آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2012-10-29
هو ولي الدين – قاضي القضاة – الصدر الاكبر – الرئيس الحاجب- الوزير – السفير – الحضرمي- أبا زيد – الفقير الي الله الغني بلطفة (عبد الرحمن بن محمد بن خلدون ) عربي من قبيلة كندة بحضرموت:- جدة الأعلي الصحابي الجليل وائل بن حجر الذي هاجر من حضرموت إلي المدينة ليتلقي التعاليم الاسلامية علي يد الرسول الكريم و ذكر أبو عمر بن عبد البر في حرف الواو من (الأستيعاب) ان الرسول بسط له رداءة , و اجلسة عليه , و قال: - "اللهم بارك في وائل بن حجر وَ ولدُة وَ ولد ولدُة إلي يوم القيامة" . ثم عاد الي وطنة داعيا إلي الأسلام وشارحا لتعاليمة السمحة...و بعد وفاة الرسول الكريم أقام في العراق حتي وفاتة في عصر الخليفة المأمون و كان من ضمن المعارضين في ذلك الوقت , و لفترة زمنية اختفت أخبار اسرة وائل بن حجر و أبناؤة و أحفادة حتي ظهر الجد التاسع لأبن خلدون (خالد بن عثمان) دخل إلي الأندلس مع الفتح الاسلامي الثاني تحت قيادة موسي بن نصير و هناك تحول أسمة من خالد إلي خلدون بزيادة واو , و نون كعادة ... دراسة متأنية حول عبد الرحمن ابن خلدون


2012-10-29
جلس بجانبها ، يعيد تصفح أوراقه ، صعودا ونزولا، في محاولة لفهم معنى الهيولى ... متأملا عجين أمه بين فينة وأخرى. في انتظار الغزالي لم يعلم تلامذته بالمدرسة النظامية بقرار رحيله. وحده السلطان كان "يعرف" ذلك. لم تكن وجهته مكة لآداء مناسك الحج كما أخبر السلطان السلجوقي بذلك. السلطان بدوره، إذن، لا يعرف أين ذهب الغزالي. لقد فر إلى هناك.. بعيدا عن دار السلطة الواسعة الفارهة ليبني بيتا يسعفه في تدبير وحدته ،وهندسة حيرته استجابة للأمر المطلق بدل أوامر السلطان. آه لو يعود. آه لو يعود الأموات، آه لو يفر الأحياء ! الله أنظرإلى العالم فأحار أمام سلسلة العلل اللامتناهية، لا أجد مبدءا تفسيريا. أشفق لحالي كما أشفق لحال رجل مسن لا يسعفه عكازه في ضبط التوازن وقد أصابته دوخة الوجود؛ ------ أحتاج إلى الله لأفسر العالم. الحكــــــيــــم كان أهل القبيلة يخلدون إلى النوم باكرا. الحاجة إلى تحصيل الغذاء تجعلهم، نساء ورجالا وأطفالا ، منهمكين في الأشغال الشاقة من أعم... فلسفة القرب


2012-10-23
لم يكن نيتشه عَدُوّاً للمسيح، بل كان عَدُوّاً للمسيحية بالعودة لموقف عدد من المفكرين والفلاسفة من الدِّين، يمكن فهم طبيعة الموقف الذي اتَّخَذوه، ليس من الدِّين، في ذاته، باعتباره فكراً، وإيماناً بهذا الفكر، بل من الطريقة التي تَمَّ بها تأويل هذا الفكر وتحريفه، أو نقل هذا الدِّين، من سياق فِكريٍّ إيمانيٍّ، إلى سياق فكري أيديولوجي، تَحَوَّل معه الدِّين، نفسه، من نصٍّ يقوم على التبعية، بالتصديق والاعتقاد، إلى نص، خارجٍ من معنًى، جاء تالياً على النص، خارجاً عنه، وليس خارجاً منه. تفتيتُ الدِّين، وتحويلُه من نصٍّ، إلى نصوص، ومن فكرة، إلى أفكار، كان بين ما جعل بعض هؤلاء الفلاسفة والمفكرين، ينظرون إلى رجال الدِّين بنوع من الشَّك والريبة، وينتقدون سلوكاتهم التي كانت نوعاً من الدِّين في قلب الدِّين. فنيتشه، انتقد المسيحية، بهذا المعنى، ما يعني أنه انتقد رجالَ الدين، أو 'اللاهوتيين'، وسيعتبر البروتستانتية، 'بمثابة فالجٍ نِصْفِيٍّ في المسيحية'. لم تأت مواقف هؤلاء الفلاسف... تناحُر الدَّلالات في الفكر الدِّيني


2012-10-23
كد المفكر اليهودي الامريكي نعوم شومسكي خلال مؤتمر دولي للغات اقامته الجامعة الاسلامية في غزة السبت ان التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية « في تزايد ». وقال شومسكي في كلمته خلال المؤتمر ان « التغيير هذا بدأ يطال المجتمع والرأي العام الاميركي …والتضامن الدولي مع القضية الفلسطينية وصل لمستوى كبير مقارنة بما سبق ». واضاف ان القضية الفلسطينية « باتت محل نقاش وتضامن اكثر حيث ان الدعم الدولي بدأ يتعاظم بقوة »، مبينا ان الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في نهاية 2008  » قلبت الموازين واسهمت بشكل كبير في تغيير الصورة في العالم حول ما يجري على الارض وهو ما عزز مفاهيم التضامن وحركات الدعم للشعب الفلسطيني ». وانتقد المفكر الاميركي الانقسام الفلسطيني. وحول الثورات في عدد من البلدان العربية رأى شومسكي انها « جاءت صدمة للقوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة ». وعبر عن تضامنه مع السفينة « ايستيل » التي تقل نشطاء مؤي... نعوم شومسكي: التضامن الدولي مع الفلسطينيين يتعاظم


2012-10-22
  1-   التسامح هو منع النفس عن التدخل في شؤون الغير وآرائه حتى لو قام بأفعال منفرة وتعد آرائه مرفوضة أخلاقيا. 2-   فضيلة التسامح تكمن في قبول الآخر كماهو واعتبار وجوده مع الأنا أمرا جيدا أخلاقيا بالنسبة الى الانسانية والتعددية. 3-    التسامح مع الشر المتأتي من الانسان غير المتسامح وتحمل الأذى الصادر عنه هو شر يكاد يساوي في خطورته ارتكاب الذات له. 4-   لا تكفي قوة الدولة القانونية لمواجهة عنف الآخر بل ينبغي التعويل على القدرات الفردية للأشخاص على الجنوح الى السلم والتسامح. 5-   الحرية هي العض على حديد العبودية. 6-   المفارقة أنه من هذا الحصار المضروب على حرية الانسان وهذا البؤس المطلق يخرج الكمال التام للحياة والفرح. 7-   امكانية الكائن الانساني في نشر ماهو انساني مميز فيه بشكل كامل تصطدم بعجزه عن الالتزام بإمكانية انسانية واحدة فتفضيل البقاء على قيد الحياة يدفعه دوما الى ماهو غير انساني أو الى ماهو مضاد للإنسانية. 8-   الانتماء ا... شذرات ثورية في زمن مؤقت


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2805264 :: Aujourd'hui : 2206 :: En ligne : 17