آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2011-05-14
للحديث في هذا الموضوع لا بد أن تتوارد أسئلة إلى الذهن يمكن إيجازها فيما يلي: ماهي المساواة بين الناس جميعاً ؟ وما حال الناس قبل الإسلام وما المراد بالمساواة بين الرجل والمرأة ؟ مع وجود الفرق الطبيعية ؟ معنى المساواة : لقد شغل مفهوم المساواة أذهان المفكّرين عبر الزمان والعصور فهي ذات أصول دينية فلسفية وتشريعية ، ولقد عرّفها أفلاطون بالآتي : أ – فضيلة أخلاقية يحقّقها الفرد في نفسه حينما يعمل على تحقيق الانسجام بين عقله وعواطفه وشهواته . ب – فضيلة سياسية تحقّقها الدولة حينما يتمّ الانسجام بين أفرادها. ثم تسير مع الزمن و ترقى برقى أهله فتجددها التشريعات الحديثة التي نادت بإعلان حقوق الإنسان . المساواة في إعلان حقوق الإنسان اشترك الناس جميعاً في الحقوق الإنسانية بالرّغم من تفاوتهم الاجتماعي الناشئ عن فروقه الفردية من حيث الكفاءات والفضائل والمواهب . وذلك استنادً إلى المبدأ القائل : جميع الناس ولدوا سواسية في الحق . المساواة في الإسلام والديانات الأخرى ... المساواة بين الناس أمام الشريعة و أمام الله


2011-05-14
المواطنة في اللغة يعود أصل كلمة المواطنة ومدلولها إلى عهد الحضارة اليونانية القديمة ، والكلمة من ( Polis ) وكانت تعني المدينة باعتبارها بناء حقوقيا ومشاركة في شؤون المدينة . كما تستعمل كلمة المواطنة كترجمة لكلمة الفرنسية ( Citoyenneté ) ، وهي مشتقة من كلمة ( Cité ) . وتقابلها باللغة الإنجليزية كلمة ( Citizenship ) المشتقة من كلمة ( City ) ، أي المدينة . أما المواطنة بمعناها اللغوي العربي، فهي مشتقة من وطن ، وهو بحسب كتاب لسان العرب لابن منظور " الوطن هو المنزل الذي تقيم فيه ، وهو موطن الإنسان ومحله … ووطن بالمكان واوطن أقام ، وأوطنه اتخذه وطنا ، والموطن … ويسمى به المشهد من مشاهد الحرب وجمعه مواطن، وفي التنزيل العزيز ، لقد نصركم الله في مواطن كثيرة … واوطنت الأرض ووطنتها واستوطنتها أي اتخذتها وطنا، وتوطين النفس على الشيء كالتمهيد " أنظر ابن منظور " لسان العرب " دار صادر بيروت . 1968 ، المجلد 13 ص 451. المواطنة في الاصطلاح المواطنة في الاصطلاح هي صفة المواطن الذي... تعريف المواطنة وشروط تحققها


2011-05-05
بقدرة قادر، وبين عشية وضحاها، وكما عبر الشاعر العربي: ما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال تبدل الخطاب الإعلامي والثقافي والفني من خطاب مغترب إلى خطاب ملتزم، ومن الحديث عن الصين والهند ونظام العالم الجديد، ومجتمع المعرفة، وعالم الحاسبات الآلية، وبيان الفرق الشاسع بين المجتمعات المتقدمة هناك، والمجتمعات المتخلفة هنا إلى الحديث عن الثورة وأسبابها ومكوناتها، بل والتحذير من مخاطرها والتنبيه على تحدياتها، في صوت رجل واحد، وهبة قلمية واحدة. وبدأ سباق في الخطاب الثوري. الكل يدخل فيه، ويزايد عليه ليحوز قصب السبق فيه. والفوز على باقي المتسابقين. هي عقلية السوق، ورجال الأعمال، والتنافس بين الشركات. الكل يريد كسب السوق، وتعميم الإنتاج. وهو سباق نحو السلطة. يُسمع صوته إلى النظام الجديد تنصلاً من النظام القديم، وإشارة إلى أنه مستعد للخدمة. القلم جاهز، واللسان مستعد، والفكر في الخدمة. هو سباق نحو الوظائف الخالية الجديدة في الإعلام والثقافة والفن، بل وفي الاجت... المزايدة في الخطاب الثوري


2011-04-19
1- الالتقاء:أصل الحضارة فكرة دينية ليس غريبا أن يتفق المفكرون و المصلحون و العلماء في نظراتهم إلـى الحياة، و في تحديدهم لسبيل الإصلاح و مناهج التغيير و التجديد. لأن عالم الفكر و الإصلاح و العلم ليس حكرا على أحد، وفيه تبحث و تناقش شروط و لوازم و سبل و أهداف الإصلاح و التجديد، كما يتميز بطابعه الرامي باستمرار إلى بلوغ الأفضل و الأقوى في جميع مجالات الحياة، وبهذا يصير العالم من نصيب الإنسانية جمعاء، لا يختص فيه دين أو لون أو عرق أو أرض. و عالم الإصـــلاح و التجديد في العالم الإسلامي الحديث يعكس الطابع الشمولي و الخصائص التي يحملها أي فعل إصلاحي، باعتبار الفعل الإصلاحي واحدا في منطلقاته و أهدافه، و متنوعا بحسب الظروف التاريخية التي يظهر فيها الفكر الإصلاحي، أو يجري فيها الإصلاح والتجديد. و يبقى كل ما هو مطلوب من الإصلاح و التجديد ضروري في كل وقت و في أي مكان، لأن الإنسان بطبعه يملّ التكرار و ينفر من الرتابة، فيحتاج دوما إلى الجديد. وما دام الفساد يتسرب إلى حياة الإنسان فهو مط... نظرية الحضارة بين محمد إقبال و مالك بن نبي


2011-04-09
"شذرات فلسفية"، كتاب يجعل من الفلسفة، شأنا عاما، وقضية لا تخص نخبة مثقفة، محدودة العدد، بل كل الناس. وكُتب لكي يكون في متناول الجميع. لقد كتب زهير الخويلدي كتابه برشاقة المثقف والمفكر الذي يعرف كيف يجعل من قطوفه دانية. كما يعرف كيف يقدم أفكاره على طبق من فضة لمختلف المستويات. الأمر الذي يشكل امتيازا، لاسيما وسط الافتراض بان للفلسفة لغة معقدة، وانه لا سبيل الى فهمها. على عكس هذا الإنطباع، يقدم الخويلدي الدليل، في هذا الكتاب، على انه ما من إنسان إلا وكان فيلسوفا، على اختلاف مستواه التعليمي او المعيشي. المسألة تتعلق، من دون أدنى شك، بفهم للفلسفة مختلف عن المفهوم السائد. فهي ليست نظريات مكتوبة تسطر أفكارا مقعرة، بلغة عسيرة، وانما طريقة لفهم الحياة. وما من إنسان إلا ويملك فكرة ما عن حياته ومحيطه وسبل عيشه والعلاقات التي يحيط نفسه بها. والفلسفة إنما تبدأ من هنا: من رؤية يكاد يملكها كل إنسان. ولهذا السبب فقد أعد الخويلدي كتابه ليكون لكل قارئ. انه واحد من أرقى الأعم... شذرات فلسفية: العولمة وحالة الفكر في حضارة إقرأ


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595802 :: Aujourd'hui : 389 :: En ligne : 5