آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2013-03-24
" لن يكون هناك أبدا أي تحسن طالما أن النـزعة الموضوعية، التي تجد مصدرها في الموقف الطبيعي وفي العالم المحيط، لم تفضح في سذاجتها" (هوسرل، أزمة العلوم الأوروبية) لن يتعلق الأمر بنقد فقط "لنـزعة" من بين النـزعات العديدة التي حركت الفلسفة الغربية على امتداد تاريخها الطويل، فما نعنيه بنقد النـزعة الموضوعية سيتمثل في الوقوف على واحد من الأسس التي قام عليها الفكر الحديث، أسس ما تزال تبرر قسما كبيرا من النقاشات المحورية التي تدور حولها الفلسفة المعاصرة، بل ما تزال تبرر الكيفية التي تتصور بها المعرفة وكذا الطريقة التي يطرح بـها إدراك العالم والطبيعة. لا داعي إذن لأن نرى في نقد النـزعة الموضوعية استمرارا للصراعات التقليدية التي نشبت على الدوام بين "الاتجاهات" و "المواقف" الفلسفية والتي درج تاريخ الفلسفة على تعقب مناحيها وزواياها العديدة. ينبغي على العكس أن نرى في هذا النقد مؤشرا لمعنى تاريخي عميق بدأ الوعي به منذ هوسرل ثم مع هيدجر قبل أن يتخذ وضعا آخر مع بع... نقد الموضوعية العلمية بين هيدغر وهوسرل


2013-03-24
ترجمة: عز الدين الخطابي وإدريس كثير "يبدو أن سوء الفهم الذي طال فلسفة هايدجر بعد مؤلف "الوجود والزمان" و"ما هي الميتافيزيقا؟" يتعلق بهذا Le Ne - Pas: أو "اللا" التي لا تشير إلى ما هو سلبي في الوجود بقدر ما تشير إلى الوجود كاختلاف، وإلى المسألة كسؤال. عندما حاول سارتر تحليل الاستفهام في بداية مؤلفه "الوجود والعدم" جعل منه مدخلا إلى اكتشاف ما هو سلبي وما هي السلبية. وهذا هو عكس ما ذهب إليه هايدجر. إلا أن سارتر لم يكن غرضه تفسير فلسفة هذا الأخير. لكن ميرلوبونتي كان متأثرا بهايدجر بشكل أكثر واقعية من سارتر خاصة عندما تحدث عن "الثني" أو "التثنية" في "فينومنولوجيا الإدراك" (معارضا في ذلك "الثقوب" أو بحيرات اللاوجود" عند سارتر) أو عندما أشار إلى أنطولوجيا الاختلاف والمسألة في كتابه "المرئي واللامرئي". 1 - Le Ne -Pas: لا تشير إلى السلب، وإنما تشير إلى الاختلاف بين الوجود والموجود (انظر مقدمة Vom Wesen des Grundes ط.3، 1949): "الاختلاف الأنطولوجي هو ذلك الف... الاختلاف عند هايدغر


2013-03-24
يسرني أن أهدي هذه الدراسة إلى الأستاذ Heinrich Hüni الذي فتح عيني على كثير من خبايا تفكير هايدجر وقوله، مع أطيب المتمنيات بمناسبة عيد ميلاده الخامس والستين. يلاحظ المتتبع لمسار تفكير هايدجر أن تجربة المفكرين الإغريق الأوائل لم تكن تحتل مكانة مهمة في تحليلات "الكون[2] والزمان Sein und Zeit" وفي كتاباته ومحاضراته الجامعية التي ترجع إلى نفس الفترة. لقد كان هايدجر آنذاك مقتنعا بأهمية الفلسفة الإغريقية وبأن ما أتى بعدها لم يرقَ إلى مستواها. لكنه مع ذلك كان يركز اهتمامه على أفلاطون وأرسطو خاصة. ورغم إشاراته إلى بارمنيد وهيراقليط وغيرهما من المفكرين الإغريق الأوائل، فإنه لم يكن يرى في تلك الفترة فائدة من فتح حوار معهم. هذا الأمر سوف يتغير في الفترة التي تلت صدور "الكون والزمان" والتي عمل فيها هايدجر على إعادة تأمل منطلقه الفلسفي. منذ الثلاثينات من القرن الماضي بدأ اهتمام هايدجر بالإغريق الأوائل يتزايد ويتعمق، بل أصبح تأويله لتجربتهم وحواره معهم يحتل مكانة أساسية في تفكيره و... هيدجر بين البدء الأول والآخر


2013-03-24
1. التأويل الهيدغري لفلسفة نيتشه : يرى هيدغر بأن هيمنة مفهوم القيمة على فلسفة نيتشه ، وصياغته لقضايا الفلسفة والوجود صياغة قيمية/أخلاقية ، يعتبر أبرز دليل على طابعها الميتافيزيقي ، واندراجها ضمن تاريخ الميتافيزيقا بما هو تاريخ لنسيان الوجود . ففلسفة نيتشه بالرغم من نقدها للميتافيزيقا ، وقلبها للأفلاطونية ؛ إلا أنها – في منظور القراءة الهيدغرية – تنتمي إلى الميتافيزيقا وتندرج ضمن إشكاليتها ، ألا وهي إشكالية " نسيان الوجود " ، وهي الإشكالية المحددة لماهية الميتافيزيقا عند هيدغر . وذلك من خلال الأولوية والصدارة التي منحها نيتشه لمفهوم القيمة داخل فلسفته مقابل غياب بل وانمحاء كلّي لمفهوم الوجود لديه ؛ ومن خلال مفهوم إرادة القوة الذي يجسّد عودة إلى مفهوم الذات وترسيخ لمركزيته وسلطته داخل الفلسفة ؛ ومن خلال تمجيده للإنسان الأرقى ؛ وأخيرا من خلال اللامفكر فيه الميتافيزيقي المتحكم في كامل فلسفته ؛ من خلال كل هذا اعتبر هيدغر بأن فلسفة نيتشه تعدّ تتويجا لمسيرة ا... نقد القراءة الهيدغرية لنيتشه


2013-03-24
ترجمه عن الألمانية: إسماعيل المصدق نقدم فيما يلي ترجمة للحوار الذي أجراه ريتشارد فيسر مع هايدجر لفائدة إحدى قنوات التلفزة الألمانية ونشر في إطار مؤلف جماعي تحت إشراف ريتشارد فيسر عن دار النشر Karl Alber، فرايبورج، ميونيخ 1970، ص: 67-77. وقد ألحقنا بالنص عدة هوامش، إما لتفسير الترجمة العربية لبعض المصطلحات والتعابير أو لتوضيح بعض القضايا والأفكار التي وردت في الحوار. والحوار يتناول قضايا هامة مثل: الفلسفة والمجتمع والفلسفة والتقنية، والفلسفة والكائن الخ. ـــــــــ فيسر: السيد الأستاذ هايدجر! هناك في زماننا أصوات ترى أن تغيير العلاقات الاجتماعية هو المهمة الحاسمة في الوقت الحاضر ونقطة الانطلاق الوحيدة الواعدة بالنسبة للمستقبل؛ هذه الأحداث يتكاثر عددها وتزداد قوتها باستمرار، ما هو موقفكم إزاء مثل هذا الاتجاه لما يسمى "بروح العصر"، مثلا فيما يخص إصلاح الجامعة؟ هايدجر: سأجيب عن السؤال الأخير فقط؛ ذلك أن ما سألتم عنه قبل ذلك واسع جدا. والجواب الذي أعطيه لكم، هو نفس الجوا... الفلسفة والمجتمع والتقنية والكائن


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2564508 :: Aujourd'hui : 291 :: En ligne : 4