آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2012-10-14
أن الفلسفة لم تتوقف يوما ما عن التأمل و البحث في الوقائع و الحوادث التاريخية علي أسس من المعرفة و النظر و البرهان, و ذلك بالقياس و المقارنة, و الذي ادي في النهاية الي الحاجة الشديدة الي ظهور علم جديد نابع من أحشاء الفلسفة و هو (فلسفة التاريخ). و العلم الجديد سوف يتيح لنا النظر بعمق و تمحيص في الوقائع التاريخية و فحصها بالتعديل أو التجريح للوصول الي الممكن او الممتنع و ذلك عن طريق المطابقة للحادثة الخبرية, مع اعتقادي بأن كل خبر و حادثة تاريخية تحتمل الصدق فيها أو الكذب أو القبول احيانا . و لذلك كانت حاجتنا الشديدة و الملحة للبحث عن دور جديد للعلم الجديد النابع من أحشاء العلم الأم (الفلسفة), مع الحرص الشديد في التأكيد لدور الفلسفة كعلم أساسي يتناول الأحداث التاريخية بنظرة فلسفية عميقة. و بناء علية فأن العلم الجديد سوف يمتاز عن غيرة من العلوم في مجال البحث العلمي الأعتيادي بالقدرة علي أن يطرق بقوة وبأقدام طريق جديد يبحث فية عن أوسع التركيبات و أشمل القوانين و القواعد و القوال... دراسات في فلسفة التاريخ والتأريخ عند ابن خلدون


2012-10-14
1- تصدير من وحي الأحداث .. من حوار الحضارات إلى صدامها تم؛ خلال السنوات الفارطة؛ تدشين نقاش واسع؛ عبر ربوع العالم؛ حول ما يسمى؛ عادة؛ بحوار الحضارات؛ أو التحالف بين الحضارات؛ أو التواصل الحضاري... لكن هذا النقاش ظل تأثيره محدودا عند؛ ما حققه من صدى إعلامي غطى؛ في الحقيقة؛ على جوهر الداء؛ حينما كان يقدم مهدئات عديمة الجدوى؛ من دون الإقدام على طرح القضية بكامل الوضوح من دون لف أو دوران. و لأن هذا النوع من الحوار يخص؛ بدرجة أولى؛ الغرب في علاقته بالعالم العربي الإسلامي؛ فقد تم ربطه بشبكة من المصالح التي تم نسجها؛ من خلال التحالف القائم بين النموذج التكنولوجي الغربي؛ و مصادر الطاقة التي تتمركز في الشرق الأوسط خاصة؛ و على امتداد رقعة العالم الإسلامي؛ بشكل عام . من هنا يمكن أن نتساءل؛ بشكل عفوي؛ هل كان الحوار؛ أصلا؛ حوارا حضاريا؛ يسعى إلى تقريب المسافة الفاصلة بين نموذجين حضاريين مختلفين؛ جمعت بينهما قرون من الصراع ؟ أم كان حوارا تتحكم فيه المصالح الاقتصادية المتبادلة بين... ما بين حرية التعبير وانتهاكات منظومة القيم الانسانية


2012-10-11
يستقبل هذا العدد الجديد من{الكلمة}، التي تصدر من لندن ويرأس تحريرها الدكتور صبري حافظ، عدد 66 تشرين أول/اكتوبر 2012، عضوا جديدا في أسرة التحرير هو الكاتب والروائي العراقي سلام إبراهيم، الذي انضم إلى أسرة التحرير مسؤولا عن باب قص/ سرد. وقد جاء العدد حافلا كالعادة بالعديد من المواد الثرية. حيث ينعى إلى الواقع الثقافي العربي رحيل الكاتب الكبير محمد البساطي، وقد كان من أنصار (الكلمة) وزودها برواياته وأقاصيصه، ويخصص ملفا ضافيا عنه، يقدم فيه عددا من حواراته، ومجموعة من الشهادات والدراسات عنه. كما ينعى المسرحي العراقي قاسم مطرود الذي كان هو الآخر من كتاب (الكلمة) ويقدم دراسة لأحدث أنجازاته. وتواصل الكلمة إلى جانب اهتمامها بالراحلين، الاهتمام بالحراك الناجم عن ثورات الربيع العربي المتتالية بالتعرف على ديموقراطية العبيد التي تختزنها أميركا له ولبلدانه. كما يحتفي العدد بشهادة المسرحي المغربي المرموق عبدالكريم برشيد، ويقدم دراسة ضافية عما يمكن دعوته بكينونة المسرح وماهية العرض.... صدور عدد جديد من مجلة 'الكلمة'


2012-10-10
عن ايلاف جائزة نوبل باتت مرضا عصابيا يكشف عن جرح نرجسي عميق في الوعي العربي. بينما هي ليست سوى جائزة.. ربما تزيد من مبيعات كتب الذي يفوز بها، لكن بالتأكيد لا تغير شيئا من قيمة هذا الكاتب، أي لا تجعله عظيما إن هو نالها وفقا للعبة جيو سياسية، ولا تحجب قيمة الذي لا ينالها، على العكس في معظم الحالات إن هذا الذي نالها هو الذي طواه النسيان: من هو أكثر حضورا في الوعي الإنساني المعاصر الكاتب الروسي ايفان بونين الذي أخذ جائزة نوبل لعام 1933 أم رينيه شار الذي ليس لم يأخذها فحسب، بل لم يكن مرشحا أبدا لها؟ كما أنه ليس هناك جائزة عادلة، أي غير منحازة. كل جائزة، أي جائزة، تتم بشكل تمييزي وبغرضية تحيّزية لا علاقة لها بما تدعيه من موضوعية. عدالةُ جائزةٍ موتُها، وحتى تستمر يجب أن يكون لها كواليس وأغراض وحسابات إرضاء سياسية قبل كل شيء. ومع هذا فإن جائزة نوبل لهذا العام يتوقعها العرب أنها من نصيبهم. وهذا يعني أن جائزة نوبل لهذا العام عليها الانحياز لدول الربيع العربي: أي أن تخضع للجيوسياسي الراهن... جائزة نوبل وما من إنجاز أدبي عربي يستحقها حقا


2012-10-09
جاك ألين ميلير هو أحد أبرز المحلّلين النفسيين الناشطين في حقل التحليل النفسي حاليا، إن لم يكن أبرزهم على الإطلاق وذلك بفضل تحديثاته النظرية وقراءته المميزة والأصيلة لنصوص جاك لاكان والتي هو وريثها القانوني بحسب وصية لاكان نفسه. فيما يلي مقابلة مع المحلل النفسي ج.أ. ميلير منذ أكتوبر العام 2008 كانت نشرت في الطبعة الفرنسية لمجلة العلوم النفسانية 'Frensh Edition Of Psychologies Magazine' ونشرت ترجمة انجليزية لها في 'HURLY - BURLY' - دورية المدرسة اللاكانية الجديدة (New Lacanian School)، الصادرة في آذار 2011 . اجرت المقابلة هانا وار. *هل يعلّمنا التحليل النفسي شيئا عن الحب؟ *الكثير الكثير، فالحب هو المحرّك الرئيسي في التجربة التحليلية. ذلك أمر متعلّق بالحبّ اللّاواعي والفوري على الأغلب، الذي يَجْلبه المُتَحلّل للمحلّل، وهو ما يُسمّى بالتَّحويل (Tranference). إنه حب مُبتدع، إلا أنه مصنوع من ذات المادة التي للحب الحقيقي. وهو يُلقي الضوء على آلية (ميكانيزم) الحب: فالحب يُوجَّه إلى من تعتقد أنه يعرف حقيقتك الفعليّة. إ... أفضل قدر للحب الزوجي.. هو الصداقة!


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2564503 :: Aujourd'hui : 286 :: En ligne : 2