم يسبق له مثيل ، هذه الدعاية في قضايا الكماليات ووسائل الراحة قد تكون معقولة إلى حد ما، لكن الغريب من أصناف هذه الـدعـايـة، الدعاية الفـكـرية لعامة الكـتاب والشعراء والروائيـين إلى درجة تدفع إلى السأم وعدم الثقة بأي شيء يشتهر من كتاب أو كاتب أو صحيفة، فيجعلك هذا لا تثق بالشهرة لأي عمل، إذ قـد يكون في غاية الرداءة والفساد لكن جيوش الإعلام والترويج تحاصرك حتى تفقد بصيرتك. وقد حاصرتنا الدعاية في زماننا ورفعت فـي وجوهنا مجموعة من الكتاب والمفكرين والأدباء، وألصقتهم في وجوه ثقافتنا كرهاً، وألزمتنا بهم وحاصرتنا كتبهم في كل زاوية، وليس هذا الحصار فقط بين العرب، بل لقد شكَت إحدى المستشرقات وقالت: "إن أدو... محمد أركون ومعالم أفكاره


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2564501 :: Aujourd'hui : 284 :: En ligne : 8