آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2013-11-30
يعيش المشهد الثقافي العربي على وقع رجات عنيفة و غير مسبوقة، كانت كافية لكشف عورة الفاعل الثقافي، حيث استسلم الكثير من رموز الفكر و الإبداع لغرائزهم الطبيعية، مع التضحية بالقيم الإنسانية السامية التي طالما نظروا لها و دافعوا عنها. و قد كان للحدث الانقلابي، الذي تعيشه مصر، دورا حاسما في كشف المستور، حيث اندفع الكثير من رموز الثقافة نحو الاتجاه الغالب الذي يحتكر وسائل العنف المادي و الرمزي، و ضربوا الشرعية الانتخابية، في بعدها الديمقراطي، عرض الحائط. و قد كان للتزييف، الممارس ثقافيا و المروج له إعلاميا، دورا كبيرا في ترسيخ الكثير من الأوهام باعتبارها حقائق، و لذلك حضر الخطاب الثقافي باعتباره الغطاء الإيديولوجي، الذي يخفي و يحمي العنف الرمزي و المادي الممارس على أرض الواقع. في مقال سابق، استحضرنا المفكر الفرنسي ( باسكال بونيفاس) من خلال كتابه ( مثقفو التزييف (les intellectuelles faussaires للحديث عن التزييف الثقافي الممارس في الساحة الثقافية و الإعلامية العربية، في مشهد يتجاوز، بكث... المثقفون النزهاء


2013-11-28
" كل نظرة تجعلنا نتحقق عيانيا من أننا نوجد بالنسبة الى كل البشر الأحياء "1 بعض النظرات في بعض الأحيان يمكن أن تكون قاتلة فهي تصوب سهام التحديق نحو غيرها وتسدد ضربات الشعاع البصري نحو موضوعها بلا شفق ولا رحمة وتخترق مجالها بقوة شديدة وتقطع المجال الفاصل في لمح البصر وبسرعة مذهلة وتصيب هدفها بدقة بالغة ودون تردد. يختلف النظر عن الرؤية والإبصار والمشاهدة والفرجة والتحديق والتصوير والتعريف والتسديد والتصويب وتستعمل الأعين عادة للتمييز بين الألوان وفرز الأشياء والتثبت من الأشخاص وقياس درجات القرب والبعد في المكان والاتصال بالعالم الخارجي والحكم على سلامة الطبيعة وحال المناخ ومزاج الناس وتغيرات التاريخ وثبات المواقف وقراءة الأخبار ومتابعة الأحداث. النظرة لا لون لها ولا ترتقي الى مستوى الادراك ولكن لا يمكن الاستغناء عنها اذا ما أرادت الذات الاتصال بالغير والاهتمام المباشر بأوضاعه وأعماله ومعرفة مدى تفاعله وانشغاله بها. تختلف النظرات من شخص الى شخص آخر ومن مو... نظرة الذات ومرآة الغير


2013-11-25
شيء واحد جعله يتقبل احتمال ما وقع ، وهو ما قرأه منذ أيام في مجلة علمية وملخصه أنه اذا ما عاد الكون بعد ملايين السنين الى الانسحاق والتقوض ، فستبدأ قبل وقوع الكارئة سلسلة من الاحتمالات التي تشبه الخيال العلمي بل وتتجاوزه ، مطيحة بكافة مفاهيم المنطق الفيزيائي : فالأكواب المحطمة يتجمع حطامها ويقفز بلمح البصر عن الأرض رجوعا للطاولة ، وتصبح أحداث الحياة حينئذ كفيلم فيديو مرتجع ! وضحك من هذا الاحتمال ، وتخيل السيارات تسير مسرعة للوراء والطائرات تعود رجوعا لمقالع انطلاقها ! لا بد أن العالم سيصبح سيرياليا في الأيام الأخيرة قبيل وقوع الكارئة ! ولكنها كوميديا سوداء مرعبة ... وماذا عن عودة مليارات الأموات الى الحياة مبعوثين من قبورهم ؟ وتذكر لوهلة آيات قرآنية كريمة من سورة يسين :"ونفخ في الصور فاذا هم من الأجداث الى ربهم ينسلون ...". اذن فقوانين الفيزياء يمكن ان تقوض أمام كارئة كونية كاسحة ، كذلك يمكن أن تخترق القوى الروحية الخفية مكامن الوعي البشري وأن تحدث تاثيرا مغناطيسيا-سح... قوى ذهنية (سرد في الخيال العلمي )


2013-11-25
مازال الفكر العربي والإسلامي توافقيا بين التراث والحداثة يلوك ثنائية الأصالة والمعاصرة منذ عصر النهضة العربية ،إلى أن ظهر وريث ابن خلدون مختطا بنفسه منهجا ونسقا فكريا أصيلا ومستقلا ، جاعلا من روح الإسلام ومقاصد شريعته الغراء أداة للنهضة الاسلامة ، ومثلما جعل ماكس فيبر الأخلاق البروتستانتية أساسا للرأسمالية والقيم الفردية والعقلانية الغربية (الأخلاق البروتستانتية والروح الرأسمالية ) ، اتخذ مالك بن نبي الأخلاق والقيم الإسلامية رديفا أصيلا للنهضة العربية والإسلامية فإن لكل امة شرعة ومنهاجا خاصا يلائم قيمها وأخلاقها الاجتماعية ، منتقدا بشدة عملية التحديث الارتجالي التي تتم في العالم العربي والإسلامي والتي أدت إلى عملية شواش فكري بين قيم المسلم الأصيلة والأفكار المستوردة ، معتبرا أن "المجتمع الإسلامي يدفع اليوم ضريبة خيانته لنماذجه الأساسية فالأفكار حتى تلك التي نستوردها ترد على من يخونها وتنتقم منه "، بتعبير أدق إن المجتمعات الإسلامية بالأمس واليو... إشراقات حضارية لمـــالك بن نبي.


2013-11-25
أصدر مركز الدراسات والبحوث الإنسانيّة والاجتماعيّة بوجدة (سلسة ندوات ومؤتمرات المركز، 4، 2013)،كتابا جماعيّا بعنوان آليات الاستدلال في الفكر الإسلاميّ الوسيط في 583 صفحة تحت إشراف الأستاذين سعيد البوسكلاوي وتوفيق فائزي. وفيما يلي تقديم الكتاب: يضمّ هذا الكتاب أعمال الندوة العلميّة التي نظّمها مركز الدراسات والبحوث الإنسانيّة والاجتماعيّة بتعاون مع جامعة محمّد الأوّل وكلّية الآداب والعلوم الإنسانيّة بوجدة يومي 13-14 أبريل 2010 بقاعة نداء السلام وقاعة الاجتماعات برئاسة الجامعة في موضوع على قدر كبير من الأهمّية العلميّة، ويتعلّق الأمر بآليات الاستدلال في الفكر الإسلاميّ الوسيط. كان هذا اللقاء العلميّ فرصة لتبادل الآراء والتصوّرات بين الباحثين المشاركين الذين سلّطوا الضوء على جوانب مهمّة من هذا الموضوع وعملوا على مقاربة كثير من القضايا المرتبطة بآليات الاستدلال العقليّ كما مارسها المفكّرون المسلمون في العصر الوسيط أو نظّروا لها في مختلف مجالات العلم. وقد تركّز النقا... صدور كتاب


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2665012 :: Aujourd'hui : 1064 :: En ligne : 13