آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2013-07-01
"البحث عن الحقيقة في حد ذاتها أمر صعب، والطريق إلى ذلك وعر. فالحقائق يكتنفها الغموض.... الله لم يعصم العلماء من الخطأ، ولم يحم العلم من القصور والنقص. لو كان هذا هو الحال، لما اختلف العلماء على أي من مسائل العلم..." أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم (354 هـ/965م-430 هـ/1040م) عالم موسوعيمسلم قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه التي أجراها مستخدمًا المنهج العلمي، وله العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث. صحح ابن الهيثم بعض المفاهيم السائدة في ذلك الوقت اعتمادًا على نظريات أرسطو وبطليموس وإقليدس، فأثبت ابن الهيثم حقيقة أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين، وليس العكس كما كان يعتقد في تلك الفترة، وإليه ينسب مبادئ اختراع الكاميرا، وهو أول من شرّح العين تشريحًا كاملاً ووضح وظائف أعضائها، وهو أول من درس التأثيرات والعوامل النفسية للإبصار. كما أورد ك... غوغل يحتفل بالذكرى 1048 لميلاد ابن الهيثم


2013-07-01
بدأت محاولات الاصلاح الديني والمدني والاجتماعي بأفق جديد في العصر الحديث في مصر مع جهود رفاعة رافع الطهطاوي(1801ـ1873م) الذي درس على الشيخ حسن العطار في الأزهر، ثم ابتعث الى باريس وتعرف على الغرب مباشرة، وبعد عودته عمل مترجما ورئيسا لمدرسة اللغات الجديدة ورئيسا لتحرير الجريدة الرسمية "الوقائع المصرية". غير ان عمله الأهم كان في حقل الترجمة، فضلا عن مؤلفاته العديدة. وفي مرحلة لاحقة وفد جمال الدين الأفغاني(1839ـ1897م) إلى مصر سنة 1871م، وأمضى فيها ثماني سنوات توصف بأنها من أخصب سنوات حياته، احتضن فيها مجموعة من الشباب الذين تعلموا على يديه مبادئ علم الكلام والفلسفة والتصوف والفقه، وكان من أبرزهم السياسي المعروف سعد زغلول، ومحمد عبده(1849ـ 1905م) الذي اقترن به، واشتركا معا في عدة أعمال، من اهمها نشر مجلة في باريس صدر منها ثمانية عشر عددا باسم"العروة الوثقى" وكان بيان هذه المجلة بصياغة محمد عبده، أما أفكارها فكانت أفكار الافغاني. ويوصف الافغاني بأنه "عنيف يستحيل ترويضه، أو... محمد عبده ومحمد اقبال رؤيتان في تحديث التفكير الديني


2013-07-01
إنّ هذا الكتاب (استراتيجية التأويل من النصية إلى التفكيكية1)، هو مغامرة تأويلية في قراءة التأويل، يعرض فيه الدكتور بوعزة الأدوات اللغوية في مقاربة المعنى عند المدارس الألسنية الأولى (البنيوية منها) ثم إشكالية المعنى بين التناهي (أمبرتو إيكو) واللاتناهي (جاك دريدا). لقد كانت هذه الإشكالية لدى المدارس الألسنية الأولى صورية محضة واعتباطية تنمّ عن علاقة اللغة بذاتها في مرآة وجودها كنسق من العلامات بينها علاقات جوّانية بمعزل عن عالم خارجي تحيل إليه أو علاقات برّانية تتمفصل بها. لكن هل يختفي العالم الخارجي داخل هذه الإعتباطية الألسنية؟ يجيب الكاتب بالنفي، لأنّه تمّ تحويل العالم نفسه إلى علامات صورية داخل لعبة لغوية. وهذه الفكرة ليست جديدة وكان قد ضلع فيها الفكر السكولائي الذي كان يعتبر العالم ككتاب مفتوح نقرأ فيه عجائب الحكمة السامية. ما قامت به البنيوية في عزّ تطوّرها، خصوصاً مع سوسور، هو نقل هذا التصوّر من منغلقه الميتافيزيقي إلى منفتحه العلمي. لم تعد المرجعية خارجية، ... قراءة في كتاب


2013-07-01
مهما كانت الروايات الشفوية والشروح ـ التي لم تكن العديد من الكتب كافية لتلخيصها ـ فإن آدم يرمز إلى الرجل الأول وصورة لله1. أول يعني أكثر بكثير في ذاته من أقدمية في الزمن . إن آدم هو أول في ترتيب الطبيعة ، إنه قمة الخلق الأرضي ، الكائن الأسمى للإنسانية . بناء عليه فإن أول لايعني البتة ، هنا ، بدائي . لاتستحضر هذه العبارة إنسان جاوة )pithécanthrope(2 في شيء ، الذي سيطبع مرحلة من التطور الصاعد لنوع ما . إضافة إلى كونه أول الشيء الذي يجعله ـ بهذا المعنى ـ مسؤولا عن كل السلالة التي تنحدر منه . إن أسبقيته ذات طبيعة أخلاقية ، طبيعية وأنطولوجية : آدم هو أعظم الرجال . ينقلنا الرمز إلى مستوى مختلف من التقدير عن التاريخ .  فضلا عن ذلك فهو [ خلق ] على صورة الله.انطلاقا من وجهة نظر رمزية ، بإمكاننا فهم التعبير ضمن هذا المعنى بأن آدم خلقه الله على صورته ، كالعمل الرائع الذي يوجد على صورة الفنان الذي أبدعه . على أنه في أي شيء سيصبح هذا العمل الرائع بوجه خاص جدا على صورة مبدعه ، فإن كان دوكاليون Deucalion)(... رمزية آدم


2013-07-01
1. وضع السراج على صخرة قريبة.. أمسك بالخرقة البالية وبدأ في تنظيف التمثال.. بعد أن أتمّ مهمته التي أوكلها إليه الكاهن الذي يتولى رعايته، التقط السراج ودار حول التمثال.. أقعى على الأرض، أسند ظهره إلى ربلتيّ ساقيّ التمثال..حدّق إلى لهب السراج الواهن، ثم أطفأه.. أوصد جفنيه بإحكام على بقايا الضوء.. طفق ينقّب في كتلة الضوء المستقرة بين كفّي الظلام، وعندما تشكّل الضوء في هيئة أنثى أراح رأسه على صدرها الرخو.. أنصت ملياً إلى دقات قلبها الوسنى، مسترجعاً دفء الرحم، وعلى جلده استشعر قطرات من اللزوجة.. ذبل الضوء وتشتت في رقعٍ ضئيلة شعثاء، تحتم على جفنيه أن يتقلصا علّهما يستبقيان الضوء مدةً أطول.. وكلما نخرت الظلمة حواشي الرقع المضيئة، تعين على جفنيه أن يتيبسا أكثر فأكثر.. بذل قصارى جهده ليعيد رتق الرقع الباهتة، ليستعيد أنثاه.. وحين باءت محاولاته بالفشل، تمكنت قبضةٌ باردة من رأسه.. أوشكت جمجمته على الانسحاق تحت وطأتها.. قبلما يشرع في قرع رأسه بالحجر، كان الضوء قد ذوى تماماً.. فتح عي... المطرقة أكثر دفئاً من البَرص


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673218 :: Aujourd'hui : 330 :: En ligne : 5