آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2014-02-07
كل ما في الخليقة يتجدد ويتغير باستمرار. تلك سنة الله في خلقة . والكائنات الحية تتجدد وتتغير وفق تغير الظروف الطبيعية من الخارج ووفق فعالية الجسم والفكر من الداخل. ولما كان الفكر التربوي في العالم الإسلامي نتاجا لحيوية الإنسان المسلم فانه يخضع بدوره للناموس العام، ناموس التطور والتجدد.والمجتمعات الإسلامية تتطور وتتجدد كلما دأبت علي تجديد فكرها التربوي وترقد وتتخلف كلما توقف وتخلف فكرها التربوي. وتجديد الفكر التربوي لا يعني هدم أو مسخ ما هو قائم بل يعني إدامته مع إصلاح ما انتابه من خلل وإضافة ما تتطلبه الأحوال والحاجات الجديدة من إضافات وحذف ما أصبح غير لازم للظروف المستجدة. وان الدعوة إلي التجديد ليست بدعة بل هي جزء من تعاليم الإسلام الخالدة التي وردت في الحديث الشريف (( إن الله تعالي يبعث لهذه الأمة علي رأس كل مائة سنة ما يحدّ د لها أمر دينها )) وتجديد الفكر التربوي الإسلامي ويتطلب إعادة النظر في شئون التربية الإسلامية كما تمارس اليوم في البيت وفي المدرسة وفي البيئة ... نحو تجديد الفكر التربوي في العالم الإسلامي


2014-02-07
إن تصفيف العلوم يتصل اتصالا وثيقا بالمنهج العلمي. فالغاية من تصنيف العلوم هي بيان حدودها والعلاقات القائمة بينها. والمراد من لفظة تصنيف C aaifaction معنيان : 1- العملية الذهنية التى يتم من خلالها إدراك التشابه أو الوحدة(1). وذلك هو المعني المنطقي Logical. 2- عملية ترتيب الأشياء الفعلية الواقعية بحيث تمثل الترتيب المجرد(2). وذلك هو المعني العلمي Practical يتضح من ذلك أن نظام التصنيف الفلسفي عبارة عن تصور للمعرفة البشرية يوضع لشرح وتوضيح علاقات أجزاء المعرفة بعضها بالبعض الآخر. وهذا الفهم يصدق على المعنى الأول وهو المعني المنطقي أما المعني الثاني فُيراد به ترتيب العلوم من حيث العموم والخصوص. وقد تنبه الفارابي 339? لهذا المعني. وذلك يتضح من مقدمة كتابه (( احصاء العلوم )) حيث يقول: (( قصدنا أن نحصي العلوم المشهورة علما علما، ونعرف جُمل ما يشتمل عليه كل واحد منها، وأجزاء ماله منها أجزاء، وجُمل ما في كل واحد من أجزائه))(3). شطران في عبارة الفارابي: أحدهما خاص بالاحصاء. وثانيهما يمكن اعتباره خ... تصنيف العلوم عند العلماء المسلمين


2014-02-07
صدر هذا العدد من مجلة المسلم المعاصر والأمة العربية والإسلامية والعالم كله في حاجة ماسة إلى العدل والكرامة واحترام الإنسان؛ حيث يعاني عالمنا من ظلم الأفراد والجماعات والدول، ويسود فيه منطق القوة لا قوة المنطق، فالغلبة للقوي وإن كان الحق عليه، والهزيمة للضعيف وإن كان الحق له، وهذا منطق يناقض ما أرسل الله له الرسل، وأنزل من أجله الكتب، وأسس عليه الأحكام، وبنى عليه الشرائع جميعا: (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ) (سورة الحديد: 25). ومن رحمة الله تعالى بهذه البشرية أنْ أسَّس أحكام شريعته على مقاصد وغايات، وحكم وأسرار وأهداف، لولاها ما شُرعت الشرائع، وحُلل الحلال، وحرم الحرام، وإن التوتر والقلق والاحتراب الذي يسود عالمنا المعاصر سيظل في هذا الاحتراب والقلق والاضطراب ما دام يعيش بمعزل عن مقاصد الشريعة الغراء التي تكفل للأفراد والمجتمعات والأمة والعالم كله، قيم الحق والعدل وا... مقاصد الشريعة ... أفق إنساني لخير البشرية


2014-02-03
منذ منتصف التسعينات وحتى عام 2010، كانت حكاية الامن القومي السائدة في الولايات المتحدة تؤكد على الخطر الذي تجسده الدول الضعيفة والفاشلة(1). هذه الدول يُنظر اليها باعتبارها مصدراً للارهاب، والفوضى الاقليمية، الجريمة، الامراض، والكوارث البيئية. ولكي يتم التعامل مع اصل هذه المشاكل،يسير الجدال، بان على الولايات المتحدة ان تتدخل بقوة لايجاد الاستقرار في الدول المضطربة، وذلك بالمشاركة في بناء تلك الدول وفق مقياس امبريالي جديد. تدخّل الولايات المتحدة هذا كان واضحا في الحملات الطويلة في افغانستان والعراق. وبعد عقد من الصراع والقليل من الجهود المثمرة الواضحة، اقترب العصر الاخير لتدخل الولايات المتحدة في بناء الدول من نهايته. وعلى الرغم من ان هناك اسباب عملية لهذا التحول – الولايات المتحدة لم تعد تستطيع القيام بمثل هذه المهمات، والرأي العام قد تعب منها – فان الانحدار في قصة بناء الدولة يعكس وبعمق الحقيقة الكامنة: وهي ان القلق من الدول الضعيفة هو دائما هاجس اكثر من ان يكو... صعود وسقوط نموذج الدولة الفاشلة


2014-02-03
تأتي قراءة هايدجر (1976-1889 ) (Martin Hedegger) لكانط (1804-1724) ( Emmnuel Kant) ضمن قراءته للتراث الفلسفي الغربي السائد منذ أفلاطون حتى نيتشة، ذلك التراث الذي غرق في نسيان السؤال عن الكينونة، هذا السؤال الذي تطارحه الفلاسفة الذين سبقوا سقراط ثم طواه النسيان بعد ذلك، بسبب ما قام به أفلاطون من فصل للكائنات عن كينونات أقامها في عالم المثل ( عالم الأفكار) .إلا أن اهتمام هايدجر بكانط وقراءته له لها ما يميزها عن قراءته لباقي الفلاسفة الذين خصهم بالقراءة ؛ حيث إنه افرد له اهتماما متميزا في كتاباته و اعتبره لحظة أساسية في تاريخ الممارسة الفلسفية؛ خاصة وأنه في نظره يمثل قمة في تاريخ الميتافيزيقا فيما يخص مسألة الكينونة. يقول هايدجر:\" لأن كانط تحققت معه قفزة نوعية في النقاش الذي شهده تاريخ الفلسفة حول مسألة الكينونة من جهة، ومن جهة ثانية ، كون هذه القفزة قد تولدت عن تلك الأمانة التي نجدها عند كانط في علاقته بالتراث الفلسفي، الأمانة التي تحققت معها آفاق جديدة كانت حافزا بالنسبة لنا للتأمل الفلسف... هايدجر: التأويل الفينومينولوجي لنقد العقل الخالص لكانط


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2676977 :: Aujourd'hui : 1474 :: En ligne : 10