آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2013-02-24
لفرق بين القرآن والمصحف : والمصحف ليس اسما لذات القرآن الكريم وإنما هو اسم للصحف التي كتب عليها القرآن، ولم يطلق اسم المصحف على القرآن المكتوب في الصحف إلا بعد جمع القرآن الكريم في عهد الخليفة الراشد الأول أبي بكر الصديق رضي الله عنه في صحف ضم بعضها إلى بعض، فسميت مصحفا. تحدث علماؤنا -رحمهم الله- في كتاب الفقه عن حكم بيع المصحف، ولم يقل أحد منهم ببيع القرآن, فالقرآن كلام الله تعالى أما كتابة الآيات القرآنية وطباعتها في الصحف وتسجيل تلاوتها على الأشرطة والأقراص، فعمل البشر وجهدهم الذي يبتغون بها كسب رزق حلال... ومن فروق القرآن والمصحف بالمعنى الذي ذكرنا أن لفظ القرآن لا يجمع؛ لأن القرآن واحد لا يختلف في كل المصاحف, أما المصحف فيصح جمعه فيقال: "مصاحف" لأن كل واحد منها أو مجموعة منها تختلف عن الأخرى في الحجم ونوعية الخط, واللون إذا كانت مكتوبة, و من قارئ إلى أخر ونوعية التلاوة إذا كانت مسموعا مرتلا. هذا ولا ينسب القرآن إلا شخص, فلا يقال: "قرآن عثمان أو قرآن على أو قرآ... بحث ....عن علوم ....القرآن: إشكالية تعريف العلم وتصنيف الموضوعات


2013-02-12
بسم الله الرحمَن الرَحيم وَ يَسَئلُونَك عن ذيِ القَرنَينِ قُل سَأتلوُا عَلَيكُم مِنةُ ذِكراً إِنا مَكَنا لَهُ فيِ الأَرضِ وَ اتَينَهُ من كُلِ شَيء سَبَباً فأتبَع سَبَباً صَدَقَ الله العَظيم سورة الكهف (مكية 83) **************************** في اطار ترجمتي لمسرحية الأسكندار الأكبر من اللغة العربية إلي اللغة اليونانية و ذلك تكريماً إلي ذكري أخي المرحوم الدكتور مصطفة محمود وجدت إنا هُناك خلافاً مازال قائماً حول موضوع الأسكندر الأكبر ذي القرنين و علاقتُة بالقرآن الكريم – و في محاولة مني للرد علي بعض اليونانيين و المستشرقين الذين يؤيدون فكرة وجود الأسكندر في القرآن , و برغم أن البعض الأخر من اليونانيين لم يعطوا للموضوع اهمية اعتقاداً منهم بأن الأسكندر الأكبر في نظرهم بطل قومي - وبالتالى فأن مقدمتى هذه سوف تقدم وجهة نظرى التى تعتمد على ابحاث تاريخيه مع الأستعانه بالتوراه للبحث عن الحقيقه لتأييد وجهة نظر القرآن الكريم كعادة اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم, كما يؤ... ذي القرنين في القرآن الكريم و قضية الأسكندر المقدوني


2013-02-11
اجرت الحوار: كاثرين غوليو ترجمة: الحسن علاج   تخصصون في سنة 2010 حلقتكم الدراسية بجامعة كاون( Caen) الشعبية للفكر الفرويدي. كيف تتصورون شخصية فرويد ؟ ميشال أونفراي: جاء فرويد إلى الحياة صحبة عائق: فقد اعتبرته أمه مثل العجيبة الثامنة من عجائب العالم! عمل، في حياته، هذا الرجل الذي يستحوذ عليه زنى المحارم، على تعميم عصابه لكي يحكم لصالح أمه الحبيبة: عليه أن يكذب مؤكدا بأن تقنيته التحليلية تشفي، أن يقوض علائق كي يدفع إلى الاعتقاد أنه ابتكر من تلقاء نفسه، أن يقطع صلته بشكل عنيف مع أولئك الذين ساعدوه على الترقي، أن يخفي العديد من الاقتباسات، أن يصنع نسقا من أجل غزو العالم عبر مبدإ الكنيسة الكاثوليكية ـ مع أرثوذكسية، هرطقة، رسل، يهوذا، مجمع كرادلة، حرم، إلخ. لوبوان: لستم طبيبا ولا عالما، إلا إنكم تنكرون المظهر العلمي للتحليل النفسي . فحتى أنكم تقولون بأنه تفكير سحري . لماذا؟ ميشال أونفراي: لأن فرويد لم يتوقف عن القول بأنه ليس ضروريا على الإطلاق أن يكون المرء طبيبا أو يجري درا... الفيلسوف الفرنسي ميشال أونفــراي: الفكر الفرويدي سحري!


2013-02-05
لا يقتصر إنجاز « إميل دوركايم » على تأسيس السوسيولوجيا كعلم ، فهي تتجذر في تأمل تاريخي قلق حول قدوم المجتمع الصناعي ، و ما يتسم به من إختفاء الأطر الإجتماعية القديمة ، و ما صاحبه من أزمة في القيم و المعتقدات الجماعية ، ففي كتابه « في تقسيم العمل الإجتماعي » يحلل « إميل دوركايم » الإنتقال من نمط إجمالي للمجتمع ، إلى نمط أخر ؛ فالمجتمع القديم يتصف بتضامن ميكانيكي ، حيث يمكن للأفراد أن يحل بعضهم ، محل بعضهم الأخر ؛ و وعيهم بكامله مهموم بالأخلاق و المعتقدات الجماعية ؛ أما المجتمع الجديد ، فيتصف بتضامن عضوي : فهو مؤلف من أفراد متمايزين بشكل صريح ، بسبب تأثير تقسيم العمل ؛ و ينعتق الوعي الفردي بشكل كبير من أخلاق الجماعة ، و من قيمها Philippe Cabin & Jean-François Dortier ؛ لقد نتجت تبدلات عميقة إذن ، خلال فترة قصيرة من الزمن ، في بنى مجتمعاتنا ، و نتيجة لذلك تقهقرت الأخلاق التي كانت تتوافق مع النمط الإجتماعي القديم ، دون أن تتطور ـ أخلاق ـ أخرى ، بالسرعة المناسبة في وعينا ـ... التحليل الحضري عند  « إميل دوركايم »


2013-02-05
: يعد العنوان من أهم العتبات النصية الموازية المحيطة بالنص الرئيس، حيث يساهم في توضيح دلالات النص، واستكشاف معانيه الظاهرة والخفية إن فهما وإن تفسيرا، وإن تفكيكا وإن تركيبا. ومن ثم، فالعنوان هو المفتاح الضروري لسبر أغوار النص، والتعمق في شعابه التائهة، والسفر في دهاليزه الممتدة. كما أنه الأداة التي بها يتحقق اتساق النص وانسجامه، وبها تبرز مقروئية النص، وتنكشف مقاصده المباشرة وغير المباشرة. وبالتالي، فالنص هو العنوان، والعنوان هو النص، وبينهما علاقات جدلية وانعكاسية، أو علاقات تعيينية أو إيحائية ، أو علاقات كلية أو جزئية... هذا، ولا يمكن مقاربة العنوان مقاربة علمية موضوعية إلا بتمثل المقاربة السيميوطيقية التي تتعامل مع العناوين، وذلك باعتبارها علامات وإشارات ورموز وأيقونات واستعارات. ومن ثم، فلابد من دراسة هذه العناوين تحليلا وتأويلا، وذلك من خلال ثلاثة مستويات منهجية سيميوطيقية، ويمكن حصرها في : البنية، والدلالة، والوظيفة. إذاً، ماهي أهمية العنوان؟ وماعلاق... العنونة في السمونيطيقا


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673257 :: Aujourd'hui : 369 :: En ligne : 5