آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2013-07-19
الكتاب مُلِم بمسألة دلالية ما زال الكَلأُ فيها عازباً؛ لم تَطَأْهُ هِمَمُ الباحثين على وجه القصر والتخصيص؛ هي ظاهرة الاشتباه في الخطاب. حاولنا تأصيل قوانينها الكلية في مجالات التفكير اللساني العربي، التي احتبسنا منها على ثلاث دوائر: المنطق، وعلم الأصول، وعلم اللغة والبلاغة، انتظمت في الكتاب على نحو انتقالي من المجرد إلى المحدد؛ فللمنطق عُلقة باللغة عامة، وللأصول تعلُّق باللغة في محيطها الشرعي، وللبلاغة صلة باللغة في تحققاتها الجمالية؛ كما أنها انتظمت فيه على نحو تكاملي تتبادل به الأدوار، ويستمد بعضها من بعض؛ بباعثٍ من الصورة الأصلية للنظرية المعرفية العربية الإسلامية الحاملة لسمات التداخل، فلا يستقيم تفكيكها تحكُّماً واعتسافاً. وقد تبيَّن لنا، في مساق القراءة والتصنيف والتوجيه، أن ما دعوناه بالخطاب الاشتباهي يمكن اعتباره إمكانيةً خاصة للاستعمال اللغوي، موصولةً بمُعَين نوعي عام هو الاحتمال وانفتاح الدلالة، وأن لهذا الخطاب تجلياتٍ لسانيةً تفصلها عن سائر الأ... صدور كتاب ( الخطاب الاشتباهي في التراث اللساني العربي ) للبشير التهالي،


2013-07-18
رواية "جوع" للكاتب والقاص الراحل محمد البساطي، رواية صادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب بالقاهرة، في 145 صفحة من القطع المتوسط، تعكس ولع كاتبها بقرى الريف المصري الغارقة في معاناتها من الفقر والجوع والمرض والتهميش، ويطرح من خلالها صورة عاكسة لما تمثله معاناتها من بيئة مناسبة لانتشار الجهل والخرافة وتسطيح العقول والأفكار. ومحمد البساطي له مجموعة مؤلفات قصصية وروائية منها مجموعاته: الكبار والصغار 1968، حديث من الطابق الثالث 1970، أحلام رجال قصار العمر 1979، هذا ما كان 1987، منحنى النهر 1990، ضوء ضعيف لا يكشف شيئاً 1993، ساعة مغرب 1996، محابيس 2002، الشرطي يلهو قليلاً 2003. ومن رواياته: التاجر والنقاش 1967، المقهى الزجاجي 1978، الأيام الصعبة 1978، ويأتي القطار 1999، ليال أخرى 2000، فردوس 2002، أوراق العائلة 2003، الخالدية 2004. مدخل وافتتاح افتتح البساطي روايته بالآية القرآنية "ادخلوها بسلام آمنين" وهي الآية التي تحمل مدلولاً له خصوصيته الرمزية في مضمون وسياق الرواية ككل، ثم يرسم مدخلاً ... قراءة في رواية الجوع


2013-07-18
نحن بحاجة لـ «تثوير» فكري لا مجرد تجديد.. وأقصد بالتثوير تحريك العقول بدءا من سن الطفولة حالة «مخاصمة» الفكر.. والتنكر له تنكرا تاما.. هي المسئولة عن شيوع نهج «التكفير» في حياتنا المشروع التجديدي لن يفشل.. ولدينا مؤشرات كثيرة لقدرة عناصر بهذا المشروع على اختراق الخطاب التقليدي والتأثير فيه من داخله البداية حاوره – أحمد الدريني: أجريت هذا الحوار مع المفكر الراحل نصر حامد أبو زيد في منتصف مارس 2007 عبر البريد الإليكتروني. ورغم أن طبيعة الأسئلة والأجوبة ستشرح الأجواء التي كانت مسيطرة على الظرف العام حينها، من بدء بث موجات التكفير العلني، إلا أن إجابات أبو زيد تظل صالحة كقراءة مفتاحية لما يجري الآن. ففي هذه الفترة التي شهدت بزوغ نجم المدرسة السلفية المصرية وخروج فضائيات تتحدث باسمها للرأي العام، وفي ظل التحولات الجيلية التي كانت تعصف بحركة الإخوان المسلمين، ومع فتح منابر على شبكة الانترنت لباقي الحركات والأطياف (المعتدل منها والمتشدد)، كان لزاما على... حوار غير منشور مع نصر أبو زيد في ذكرى رحيله


2013-07-16
"إننا أكثر فأكثر بصدد التحكم المُحَلَّىSweetened control الذي يسهل تسويقه وتسويغه حتى بالنسبة لأكثر الناس تعرضا للهدر" نتناول في هذا البحث كتاب الأستاذ مصطفى حجازي "الانسان المهدور" الذي يأتي ضمن سلسلة أعمال أنثربولوجية ضمت كتب " التخلف الاجتماعي: بسوكولوجيا الانسان المقهور" وبعد ذلك " حصار الثقافة بين القنوات الفضائية والدعوة الأصولية" و" إطلاق طاقات الحياة: قراءات في علم النفس الإيجابي و"الصحة النفسية: منظور دينامي تكاملي للنمو في البيت والمدرسة" و"الفحص الفني" و"علم النفس والعولمة: رؤى مستقبلية في التربية والتنمية و"لماذا العرب ليسوا أحرارا؟". فماذا يقصد حجازي بالهدر؟ ماهي أبعاده؟ هل تفطن الى أسبابه وشخص دواعيه وعلله؟ والى أي مدى تمكن الكاتب من تقديم الحلول الكافية بالتخلص منه ومجابهة تداعياته وانعكاساته على الانسان والحياة؟ وماهي الآليات الدفاعية التي يذود بها المرء لمواجهة الهدر؟ 1- مفهوم الهدر: " الهدر هو نقيض بناء التم... الآليات الدفاعية ضد الهدر الإنساني


2013-07-16
طالبة تجلس في الصف الأخير من مدرج جامعي تحادث جارتها، وأستاذ للفلسفة عُرف بجديته ينظر إليها حانقاً، لكنه يتابع محاضرته في الوجود عند هيدجر، تلاحق الطالبة أستاذها بعد انتهاء المحاضرة حتى غرفة الأساتذة، ويدور بينهما حوار تبدأه الطالبة: هل يمكنني أن اسأل سؤالاً؟ يجيبها "هل هذه طريقتك في قول آسفة"، و يشير بإصبع يكاد يلامس جبهتها، “مخك نظيف لكن لعبية"، ماذا تريدين؟ لماذا لا تدرس لنا فلسفة المرآة يا دكتور؟ ومن أخبرك عن بحثي"فلسفة المرآة"؟ طلبة العام الماضي يا دكتور، وعرفت أنه مشروعك الخاص، لكن لماذا استثنيتنا؟ في العام الماضي كان زملاؤك يدرسون بنظام السنة الدراسية الكاملة، وكان هناك متسع من الوقت لأدرس بحثي إلى جوار ميتافيزيقا الفلاسفة المعاصرين، هذا العام طُبق عليكم نظام الفصل الدراسي، لا وقت لبحثي الخاص. دار هذا الحوار بين أحد أنبل الأساتذة الذين عرفهم قسم الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة، وهو الدكتور محمود رجب، وبين كاتبة هذه السطور. وبعد عام واح... فلسفة المرآة عند محمود رجب


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2662856 :: Aujourd'hui : 438 :: En ligne : 12