آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2014-06-10
صدرعن دار بنغوين في لندن كتاب بعنوان: اقتصاد زائف، المدهش في التاريخ الاقتصادي للعالم للكاتب آلن بيتي. والكتاب جاء في عشرة فصول عرض فيها الكاتب الكثير من دروس التاريخ والتي تتمحور جميعها حول سؤال واحد وهو كيف يمكن للدول الفقيرة ان تصبح غنية. موضوعات الكتاب جاءت على شكل اسئلة مثل لماذا نجحت الارجنتين في سياستها الاقتصادية قبل قرن من الزمن بينما تعثرت الولايات المتحدة، و لماذا تستورد مصر نصف احتياجاتها من الغذاء؟ وفي موضوع الموارد الطبيعية يتحدث الكاتب عن قيمة البترول والمعادن ويتسائل لماذا يخلقان من المشاكل اكثر مما يستحقان. وحول علاقة الدين بالاقتصاد يناقش الكاتب فكرة ترددت كثيراً وهي ان الاقطار الاسلامية فقيرة اقتصادياً،غير اننا سنركز على موضوع الفساد الذي ورد في الفصل الثامن، وفيه يتسائل المؤلف عن سبب ازدهار اندونيسيا تحت حكم سوهارتو الدكتاتوري الفاسد بينما بقيت تنزانيا فقيرة ومتخلفة في ظل حكم نيريري النزيه. ماذا نعني بالفساد وكيف مورس في مختلف المراحل التاريخ... قراءة في كتاب اقتصاد زائف - المدهش في التاريخ الاقتصادي للعالم


2014-06-10
قراءة في كتابي التصميم العظيم والمصمم الأعظم وأنا أقرأ كتاب "التصميم العظيم"؛ كنت أشاهد صراعا خفيفا بين العلم والفلسفة ويجتهد هوكينغ وزميله لإثبات أن العلم لا يحتاج إلى الفلسفة، والعكس تماما عندما قرأت كتاب "المصمم الأعظم"؛ حيث كان الصراع أكثر حدة لصالح إعادة الاعتبار للفلسفة وأن العلم تالٍ لها في المرتبة. وهذاالصراع قديم بين الأم الفلسفة وولدها العاق العلم، وهو وإن كان شبه محسوم لصالح العلم؛ غير إن الفلسفة ما تزال تقاتل في بعض المناطق من العالم كالعالم الإسلامي لصالح إثبات اللاهوت الإسلامي في صورته الكلامية؛ والذي لا أشكّ أبدا أنه منذهل أمام إنجازات العلم التي لا تتوقف. وأنا كقارئ عادي ينتمي لمنطقة عربية اخترقتها العولمة بأدواتها الهائلة؛ يبحث عن موقف في هذا التدافع بين فلسفة ثابتة وقديمة وبين علم متغير ومتحرك في جميع الاتجاهات، في ظل حراك مجتمعي قوي يشهد خصومة؛ تزيد وتنقص؛ بين الحفاظ على الأصول والثوابت وبين الانغماس في منتجات الحضارة الحديثة؛ ذات ا... بين التصميم العلمي والمصمم الفلسفي


2014-06-04
ترجمة: لطفية الدليمي *الفلسفة في عصر التغوّل المادي والأصوليّة العلمية *لم يتعلّم أي جيل القدرة على الحب و التعاطف والشغف والعطاء من جيل سابق *لا بدّ لكلّ جيل أن يبدأ من نقطة الشروع ذاتها ليستطيع تعلّم مجمل المثل الإنسانية هذه ترجمة لمعظم أجزاء مقال نشر حديثا للبروفسور (كلانسي مارتن Clancy Martin) في مجلة (أتلانتيك) الامريكية واسعة الانتشار في 19 آذار 2014 و يتناول فيه الكاتب ما يراه الدور الذي ينبغي أن تنهض به الفلسفة في عصر الكشوفات العلمية الخارقة و طغيان النزعة المادية المتغوّلة و يناقش فيه أفكاراً وردت في أحدث كتاب للفيلسوفة و الروائية و الأستاذة الجامعية الأمريكية (ريبيكا غولدشتاين) والتي ترجمت لها حوارا سينشر لاحقا في ثقافية المدى، و يتشاطر الاثنان النظرة ذاتها في كون الفلسفة عصية على الفناء و الاندثار و أن مجال اشتغالها يختلف عن مجال العلم - أو أي مجال معرفي آخر – غير ان أحدهما يعزز الآخر و يثـريه برؤية كاشفة أكثـر غنىً حتى صار بعض الفلاسفة يثيرون الدهشة لولعهم اله... اللعب مع أفلاطون


2014-06-03
يعتبر فيثاغوروس الاسم الاكثر شهرةً منذ البدايات الاولى لإنطلاق الفلسفة الغربية سواء نُظر اليه كمفكر مبدع او كمحام بارع يستطيع التأثير على الارواح الخيرة والشريرة، او كمهندس للفلسفة. ولأكثر من خمسمائة عام بقي فيثاغوروس نجما لامعاً دون منازع. هو ادّعى علناً كونه الاب المؤسس للرياضيات والموسيقى وعلم الفلك والفلسفة، هو اعتبر نفسه ايضا اول من استخدم كلمة "رياضيات"وكلمة "فلسفة". كان فيثاغوروس يمثل نقطة التحول الفاصلة بين التاريخ المكتوب والسجل اللفظي. سوف لن نضيف جديداً لو علمنا انه أصر بان لا يُكتب اي شيء من تعاليمه، وان انصارهُ أقسموا على الاحتفاظ بالسرية. حياة وافكار فيثاغوروس ظلت يلفها ستار من الغموض و الاساطير وسوء الفهم والمبالغات، وانه يستحيل التمييز بين كل ذلك. غير ان التأثير الفكري لفيثاغوروس استمر لأكثر من الفي سنة . الباحثون أعلنوا عن رغبتهم في إعادة بناء التحقيقات التاريخية والكتابات المتناثرة وربما بشيء من التعاطف. العديد من الباحثين يؤمنون بان ... فيثاغوروس- محطات في رحلة الحياة والموت


2014-06-02
يورغن هابرماس وتشارلس تيلر / جوديت بتلر وكورنيل ويست ترجمة: فلاح رحيم يعد هذا الكتاب الجماعي الصادر ضمن سلسلة "تحديث التفكير الديني" التي تصدر عن "مركز دراسات فلسفة الدين في بغداد"، و"دار التنوير في بيروت"، تحت إشراف المفكر العراقي عبد الجبار الرفاعي، عبارة عن محاضرات علمية ونقاشات حوارية نظمتها ثلاث مؤسسات علمية رصينة بمدينة نيويورك سنة 2009، تحت عنوان: "قوة الدين في المجال العام" بمشاركة أسماء معروفة في فضاءات الفكر والفلسفة، وما اشتهرت به من رصانة وجرأة في إعادة طرح مسلمات المجتمعات الغربية طرحا نقديا. وقد قام بترجمته إلى العربية: فلاح رحيم، وقدمه له: إدواردو منديتا، وجوناثان فانانتويربن، حيث يقع الكتاب في 221 صفحة من القطع المتوسط. إن طرح هذا النوع من التفكير في المسألة العلمانية الغربية من داخل تجربتها الحضارية، ومن زوايا نظر متعددة، يؤدي لا محالة إلى فتح أفق جديد في فهم العلاقة الأحادية بين العلمانية والدين يتجاوز حالات الجمود ومآزق التصني... قراءة في كتاب قوة الدين في المجال العام


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2563374 :: Aujourd'hui : 690 :: En ligne : 12