آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2012-08-10
. رواية من أجل مقاومة الخيبة؛ تُنتِجُ كلّ رواية أحداثها من خلال العلاقة، عبرها تضبطُ أحوال الوقت ومصائر الناس. وتنبني كل علاقة روائية على لحظات يفترض أن تكون منعطفات حاسمة في التاريخ والجغرافيا بمعناهما العامّ، يلتقطها الروائي مقلّبا الحروف والمعاني فتتعدّى العلاقة مداها وتقيم الدليل على أن عوالم الحكايات تصعد من الأرض ولا تنزل من السماء. ورغم ذلك، فما ترسمه العوالم هو افتراض كلام مباح. لكن، هل نعرف حقا معنى الكلام المباح؟ نتذكّر هنا أن شهرزاد سكتت عنه ذات ليال. لماذا كانت تفعل ذلك ؟ من المهمّ أن نفهم لماذا كانت تسكت، صمتها يخصنا أيضا رغم تبدّل الدهر. وهل صحيح أن كلام الليل يمحوه النهار؟ من شهرزاد إلى علي الزهراوي ( بطل رواية 'صيف جليدي') حيوات عريضة وحكايات طويلة رصدت مصائر الناس ورهنتها،وكانت تعلمنا كيف ينبغي أن نحيا وسط الخوف والألم والقلق، وألا نمضي العمر كله فقط في تدبير الأحزان؛ ومهما كانت الحياة قاسية،فثمة كوة ضوء في الأفق هي ما تمنح للرواية جدواها وللأدب ضرورته... بصدد رواية ' صيف جليدي'* لعبد الإله بلقزيز


2012-08-10
جرى الحوار : الكسندر غيفن (Alexander Gefen) ترجمة : الحسن علاج: يستعيد ألبرتو مانغويل (Alberto Manguel) ـ في هذا الحوار ـ إلى أي مدى قام مرشده ببلبلة نظرية الأدب، لكن أيضا 'إلى حد ما كان بورخيس عاطفيا'، فيما وراء اهتمامه بالفكر المجرد. روائي، كاتب مقالات، صحافي يمتلك معرفة هائلة وابتكارية خارقة، كان ألبرتو مانغويل واحدا من بين أولئك الذين، ابتداء من الستينات، قاموا بالقراءة لصالح بورخيس الذي أصيب بآفة العمى. مؤلف لكتاب مديح جديد للجنون المدهش في سنة 2011، قام ألبرتو مانغويل بسرد لقاءاته بالمعلم الأرجنتيني في كتاب عن بورخيس (2003 ). نمتلك في الغالب رؤية فلسفية عن بورخيس، تم تقديمه كمؤلف تجريدي. خلافا لذلك، فأنتم تلحون على العمل الأسلوبي، الحساسية. ألبرتو مانغويل. ثمة مظهران اثنان لبورخيس. في بداءة الأمر، هناك الوجه المهني الصرف، الجانب الحرفي، الساعاتي، الميكانيكي. فعلى سبيل المثال، يلاحظ أن بورخيس، في جريدة بيوكساريس، وهو يحلل نصا من وجهة نظر البناء، التركيب، اللغة. فعندما عنون بورخيس ك... حوار مع ألبرتو مانغويل عن بورخيس


2012-08-08
كتب ابراهيم العريس فيما يحمل، بخفة مدهشة، أعوامه المتجاوزة التسعين، يبدو المفكر الفرنسي إدغار موران متحملاً هذا العبء الزمني من دون مشقة كبيرة. وهو إذ يحضر لأسبوعين في المغرب اليوم، لا يخفي سروره بالمناسبتين العربيتين اللتين «يعيشهما» حيث، من ناحية يرأس لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان طنجة للفيلم المغربي محاطاً بعدد من النقاد والكتاب والفنانين المغاربة والأجانب، ومن ناحية ثانية ينتظر ب «شوق» كما يقول صدور الترجمة العربية لواحد من اشهر كتبه- «النجوم» الذي كان صدر للمرة الأولى في اواخر خمسينات القرن العشرين ليعتبر رائداً في مجال دراسة علاقة متفرجي الفن السابع بنجوم هذا الفن بصفتهم «اساطير الأزمان الجديدة»-. هذه الترجمة ستصدر خلال الأسابيع المقبلة عن «المنظمة العربية للترجمة» في بيروت، في حلة انيقة بعدما كانت صدرت للمرة الأولى متقشّفة بعض الشيء اوائل ثمانينات القرن العشرين... في المرة الأولى صدرت مقرصنة، أ... تسعون سنة كرّس معظمها للفكر والمنهج والسينما


2012-08-07
* أسس الفقه الإسلامي المعاصر: تتويجا لهذا الحديث حول المنهج، يتحدث محمد شحرور عن الأسس التي يقوم عليها الفقه الإسلامي المعاصر الذي يزعم إعادة بنائه و تتلخص هذه الأسس في نقاط يمكن إيجازها فيما يلي: - التنزيل الحكيم يضم نبوة محمد (ص) كنبي، ورسالته كرسول، وآيات النبوة هي التي تشرح نواميس الكون وقوانين التاريخ وأحداث الرسالات والنبوات (القصص) وتحتمل التصديق والتكذيب، وهي الآيات المتشابهات التي تخضع لثبات النص وحركة المحتوى ويمكن إعادة قراءتها في ضوء تطور الأرضية المعرفية على مر الوقت.(1) أما آيات الرسالة فهي التي تشرح الأحكام والأوامر والنواهي وتحتمل الطاعة والمعصية، وهي الآيات المحكمات ولا يمكن أن تكون صالحة لكل زمان ومكان إلا إذا كانت تتطابق بمرونة مع الوقت أي أنها قابلة للاجتهاد وللمطابقة مع الظروف الموضوعية المستجدة في المجتمعات الإنسانية، لذا فلا يكون الاجتهاد إلا في النص.(2) - لا وجود للنسخ في القرآن، فلكل آية حقل، ولكل حكم مجال يعمل فيه أما قوله تعالى:" ما ننسخ من ... النص القرآني عند محمد شحرور


2012-08-07
كتب محمد الحداوي خاص الوارف ـ حوار الثقافات ثمة شبه إجماع على أن المفكر والمؤرخ والكاتب المغربي عبد الله العروي هو أبرز مثقف ومفكر عربي خلال القرن العشرين وبداية الألفية الثالثة، خصوصا مع اشتداد المد الأصولي الذي كان يتوقعه العروي، وكان يحذر من مخاطره. .من هو عبد الله العروي؟ أين ولد و تربى؟ أين درس؟ بماذا اشتغل؟ ماذا أنجز؟ سأغامر بهذا المقال الذي يقتحم سيرة عبدالله العروي، و لم اكن لأجرؤ على هذا لو لم ينشر العروي يومياته في السنوات الاخيرة، و يخرج بعض أسراره الى العموم. التربية و التكوين:سنوات الجمر و التمر في مدينة آزمور المغربية، قرب مصب نهر أم الربيع، ولد شخص اسمه عبد الله بن الحسن العروي في نونبر 1933. أيام ولادة العروي، كانت قد افتقدت آزمور سحرها و أمجادها. على الرغم من أنها تحتوي، كما يقول العروي على» تلال جرداء أخالها في الحجاز « و » غيضة أخالها في الهند « و » شاطئ أخاله في كاليفورنيا « ، فان آزمور لم تعد كما كان يردد أهلها و محبوها » من مدينة آ... مثقف الألفية الثالثة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2597217 :: Aujourd'hui : 584 :: En ligne : 8