آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2013-10-08
أردت أن أفضح التشيؤ.. ووجود السلطة العربية وبقاؤها رهن بالقطيع الدكتور أحمد برقاوي ليس مجرد أستاذ للفلسفة في جامعة دمشق ، وليس مجرد مدرس لمادة "فكر وفن" في المعهد العالي للفنون المسرحية ، إنه نموذج استثنائيّ للمثقف العضويّ بالمعنى الغرامشيّ للكلمة.. المثقف الذي خرج من إطار المقولات النظرية ، وحطم الجدران الأكاديمية ليعيد اتصاله ، بوصفه ذاتاً فاعلة في مجتمعها ، أو §أنا§ تعيش هموم هذا المجتمع وقضاياه. يكتب الدكتور برقاوي في الصحافة المحلية والعربية ، ينتدي في كل المراكز الثقافية داخل سوريا وخارجها ، يكتب الشعر ويعيش لحظاته ، يرتاد المقاهي ويسهر كل إثنين في "بيت القصيد". تجده في كل المناسبات العامة والأمسيات الأدبية ، وحفلات توقيع الكتب ومعارض اللوحات والصور ، تلقاه في مهرجانات السينما وفي بعض العروض المسرحية ، وربما يكون من القلائل الذين نجحوا في النزول من بروج الأكاديمية النظرية إلى شوارع الحياة ، مثقفاً منتمياً لقضاياه ، مغترباً عن واقعه ، متحرراً م... حوار مع المفكر أحمد البرقاوي


2013-10-07
تقديــم.. " كان هناك وقت كنت فيه أعتبر أن البحث عن الحقيقة وحده كان يكون شرف الانسانية، وكنت أحتقر الانسان العادي الذي لا يعرف شيئا. وقد وضعني روسو في الطريق السوي. لقد تلاشى هذا الحكم المسبق الأعمى، وتعلمت احترام الطبيعة الانسانية، واعتبرت نفسي أقل فائدة بكثير من العامل العادي جدا. إذا لم اعتبر أن فلسفتي يمكن أن تساعد البشر على إثبات حقوقهم" E.Kant. in « J.J Rousseau et la science… » Par Robert Derathé. P. 113. "إن جان جاك هو الأول، ويمكن أن يكون الوحيد الذي حك السلطة حتى العظم. إن فولتير لا يساوي شيئا بجانبه، فهو لم يكن إلا رعية ساخطا كان يبحث عن ملك صالح". Alain « Politique » p. 226. PUF. 1952. تقديم: كتب الكثير حول جان جاك روسو، ولا زال يكتب حوله الكثير. ومع ذلك يظل الاشكال الذي يطرحه من خلال كتاباته، واحدا من أصعب الإشكالات التي لا تزال قائمة أمام الفكر الفلسفي، وترفض أن تتحول إلى مجرد أسئلة بسيطة. إن شخصية روسو، وكتاباته، لا تزال تصر على أن تظهر للمطلع عليها، وكأنها غريبة... محاولة للكشف عن أبعاد نظرية


2013-10-07
يحضر اسم حنا أرندت في الفكر المعاصر حضورا نوعيا و ملتبسا في الآن نفسه، معروفة لدى النخبة الثقافية، خصوصا بعد صدور كتابها "أسس التوتاليتارية"(1) الذي دعم رصيدها الفكري و أخرج اسمها إلى دائرة النور، في الولايات المتحدة الأمريكية حيث صدر المؤلف أول مرة، و بعد ذالك في فرنسا. لكن الالتباس الذي صاحب هدا الحضور يكمن في صعوبة موقعة فكر هده السيدة الجريئة هل كفيلسوفة وفية لسنوات دراستها الجامعية على يد "مارتن هايدغر" و "كارل ياسبريس" أم كفيلسوفة سياسية تبعا لمنهجها في التفكير الذي يروم بحث القضايا السياسية من منظور "أركيولوجي"، أم كفكرة سياسية تسعى لبلورة نظرية جديدة في علم السياسة؟(2). مهما تكن الصعوبات الكامنة في ثنايا هذه الأسئلة و المفارقات التي تثيرها أطروحاتها السياسية و الفكرية بصفة عامة، فإننا ندرك بسهولة شديدة مع بداية قراءة أي مؤلف لها أننا أمام فكر جديد الخصوصية يسعى لإخضاع اللحظة المعاصرة لمشرحة النقد و التحليل الجريء و الهادئ في نفس الوقت. لم تكن... مقاربة عامة للتصور السياسي في فكر أرندت


2013-10-07
الهوية واللغة" موضعان مرتبطان، يتفاعلان في السلوك الفردي والاجتماعي داخل الأوطان. يؤثر كل منهما على الآخر، قوةً وضعفًا. إذا قويت الهوية قويت اللغة. وإذا ضعفت الهوية ضعفت اللغة. اللغة تعبير عن الهوية طبقًا للقول المشهور "تحدث حتى أراك". وقد تحدث الله في الوحي حتى تُعرف ذاته العلية. وكلمة "لوغوس" في المسيحية كما هو الحال في إنجيل يوحنا تعني الكلمة والهوية والوجود في آن واحد. والعروبة ليست بأب أو أم كما في الحديث الشهير "إنما العروبة هي اللسان". فكل من تحدث العربية فهو عربي. وجميع علماء العجم الذين تحدثوا العربية كسيبويه والفارسي وابن سينا عرب. وغيرهم هم عرب، وبلال الحبشي، وصهيب الرومي، وسلمان الفارسي، صحابة الرسول، عرب بفعل اللغة. أولاً: الهوية واللغة: المعنى الاشتقاقي "الهوية" من الضمير "هو" يتحول إلى اسم. ومعناه أن يكون الشخص هو هو. هو اسم إشارة يحيل إلى الآخر، وليس إلى الأنا. وهو ما يعادل الحرفين اللاتينين Id. ومنها اشتق أيضًا لفظ Identity. أما لفظ ا... الهُويَّة والاغتراب في الوعي العربي


2013-10-07
استهلال: " خلق ثقافة جديدة لا يعني مجرد قيام كل فرد باكتشافات أصيلة بل يعني أيضا وبالتحديد نشر حقائق اكتشفت من قبل نشرا نقديا بحيث تصبح هذه الحقائق اجتماعية وتتحول إلى أسس لأعمال حيوية وعناصر تنسيق وتنظيم ثقافي وأخلاقي" الوضع الطبيعي المطلوب بالنسبة للعلم والحضارة والتنوير هي أن القسم الأهم من البشر مثقفون وأن تقوم هذه الطبقة المثقفة بدورها الوظيفي في المجتمع من أجل التوعية والتربية والتوجيه وصنع الرأي العام والحرص على احترام المصلحة المشتركة بشكل مرموق ولكن الوضع الموجود الطارئ والمداهم هو حالة الاستقالة واللامبالاة والعزوف التي يتصف بها معظم المتعلمين والمتعالمين أي أن القسم الأهم من البشر لا يمارسون وظيفة المثقف في المجتمع بل يصدرون مجموعة من الأحكام المسبقة ويفضلون أن يتم معاملتهم كطبقة تعيش في برجها العاجي وفي عالم من الحريات المجردة والمثل الأفلاطونية البعيدة كل البعد عن الواقع اليومي وغير القابلة للانطباق على التجربة التاريخية للدول والشعوب. إ... حاجة الثقافة العربية الى نمط الفيلسوف الديمقراطي


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2559428 :: Aujourd'hui : 195 :: En ligne : 3