آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2017-05-31
حاوره : سفيان البطل* محمد عبد السلام الأشهب باحث مغربي درس الفلسفة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وهي المؤسسة التي تابع فيها دراسته حيث حصل على شهادة الدكتوراه في موضوع "فلسفة التواصل في النظرية النقدية ليورغن هابرماس". أصدر العديد من المقالات والدراسات في دوريات ومجلات محكمة، يعمل حاليا أستاذاً جامعياً بجامعة ابن زهر بمدينة أكادير. مختصر الحوار ومضمونه: يتناول هذا الحوار جملة من الأفكار والمشاريع التي تنتمي إلى مشروع مدرسة فرانكفورت عامة ومشروع هابرماس خاصة ... والتي يمكن إجمالها في نظرية الفعل التواصلي الذي يقوم على مقاربة متعددة المباحث تتوسل من حقول العلوم الإنسانية المعاصرة والفكر الفلسفي. كما أن من أهم دراسات هابرماس هو كتابه الضخم: "الحق والديمقراطية: بين المعايير والوقائع" الذي تبلورتْ فيه رؤيته للتواصل وفلسفة الحق وبالاستناد إلى الأسس الفلسفية لأخلاقيات المناقشة من أجل بناء ديمقراطية تشاركية. كما تحدث الحوار عن إصدار الباحث المغربي لكتابه الأخير "أخ... حوار مع الدكتور محمد عبد السلام الأشهب


2017-05-30
اللُّغة هي وسيلة للتعبير والتبليغ، وهي عبارة عن نسقٍ من الإشارات التي يمكن أن تستعمل للتواصل، ولا شكَّ أنَّ العامل الأساسي في نشأة اللُّغة الإنسانيَّة يرجع إلى المجتمع نفسِه وإلى الحياة الاجتماعية؛ فلولا اجتماع الأفراد فيما بينهم وحاجتهم للتفاهم والتواصُل والتعبير عمَّا يجول بخواطرهم ما وُجدَت لغة، فهي ظاهرةٌ اجتماعيَّة تَنشأ كما يَنشأ غيرها من الظَّواهر الاجتماعيَّة، فتنشأ بصورة طبيعية تلقائيَّة، تنبعث عن الحياة الجماعيَّة وما تقتضيه من شؤون. إلاَّ أنَّ هناك سؤالاً يطرح نفسَه باستمرار: ما هو أصل اللغة؟ وكيف وُضعَت الكلمات؟ وما هي العلاقة بين الكلمة والشيء أو المعنى الذي تدل عليه؟[1] إن َّالإجابة على هذه الأسئلة يَجعلنا نفكِّر في علاقة الكلمة وما تدلُّ عليه، وبمعنًى أوضح علاقة اللُّغة بالفِكر: "اللغة والفِكر وجهانِ لعملةٍ واحدة، فلا بدَّ للفكر من لغة يعبِّر بها الإنسان عن أفكاره ورغباته، ولا بد للُّغة من فكرٍ حتى يطوِّرها ويَسمو بها"[2]. إنَّ الله سبحانه وتعا... العلاقة بين اللغة والفكر


2017-05-30
تنطلق بين الحين والآخر مبادرات طوعية للتخفيف على الفئات التي تعاني إعاقة أو مشكلة ما، لكنّ قلةً منها تستمرّ وتكبر ويتسع نطاقها لتصبح مشاريع مؤسسية. ومن المبادرات الأردنية التي يمكن إدراجها في هذا المضمار، مبادرة الفنان سهيل بقاعين لفتح مرسم لتعليم المكفوفين الرسم، ضمن فضاءات الأكاديمية الملَكية للمكفوفين. وتتوجّه هذه المبادرة إلى المكفوفين، وبخاصة الأطفال، وهم نوعان: المكفوفون منذ الولادة، والمصابون بالعمى الجزئي أو الضعف الحاد في النظر، أو الذين لديهم أمراض الضغط في العين. وتعتمد فكرة تعليم المكفوف على استخدام ألوان لكلٍّ منها رائحة محددة تساعده في التعرف إلى اللون، قبل أن يصوغ أشكاله التعبيرية على سطح اللوحة. فرائحة النعناع مثلاً تدل على اللون الأخضر، والليمون على الأصفر. واستخدام الرائحة للاستدلال على اللون يساعد الطفل المكفوف الأصمّ عموماً، أما المكفوف الذي تكون حاسة السمع لديه جيدة، فيمكنه وضع جهاز بحجم كفّ اليد على قلم التلوين، فيذكر الجهاز آلياً وبصور... أطفال يسابقون الزمن


2017-05-30
في أحد الاجتماعات الأكاديمية التي دارت مؤخرا، في أحد الأقطار العربية، حضرت معضلة مفهوم الأمة بقوة، في المناقشات التي دارت بين مثقفين، معظمهم دكاترة في الجامعات، ويفترض أنهم يمثلون عصارة النخبة الثقافية، في مجالات اختصاصهم. لكن ذلك لم يحل دون وجود حالة ارتباك شديدة، مرد بعضها غياب الوعي بمفهوم الجغرافيا السياسية, والبعض الآخر، مرتبط بقضايا أيديولوجية شديدة التعقيد. طالب بعضهم بشطب مفهوم الأمة العربية، مشيرا إلى ارتباطها بالحالة القومية التي بلغت أوجها في عقدي الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي. إن هذه الحقبة، من وجهة نظرهم، باتت من الماضي. ولم يتورع أشخاص ضمن هذا الفريق من المطالبة باعتماد "الأمة الإسلامية"، بديلا عن "الأمة العربية"، لأنها أكثر حضورا في هذه اللحظة من التاريخ. مثقفون آخرون، رأوا أن الحل الوسط، هو الحديث عن عالم عربي، بدلا من أمة عربية. لأن تعبير العالم، يشير إلى التنوع، وعدم التجانس، وذلك هو ما يوصف بالدقة حال العرب الآن. ويتواصل النقاش البيزنطي، ... في ارتباك المفاهيم السياسية العربية حول مفهوم الأمة


2017-05-26
بمناسبة قدوم شهر الصيام والقيام رمضان الكريم تتقدم اسرة منتدى ابن خلدون للعلوم والفلسفة والادب لكل الأصدقاء والصديقات ولكل أفراد العائلة والوطن ولكل العرب والمسلمين والقوى المحبة للعدل والخير من الانسانية التقدمية التوحد والاستبسال في الدفاع عن الحقوق المدنية والعدل الكوني... تهنئة بقدوم شهر رمضان


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673218 :: Aujourd'hui : 330 :: En ligne : 5