آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2012-12-18
يعد المفكر الفرنسي غاستون باشلار أحد العلامات البارزة في الفلسفة الفرنسية المعاصرة، وذلك بفضل إسهاماته العلمية ودراساته خاصة في مجال فلسفة العلوم، حيث أغنى الساحة الابستمولوجية بمجموعة من الأطروحات والمفاهيم التي لعبت دورا كبيرا في توضيح كثير من القضايا الفلسفة والعلمية التي كانت مثار جدال بين العلماء والفلاسفة خلال القرن العشرين في كتابه" الفكر العلمي الجديد" ركز باشلار على ضرورة القيام بنوع من المراجعة النقدية لبعض المفاهيم التقليدية الموروثة من الفلسفة حول المعرفة، فعلى العالم أن يظل في حالة استعدادا دائم لمراجعة مبادئه وأفكاره لأنه ليس هناك حقيقة مطلقة أو قانون علمي مطلق. كما أن المعرفة العلمية تتميز بمجموعة من الخصائص لايمكن لتلك المفاهيم التقليدية استيعابها، ففي العلم لانكون أمام تجريبية صرفة ولا أمام عقلانية صرفة ولا أمام تضاد التجربة والعقل، بل نكون أما علاقة جدلية تحول الواقع تحويلا نظريا أو أمام ممارسة نظرية لها علاقة بالمرحلة التاريخية التي ي... العقلانية العلمية عند غاستون باشلار


2012-12-18
تقديم: يندرج هذا القول ضمن سلسلة المقالات التي نخصصها للنظر النقدي في الكتب المدرسية لمادة الفلسفة، خاصة كتب الثانية بكالوريا، سنة الامتحان الوطني الإشهادي في المادة1؛ ويتعلق الأمر بفحص الكيفية التي يحضر بها مفهوم "العقلانية العلمية" ضمن درس النظرية والتجربة. إذ ندَّعي أن التضارب في فهم وعرض مفهوم "العقلانية العلمية" كما يقدم في الكتب المدرسية الثلاثة صيَّرَه مفهوما مُعتَلا، أي إن المضمون المعرفي الذي يوجد في واحد منها (المنار) غير منسجم مع المضمون المعرفي الموجود في الآخرَين (الرحابوالمباهج). ويتجلى ذلك في الإطار الإشكالي الذي يتم فيه إدراج المفهوم، ثم في النصوص التي تُستدعى لمعالجتها والإطار النظري الذي يوضع لهذه النصوص. فالغرض هنا إذن التنبيه على وجوه هذا التضارب الذي قد تكون له، إن ثبت، آثار خطيرة على كيفية تدريس المفهوم، وآثار أخطر على تقويم تحصيل التلاميذ. سبيلنا إلى ذلك الوقوف على الكيفية التي يُقدَّم بها المفهوم في الكتب المدرسية الثلاثة قصد ... حضور العقلانية العلمية في تدريس الفلسفة


2012-12-18
يتحدد المجال الإشكالي لمفهوم النظرية والتجربة داخل الحقل الخاص ببناء النظريات العلمية في العلوم التجريبية. و يطرح هذا الحقل مشكلات إبستيمولوجية و فلسفية أساسية تتمحور حول علاقات و مفاهيم متوترة مثل: العقل والواقع، الذات والموضوع، النظرية والتجربة. إذا كان العقل و التجربة مكونين أساسيين في بناء النظرية العلمية، فما هو الوضع الذي يأخذه العقل في هذا البناء؟ كيف يواجه العقل عالم التجربة داخل هذا الإشكال الكانطي حول علاقة العقل بالتجربة يمكن طرح الأسئلة التالية: + ما الوضع الذي يأخذه التجريب في بناء النظرية؟ + هل يشكل التجريب أساس النظرية و منطلقها؟ + ما معيار علمية نظرية ما؟ + ما العلاقة إذن بين النظرية و التجربة في المعرفة العلمية؟ قضايا و أطروحات: أ‌- التجربة والتجريب: كلود برنار: يجمع العالم التجريبي بين شروط العلمية و مبادئ التجربة عندما يخضع الفروض لمبدأ التحقق. فالعلم التجريبي يبني قوانينه تبعا لخطوات منهجية ونظرية ضرورية. روني طوم: لا يشكل التجريب العلم... النظرية و التجربة


2012-12-10
: إبغرافي البدء \" يعتبر جاك بيرك من بين المفكرين البارزين في مجال العلوم الإجتماعية ، و لعل أساس التفكير في الإهتمام بأعماله راجع إلى أهمية هذا الإنتاج نظريا و منهجا . تجاوزت أعماله المئات من الكتب و المقالات و الحوارات : بدءا بالمونوغرافيات ، مرورا بالعمل الإثنولوجي المتميز حول سكساوة بالأطلس الكبير ، و صولا إلى ترجمة القرآن الكريم و الأحاديث النبوية ، و خلال ما يزيد على خمسين سنة عايش السلوكات العربية ، و إحتك بها ، و تفاعل معها من أجل فهمها في ماضيها و حاضرها و كيفية توجهها نحو المستقبل . فجاك بيرك ما فتئ خلال مشروعه الفكري برمته ، يبلور إشكاليات و مقاربات و مفاهيم بعيدا عن الطرق المعبدة و عن حدود التخصصات و تقسيم الأجناس ، مازجا بين النظري و العملي في سعيه للإلمام بالواقع العربي في غناه و تعدديته ، وفي أبعاده المحلية و الكونية ، و مهما تعددت و تنوعت موضوعات هذه الإشكاليات يبقى مركزها الإنسان العربي في تعابيره ، في نجاحاته و إخفاقاته ، في عنفه و ليونته ، في إقدامه و ت... جاك بيرك : شيخ  المستشرقين المنحاز لقضايا العرب و المسلمين


2012-12-10
أن الهدف الأسمي للعصبية هو الوصول إلي سلطة الحكم ‘ حيث تبدأ في ظهورها أو (ميلادها) ضعيفة و محدودة القوة و العناصر لتظهر من خلال التنظيم السياسي للعمران. لتبدأ مرحلة انطلاقها من فترة الضعف إلي مرحلة القوة بخطوات محسوبة حتي تصل إلي السيطرة علي الدولة أو السلطة و هو الهدف الأسمي (السيطرة علي السلطة و تأسيس الدولة). من هذا المنطلق فأن عملية الميلاد تبدأ في الظهور الأول من داخل المجتمع البسيط أو الجماعة المحدودة (القبيلة ) بحيث تتكون من أفراد معدودة بينهم تجانس فكري و عقائدي لتَعبُر إلي مرحلة التكوين (الجماعة) . ثم تبدأ المرحلة التالية و هي محاولة البحث عن عناصر جديدة مشابهه و مطابقة للأنضمام لهذا المجتمع البسيط. و تبدأ بعد ذلك المرحلة التالية في البحث عن عصبيات اخري متجانسة لتتحد معها و تَقوي بها لتصبح عصبية قوية هدفها الأستيلاء علي الحكم ثم الدولة . و هناك 3 عناصر مؤثرة في تكوين الجماعة (العصبية) 1. العصبية 2. الدعوي و التبشير 3. رأس المال و في الواقع أن (عصبية الدين) أ... العصبية و سلطة الحكم


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2560780 :: Aujourd'hui : 164 :: En ligne : 12