آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2014-01-21
المجلس الملّيّ الأرثوذكسيّ الوطني في حيفا أقام ندوة تكريمية للشاعر وهيب نديم وهبة، لإشهار كتابه "الـبـحـر والـصـحـراء"، وقد شارك في الأمسية كل من د. فهد أبو خضرة، وسعاد قرمان، ود. محمد خليل، في الحديث عن كتابه الأخير، كما شارك كل من كريمته غادة وهيب وهبة، ويوسف خوري رئيس المجلس المليّ الارثوذكسيّ الوطنيّ في حيفا، ورشدي الماضي، في الحديث عن شخصه وإبداعه، وذلك وسط حضور كبير من المثقفين والأصدقاء والأدباء بتاريخ 16.01.2014، في قاعة كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسيّة- شارع الفرس 3، حيفا، وقد تولى عرافة الأمسية: الأديب والإعلامي نـايـف خـوري، وقد أنهى الشاعر وهيب الأمسية بكلمة شكر فيها الحضور، وألقى قصيدتين قصيرتين، ومن ثم تمّ تكريمه بدرع المجلس المليّ الأرثوذكسيّ الحيفاويّ، وتكريم كريماته له بلوحة تحمل منجزه الأدبي، وبروح الحميمة والمحبة تمّ التقاط الصور التذكارية! جاء في كلمة د. فهد أبوخضرة: قبل سنوات الثمانين من القرن الماضي، كان الشعراء والأدباء يكتبون على أ... تكريم الشاعر وهيب نديم وهبة في حيفا!


2014-01-21
أجرى الحوار: جونيفير بيسون ، أليسا لوران، ولايتيسيا رونودو. ترجمة : الحسن علاج ماهي الترجمة ؟ هل الترجمة إبداع ، أو أداة عبور من لغة إلى أخرى ، أو هما معا في ذات الوقت ؟ أسئلة عديدة بمقدار أجوبة متحركة حاولنا اكتشافها في لقاء مع ليزا شابويس1 Les Chapuis) ( مترجمة عن اللغة الإطالية بدار نشر(Larbre Vengeur) . دار نشر L Arbre Vengeur) ( ، « الناشر الذي يخفي الغابة » L Arbre Vengeur) ( ، هي دار نشر صغيرة أسست سنة 2002 بمبادرة الكتبي، دافيد فانسون David Vincent) ( ، والخطاط نيكولا إيتيان (Nicolas Etienne) .بتواجد أزيد من خمسين عنوانا في لائحة الكتب سنة 2010 ، لم تتوقف دار نشر Arbre Vengeur ) ( عن التطور ليس في غياب أن تتلفع بالسخرية . لذلك نقرأ في فهرس 2010 أن هذه الأخيرة [ دار النشر ] ستكون مفيدة من أجل « تثبيت مائدة بمطعم ، تأويـ[ ـنا] من رذاذ خفيف ، [ ...] إشعال نار في برد قارس » ، و« بالنسبة لمن هم أكثر جرأة ، فهي تقدم مساعدة مدهشة نحو الأصقاع العجيبة للأدب الإستثنائي ، هامشي أو منتقم . » كانت الدار تهدف في البداية إلى اكتشاف... من الترجمة إلى الترجمة لقاء رؤيتين للعالم


2014-01-19
1 – تم تسريع الأحداث حاسوبياً، هكذا عرفت مصائر الناس وتواريخ الأحداث، هناك في المركز السري للأبحاث، اطلع رئيس العلماء على كل ما يجري وسيجري بناء على معطيات دقيقة، وبيانات واضحة، وبعث ببرقيات إلى مجلس الأمن الدولي، وأفادهم بما سيحدث خلال المئة عام القادمة وبدقة كبيرة وحيود لا يتجاوز العشرة بالمئة، فأصيب عدد كبيرة منهم بالإحباط، وقرر بعضهم التنحي بعد أن عرفوا مصائرهم ومصائر قومهم وبلادهم.. بينما قرر آخرون الاستمرار في مناصبهم مع مزيد من الملل الناتج عن معرفة القدر. فقدت الاتصالات الشخصية مغزاها، فالكل يشاهد الكل الكترونياً، واختفت الخصوصية، فالانترنت قادرة على معرفة أحاسيسك عندما تكتب رسالتك وهي ترسل أحاسيسك مشفرة للمرسل إذا اراد.. فلا مجال للخديعة، هكذا قلت مجالات استخدام الذكاء البشري، وضعف التواصل الإنساني. - 2 – ندم سكان البلد "الفلاني" عندما طبقوا أنظمة التماثل البيولوجي، فالنساء كلهن شقراوات أو حنطيات جميلات وطويلات وفاتنات، والرجال كلهم وسيمون، ط... الشامخ


2014-01-19
كانت وفاة كنز المفاجئة صباح عيد الفصح من عام 1946 أزاحت رجلاً عظيماً. جميع الاعمال التي مارسها- موظف مدني، رئيس كلية، مؤلف ، امين صندوق، محرر، مدير شركة، مستشار وناطق رسمي باسم الحكومة، عضو مجلس اللوردات - أدارها باعجاب منقطع النظير. كانت لدى كنز المقدرة اكثر من اي شخص آخر في زمانه على اثارة الافكار وتهيئة الرأي العام لقبول المقترحات الجديدة، واذا كان الراي العام في بلاده اكثر استعداداً قياسا بدول اخرى لمواجهة مشاكل ذلك الزمن، فان لكنز الفضل الكبير في ذلك. مما قيل عنه من قصص انه حين عُين مديرا لبنك انجلترا، اتُهم من احد اصدقائه بالتحول نحو الارثودكسية، غير انه اجاب بثقته المعهودة" انت خاطئ. الارثودكسية هي التي التحقت بي". ما كان خيالاً لدى الآخرين كان حقيقة مبسطة لدى كنز. كانت لديه الموهبة التي تأتي فقط للقادة الحقيقين، حين سبق جيله وتمكن في نفس الوقت من سحبه ورائه. لهذا، كانت هناك حاجة الى مزيد من الذكاء و الوضوح- اللذان تميز بهما كنز كثيراً. هو امتلك ايضا نزاهة الفيلسو... من ارشيف العظماء - جون ماينرد كنز


2014-01-14
على خطى ابن رشد...نحو رؤية تجديدية للإسلام تعتبر أطروحات المفكر الإسلامي محمد شحرور مراجعة نقدية واسعة لنصوص الإسلام التأسيسية ومحاولة شاملة للتوفيق بين قيم الدين الإسلامي وبين فلسفة الحداثة المعاصرة والمنطق العقلاني للعلوم الطبيعية. محمد شحرور يرى أن توظيف الدين لخدمة أغراض سياسية يشكل اختزالاً لرسالته السماوية . لؤي المدهون يقدم أهم محاور رؤية محمد شحرور الإصلاحية صورة رمزية يرى شحرور أنه لا بد "للإرث الديني من أن يخضع لقراءة وتفسير جديدين وبطريقة نقدية" ?? على الرغم من أن الإصلاح كمصطلح متعلق بالإسلام يلقى رفضا عاما من قبل غالبية المسلمين، لأنهم يعتبرون الدين الإسلامي دينا كاملا بحد ذاته لا "يحتاج إلى تصحيح ولا يمكن إصلاحه". إلا أن المهندس السوري ومفسر القرآن محمد شحرور يعتبر نفسه مفكرا إسلاميا في المقام الأول. ويعتبر شحرور نفسه أحد الروّاد "المجددين" الإسلاميين. كما أن حقيقة "أن الله واحد إلا أن الطرق إليه متعددة" هي بؤرة اهتمامات محمد شحرو... أطروحات المفكر الإسلامي محمد شحرور


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2676977 :: Aujourd'hui : 1474 :: En ligne : 10