آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2018-09-25
هل يحق للفنان أن يعبّر عن رأيه في قضية، سواء سياسية أو قضية رأي عام أو في مسألة دينية؟ سؤال بات يطرح نفسه وبقوة في الآونة الأخيرة، عربيا على الأقل، في ظل حالات اضطرابات وقلاقل يشهدها عدد كبير من دولنا العربية، على اختلاف درجة حرارة هذه الاضطرابات من بلد لآخر، ومدى تشنّج طرفي هذا الخلاف أو ذاك بين مؤيد بشدة ومعارض بشدة. ويبدو الأمر ملحا بالنسبة لنا نحن العرب لأن أغلبنا اعتاد التعامل مع الأمور وكأنها حزمة واحدة. إذا تدخلت روسيا للدفاع عن سوريا بحكومتها الحالية فهذا يعني، حسب الكثير من العرب، أنه يجب عليها أن تعادي إسرائيل!.. هكذا بكل بساطة!!! وبالعودة إلى السؤال المطروح ومن حيث المبدأ.. بالطبع يحق للفنان أن يعبّر عن رأيه، شأنه في ذلك شأن أي مواطن، ما يجعل صيغة السؤال الأصح هنا هي.. تُرى ما الذي يحول دون بعض الفنانين وحقهم في التعبير عن آرائهم؟ بل أن هؤلاء يفضلون الإدلاء بآراء تتعلق بقضايا حساسة، لتبدو هذه الآراء وكأنها تستند إلى قاعدة "إرضاء الجميع".. علما أننا نعلم جميعا قو... هل يحق للفنان التعبير عن رأيه؟


2018-09-25
كان معرض «قول يا طير»، حول الذاكرة والرواية الفلسطينية، الذي أقامته مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث، بأشراف د. فيحاء عبد الهادي، في العام الماضي، برام الله، متميزا بكل المقاييس. اكان نتاجا لعمل المؤسسة الهادفة الى توثيق الرواية الفلسطينية، وتقديمها بكافة أنواع الفنون والوسائط المرئية والسمعية والمكتوبة والتفاعلية، كوجه من أوجه مقاومة المحتل، لاضاءة الحقيقة. روى المعرض حكايات المهجرين الفلسطينيين عام 1948 وشهادات من عاشوا الترحيل القسري، بشكل فني، أريد منه، بالإضافة الى التوثيق، ان يكون ابداعيا في التواصل مع المشاهد، كما أطلقت المؤسسة كتابين هما: «ذاكرة حيّة»، و«مرآة الذاكرة»، باللغتين العربية والإنكليزية، أعدَّتهما وحرَّرتهما د. فيحاء. حاليا، تقوم المرأة التونسية بتبني طريق مماثل للتعبير والتوثيق والتواصل، على الرغم من اختلاف الوضع الشاسع، بين فلسطين وتونس. الا انها تعمل، كما أختها الفلسطينية، على استعادة حقها في كتابة تاريخ، طمس لأنه لا يساير الصورة الجاهزة ... الذاكرة الشعبية في فلسطين


2018-09-24
" إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من المعلوم أن العالم القديم مليء بالشيوخ والكهول بينما تعيش الشرائح الشابة واليافعة في محيط جديد محاصر باليأس والعدم والحياة اليومية تحولت إلى مسرح للمعاناة والعذاب حيث يضرب العنف وينتشر المرض بأشكال جديدة وتتضاءل الموارد الطبيعية من ماء عذب وغذاء صحي وطاقة ضرورية وهواء نقي ومساحات خضراء في الكوكب وتزداد رقعة التصحر والجفاف وتغمر المحيطات ما تبقى من اليابسة. ماهو حال العالم في الحقبة القادمة؟ هل يتزايد أمل البشرية في تحقيق عالم أفضل كله عدل ومحبة؟ ماذا يخبئ لنا المستقبل من مفاجآت؟ وكيف يمكن التخلص من الآفات والأزمات وإحداث نقلة نوعية في الحياة؟ ومتى تنشغل الشعوب والأمم بصناعة التقدم والأمان للأحفاد بدل الاكتفاء بالتغني والإشادة بمجد الأجداد؟ بات الإنسان المعاصر في وضعية لا يحسد عليها بحيث لا يعلم أين تحمله التوجهات التوسعية العارمة وليست له القدرة على مواجهة التحديات الكبيرة ولم ت... مستقبل العالم في ضوء المتغيرات


2018-09-24
يسجّل هذا العام الذكرى العاشرة لرحيل اثنين من كبار الأدب العربي المعاصر: الناقد المصري رجاء النقّاش (1934 ــ 2008)، الذي رحل في 8 شباط/ فبراير؛ والشاعر الفلسطيني محمود درويش (1941 ــ 2008)، الذي رحل في 9 آب/ أغسطس. وليس الإسهام الفريد في إغناء الإرث النقدي والشعري هو، وحده، الذي يجمع بين الراحلين؛ إذْ كان الأوّل في طليعة النقاد العرب الذين قرأوا شعر الثاني في مراحل مبكرة، على أسس إبداعية وجمالية معمقة؛ ومن زوايا مختلفة، كذلك، من حيث تجاوز المقاربات الشائعة يومذاك، بصدد شعر الأرض المحتلة. ومن الإنصاف، في يقيني، أن يُستذكر غياب النقاش في هذه السنة تحديداً، مقترناً باستذكار غياب درويش. وفي صيف 1969 صدر عن دار الهلال، في القاهرة، كتاب النقّاش «محمود درويش شاعر الأرض المحتلة»، فشكّل حدثاً ثقافياً ونقدياً فارقاً، بالطبع؛ لأنّ الفصول تناولت سلسلة خصائص في شعر درويش، لا تبدأ من الغموض والتصوف والحبّ والمرأة والطبيعة، ولا تنتهي عند الثورة والمقاومة و«الشعر الجديد» والتأثيرات المختلفة. ل... محمود درويش ورجاء النقاّش: العروة الوثقى


2018-09-24
لغة الضاد في فرنسا رمز للتعددية الثقافية واللغوية اللغة العربية لغة عالمية وتعليمها يحارب التطرف صدر حديثًا في باريس كتاب "العربية.. لغة عالمية"، وشهد إقبالاً كبيرًا من قبل القارئ العربي والغربي على حدّ سواء؛ لما يحمله من نظرة جديدة للغة العربية تدعو إلى تجاوز الصور النمطية والتطلع للمستقبل. المترجمة والديبلوماسية الفرنسية ندى يافي دافعت عن عالمية اللغة العربية. وردت على اللغط الذي يثار من اليمين الفرنسي حول اللغة العربية واتهامها بالطائفية. share23 tweet +1 Tooltip يحمل كتاب كتاب "العربية.. لغة عالمية" آراء وتوصيات لخبراء وباحثين في التعليم والثقافة والإعلام يُجيبون عن التساؤلات بخصوص مدى الفائدة من تعلّم العربية كلغة تواصل حيّة ومُنتشرة في القارات الخمس، في ظلّ الواقع غير المُناسب للغة العربية اليوم في فرنسا. وصدر الكتاب في مارس 2018 باللغتين الفرنسية والعربية عن دار "هرماتان" للنشر تحت إشراف ندى يافي، الدبلوماسية والأكاديمية الفرنسية، ويقع في 221 صفحة، يتضمن المُساهمات ا... اللغة العربية لغة عالمية


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673257 :: Aujourd'hui : 369 :: En ligne : 6