آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2014-06-19
يرى ملتن فريدمن(1) ان الإعلان الشهير لجون كندي في خطابه كرئيس للولايات المتحدة الذي قال فيه – "لا تسأل عما يمكن ان يقدمه لك بلدك بل اسأل عما يمكن ان تقدمه انت"، لم يكن ملائما لدور الفرد في المجتمع الحر. كتب فريدمن، ان الحكومة يجب ان لا تكون المساعد المالي للفرد، ولا يجب على الافراد اعتبار انفسهم خداما للحكومة. في الديمقراطية الحقيقية، توجد الدولة فقط لرغبة الناس، الحكومات هي وسائل نحو الغاية وليس اكثر من ذلك. كتاب "الرأسمالية والحرية" هو تكرار لما قاله الاقتصادي الاسكتلندي آدم سمث منذ ما يقارب قرنين – بان الناس حين يُتركون لوسائلهم الخاصة ويتحررون من السيطرة المفرطة للحكومة ، فهم سوف يتقدمون وسيخلقون جماعات متحضرة. ولكن في القرن العشرين، وبمواجهة مختلف التجارب الاشتراكية وتعاظم تدخل الدولة في العالم الغربي، اصبح تذكير فريدمن ملحّاً. هو عرض ارتباطا واضحا بين الحرية الاقتصادية والحرية السياسية، واوضح ان الاسواق الحرة لم تكن ترفا وانما هي اساس الحرية ال... الرأسمالية والحرية عند ملتون فريدمان


2014-06-19
تقديم سوسن العتيبي يبدو أن المؤلف متأثر بنظريّة د. الجابري من تقسيم " البرهان – البيان – العرفان "، لذلك كانت ساحة الكتاب هي ( البيان ) ورداً على من قال بتخطي هذه الساحة من قِبل الأصوليين إلى البرهان. والمثير أن الكتاب طُبِع عام 1990 أي بعد عام من طبع كتاب د. طه عبد الرحمن " العمل الديني وتجديد العقل " والذي نقد من خلاله كتاب الجابري، لا من جهة التصريح كما في كتابه " تجديد المنهج " المتأخر بعده بأربع سنوات، إنما من خلال القلب، فكتاب " العمل الديني " مقلوب لتراتبية العقول لدى الجابري، وكما يقول شيخنا د. عبد الله العويسي، أنه مقلوب له فجعل طه العرفان أعلاها وهو أخس مراتب الجابري، وجعل أعلى مراتب الجابري " المجرد " هو أخس مراتب العقل. بالإضافة إلى أن الأمثلة المطروحة هي ذات الأمثلة التي ناقشها د. طه باعتبارها نماذج مؤثرة في مسار المنطق الإسلامي ( ابن حزم – الغزالي – بن تيمية ) فلا أدري من المتأثر ومن المؤثر : ). في حين أن د. يفوت ذكر نقداً لنظرية حمّو ... حفريات المعرفة العربية الإسلامية؛ التعليل الفقهي


2014-06-15
استهلال: " إن الذكرى هي من الإدراك بمثابة الخيال الذي نراه في المرآة من الشيء الموضوع أمامها "1 . لقد قيل أن عقل جيد الصنع أفضل من رأس ممتلئ بشكل تام وقيل أيضا أن الذاكرة ضد الذكاء وأن تكديس المعلومات في الذاكرة يعرقل عمل الفكر ويعيق الانتباه إلى عالم التجربة ويغفل الواقع الملموس وذلك لاحتمال أن تكون الذاكرة مملوءة بالأكاذيب أو محشوة بمحتويات لا يقدر المرء على الاحتفاظ بها ويعسر استدعاءها عند الحاجة بل تحتكم إلى معيار وقدرة على الانتقاء. لقد قيل أيضا أن الذاكرة يمكن أن تجسد حجة السلطة المعرفية للتاريخ ومصدر النفوذ للتقاليد في المجتمع ويتم توظيف سردياتها بشكل سيء وعنيف. غير أن هذه الأقاويل ظهر ما يقابلها ويفندها ويؤكد عكسها تماما وبرز من الفلاسفة من يرى أن الذاكرة قد تستغل قصصها على أحسن وجه ويستثمر رمزيتها وتمنح اليقين وتكون محل تشريف وتقدير وتتحول شهاداتها إلى منبر ناطق بالحقيقة ومصدر لا ينفذ للتشريع القيمي ومنبع غير قابل للتصحر لإنتاج المعنى. لكن ذكرى الصدق لا ... الذاكرة بين الوعي الإنساني والديمومة الزمانية


2014-06-15
يقول المفكر الإجتماعي الدكتور علي الوردي في كتابة وعّاظ السلاطين, \" أن من خصائص الطبيعة البشرية أنها شديدة التأثر بما يوحي العرف الإجتماعي إليها من قيم وإعتبارات فالإنسان يود ان يظهر بين الناس بالمظهر الذي يروق في أعينهم فإذا احترم الناس صفة معينه ترى الفرد يحاول شتى المحاولات للاتصاف بتلك الصفة وللتباهي بها والتنافس عليها \", أي ان الإنسان صنيع حضارته ومحيطه الذي يعيش به فهو يتأثر أيما تأثر بالمعالم التي تتفاعل حوله, فهو أيضاً لا ينفك أن يتقمص تلك الظروف التي تحيط به ويتخلق بها, وهذا مؤكد في علم الإجتماع, وكما ان هذا التطبع ينطبق تماماً على أخلاقيات الإنسان كذلك ينطبق على فكره وجوهره الروحي, فحين يؤمن إنسان ما بفكرة ذات أبعاد واتجاهات معينه يشاركه في الإيمان بها كثير من الأشخاص الذين يعيشون حوله فأنه لا يجد غضاضه في البوح بها والتحدث عنها, بل الإستماته في سبيل نشرها والإعلام بها, وعلى النقيض من ذلك عندما تكون الفكرة المختزلة في عقلية ذلك الوحيد في عالمه الداخلي, ي... الفكر, والصراع مع الذات


2014-06-12
معركة طاحنة تلك التي تثيرها من جديد العلاقة الإيديولوجية المفترضة بين الفيلسوف الألماني مارتن هايدغر (1889-1976) ونظام الرايخ الثالث (1933-1945). فقد عادت الساحة الأكاديمية والفكرية الأوربية، الألمانية والفرنسية منها على وجه الخصوص، إلى البحث في ما يعتقد أن تكون أدلة تاريخية على اصطفاف واحد من أهم فلاسفة القرن العشرين إلى جانب هتلر ونظامه ضدّ اليهود. يأتي ذلك بعد نشر أجزاء أخرى من الدّفاتر السّوداء (Schwarze Hefte) التي تشكّل مجموع ما دوّنه هايدغر في مفكّرته الشخصية، من عام 1930 وحتى وفاته، وتضمنّت حسب عدد من المتخصّصين عبارات وأفكار معادية للسّامية بشكل "واضح" و"صريح". تتكوّن هذه الدفاتر من 33 كنّاشة موزّعة بين «تأمّلات» (Überlegungen) و«ملحوظات» (Anmerkungen)، منها ما كان في حيازة ورثة هايدغر ومنها ما أودع لدى الأرشيفات الأدبية الألمانية. المثير بالنسبة للجزء الأخير من هذه الكراريس هو ظهور شخص إضافي في الحكاية: أستاذ للأدب الألماني بجامعة هيلدسهايم يدعى سيلفيو فييتا، ورث ...


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2563369 :: Aujourd'hui : 685 :: En ligne : 13