آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2014-09-14
صدر عن دار نيبور بالعراق كتاب جماعي ألفه مجموعة من الأكادميين العرب حول التفلسف والتعليم ورهانات المستقبل ضم ثلاثة محاور هي: التفلسف والتعليم ورهانات المستقبل تعليم الفلسفة للصغار حول آليات تعليم الفلسفة وأدواته حول راهنية تعليم الفلسفة مشاركة من مجموعة أكادميين عرب دراسة للفيلسوف زهير الخويلدي حول صعوبات تلقي الدرس الفلسفي وشروط الارتقاء وقد شارك في المحاور كل من الدكاترة والباحثين: نضال البغدادي وعادل أومرجيج وعلي صبيح التميمي وصباح الحاج مفتن وعامر عبد زيد الوائلي وجميل خليل نعمة المعلة ومصطفى قشوح ودراسة لسلمى بالحاج مبروك حول أفلاطون الصغير ومستقبل الانسانية... صدور كتاب جماعي حول التفلسف والتعليم ورهانات المستقبل


2014-09-13
العديد من المقابلات التي اجريت مؤخرا تتفق على مسألة هامة وهي ان العلوم الاجتماعية يجب ان تُوجّه نحو معالجة المشاكل الاجتماعية الملحة، وان اجندة بحوث العلوم الاجتماعية يجب ان يقررها الناخبون في المجتمع لأنهم يتأثرون اكثر من غيرهم بتلك المشاكل . اساسا، يجب على العلوم الاجتماعية الانخراط بطرق جادة في تحسين نوعية حياة الناس في هذا العالم. يمكنها تحقيق ذلك، عبر اكتشاف بعض اسباب المشاكل الاجتماعية المتواصلة وتوفير اساس سليم لتصميم السياسات التي يُحتمل ان تعالج تلك المشاكل. وهي يمكنها ان تركز بحوثها بالعمل عن قرب مع الممارسين والناس العاديين الذين يواجهون هذه المشاكل الاجتماعية. ما هو الواقع؟ الى اي مدى يمكن ان تمتثل العلوم الاجتماعية لهذه الرؤية المثالية؟ يرى David Featherman في احدى مقابلاته ،ان العلوم الاجتماعية في الولايات المتحدة في الخمسينات والستينات من القرن الماضي ابتعدت عن اهداف المشاركة الاجتماعية وحل المشاكل، وهي في الواقع لاتزال على موقفها حتى الآن. بدلا من ذلك... العلوم الاجتماعية والتحديات المعاصرة


2014-09-13
إنّ أول مبعث للاختلاف في الإسلام كان قضية الإمامة، كما يقول الإمام أبو الحسن الأشعري (ت 324 ه/ 946 م) والذي عزا بدء الاختلاف بين المسلمين إلى حادثة سقيفة بني ساعدة بالمدينة. وذلك حين اختلف المهاجرون والأنصار في من يخلف رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، إلاّ أن الصحابة استطاعوا تدراك الاختلاف، ومن ثمّ الاتفاق على إمامة أبي بكر الصديق (رضي الله عنه). لكنّ هذا الاتفاق لم يدم طويلاً، فعاد الاختلاف في أواخر عهد عثمان (رضي الله عنه)، واشتدّ في عهد علي (رضي الله عنه) حتى تقاتل الصحابة في موقعتي الجمل وصفين. وقد أنهت موقعة التحكيم القتالَ إلاّ أنّها كانت سبباً مباشراً في ظهور فرق الخوارج والشيعة. وإنّ مظانّ تناول قضية الخلافة/ الإمامة العظمى توجد في كتب التاريخ، والفرق وعلم الكلام، غير أنّنا هنا سنهتم بتناولها في علم الكلام، وعند متكلم واحد تحديداً وهو الإمام الباقلاني (ت 403 ه/ 1013 م) المؤسس الثاني للمذهب الأشعري الكلامي بعد أبو الحسن الأشعري. حصّل الباقلاني (ت 403 ه/ 1013 م) العلم ودرّسه في بغد... نظرية الإمامة عند الباقلاني


2014-09-04
                                                             "من ذا الذي يستطيع أن يعلم أنه يعرف شيئا من الأشياء إذا لم يكن يعرف هذا الشيء من قبل؟"   سبينوزا هل نتحدث عن حقيقة الإنسان أم عن علاقة الإنسان بالحقيقة؟ وهل نبحث عن تعريف لها أم عن معنى؟ هل يتعلق الأمر بالتفتيش عن مصدر أم بإيجاد معيار نميز به الصواب عن الخطأ؟ ولكن من يحدد هذا المعيار؟ هل هو الإنسان الفرد المنعزل أم مجموعة من الذوات المفكرة؟ لذلك ترجع في الغالب إشكالية الحقيقة إلى إشكالية من يملك ميزان الحق؟ هل هو الفرد أم المجموعة؟ أبيكتات يعترف أن رأي الواحد منا غير كاف إذن لتحديد الحقيقة لأن الآراء متناقضة وليست صائبة ولابد من البحث عن التأييد من خلال إجماع عدد كبير من الناس لكن ألا يوجد معيار يعلو على الرأي ويخلص الناس من جنون استعمالهم للظن. أما ديكارت فان... الحقيقة بين صمت الفرد في عزلته وإجماع الأغلبية


2014-09-03
في جدل خراب الفلسفة و إصلاح التفلسف تعد عملية الكتابة حول مفاهيم "الخراب الفلسفي" و "إصلاح التفلسف"، من أهم الثيمات الثقافية والإشكالية التي أطرت مجمل طروحات كل من: الأستاذ الراحل "مدني صالح"، والأستاذ "عبد الستار الراوي" في مُصنفيهما الفلسفيين الصادرين في عام2007، وهما: (بعد خراب الفلسفة) للراحل مدني صالح و (قطر الندى، أيام الفلسفة في الوزيرية1963-1967) للأستاذ الراوي. إن بنية "التزامن التأريخي" لظهور كلا المؤَلَفين المذكورين أعلاه، تشير في واقع الأمر إلى ولادة ما يعرف بـ"أبستمولوجيا النقد البيوغرافي لجينالوجيا تعليم الفلسفة في العراق" والتي تُعتبر من أهم المنعرجات في تاريخ تكوين العملية الفلسفية في العراق منذ عام 1949. وهذا يعود في احد أهم أسبابه، إلى فرادة تلك التجربة من جهة؛ والى تدشينها لأهم ممارسة اركيولوجية في "نقد وتفكيك" مجمل مستويات وصيرورة العملية الفلسفية، بدء من: بنية الدرس الفلسفي؛ وإنتاج النص الفلسفي؛ وتكوين مهارات التفلسف... نحو ابستمولوجيا عدمية ممكنة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595571 :: Aujourd'hui : 157 :: En ligne : 5