آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2014-09-20
أزيح مؤخراً الستار عن وثائق ومخطوطات جديدة للدكتور عبدالرحمن بدوي، لكن هذا الحدث لم يشغل الصفحات الثقافية في الصحف والمجلات، خاصة في الوقت الذي يعتدى فيه على تمثالي طه حسين وأم كلثوم، مما يجعل اكتشاف مخطوطات لأستاذ فلسفة وأول فيلسوف وجودي مصري ومفكر في قامة عبدالرحمن بدوي (1917 - 2002) خبراً منزوياً هنا أو هناك. تم اكتشاف هذه المخطوطات من خلال مكتبة الدكتور عبدالرحمن بدوي التي أهداها ابن شقيقه محسن بدوي إلى مكتبة الإسكندرية، وتضم كتب الدكتور بدوي التي رافقته في غرفته في فندق «لوتيسيا» في باريس، وكتبه التي كانت في شقته في شارع ابن همدان بالجيزة وظلت مغلقة لعشرات السنوات، حيث ذهب بدوي إلى منفاه الاختياري في باريس وظل هناك حتى ما قبل وفاته بأربعة أشهر، ثم عاد إلى مصر ليضع السطر الأخير في حياته في مستشفى معهد ناصر في 25 يوليو 2002. تضم المخطوطات ترجمة لمسرحيات الشاعر اليوناني «يوريفيدس"إلى العربية في 34 بلوك نوت، وديوان «الغناء الحجري"و«حكايات الغجر» لـ «... العثور على مخطوطات غير معروفة لعبد الرحمن بدوي


2014-09-20
بعد مرور خمسة أعوام على وفاة الفيلسوف المصري عبدالرحمن بدوي (1917 ـ 2002) يحاول الكثيرون انتزاع لقب فيلسوف منه لأنه لم يقدِّم إسهاماً ذا قيمة أو نظرية جديدة في الفلسفة، لكن تلاميذ ومريدي بدوي مصممون على أنه فيلسوف كبير، وأن له إبداعات وإسهامات وبصمات واضحة في هذا المجال، وقد كانت تلك المشكلة أو الإشكالية، إن صحَّ التعبير، هي محور الندوة التي اقامتها ''لجنة الفلسفة'' في ''المجلس الأعلى المصري للثقافة'' لتكريم عبدالرحمن بدوي لمناسبة مرور تسعين عاماً على مولده. بدوي توفى في صيف 2002 بعد فترة مرض طويلة قضاها بـ ''مستشفى معهد ناصر''، وكان قد خرج من مصر عام،1969 وظلَّ بعيداً عنها متنقلاً بين ليبيا والكويت وإيران ولبنان إلى أن استقر نهائياً في فرنسا حتى حُمل الى مصر بعد أن أصابه المرض في باريس. الندوة كانت للإشادة بعبد الرحمن بدوي ''فيلسوفاً'' لكن الدكتور سعيد توفيق، أستاذ الفلسفة بجامعة القاهرة، شكَّك في أن بدوي فيلسوف، لأنه لم يقدِّم إبداعاً فلسفياً، وأن بعض مريديه وتلاميذه من أمثال أني... هل كان عبد الرحمن بدوي فيلسوفاً ؟


2014-09-19
ذكر مجموعة من المفكرين والباحثين والمثقفين المغاربيين أن رحيل المفكر ورجل الدين سماحة السيد هاني فحص خسارة للفكر العربي المتنور والمعتدل، لأنها فقد مصلحاً كبيراً ساهم برأي الجميع في تحديث الإسلام، وترسيخ قيم المواطنة والإنسانية الحقة. وأضافوا في شهادات خصوا بها "ذوات" أن السيد هاني فحص إلى جانب كونه رجل دين وعلم، فهو شاعر لديه العديد من الإسهامات، كما أن له يداً بيضاء على العديد من الطوائف والجماعات الدينية التي كانت تحترمه وتقبل التحاور معه،رغم أن البعض من المتحاملين عليه، كانوا يعبرونه شيخاً علمانياً، ويصل البعض إلى نعته بأنه شيخ بعثي لحبه الكبير للعراق وللعروبة، ولأنه لم يقف في الصف الإيراني خلال حربها مع العراق. زهير الخويلدي:خسرت الساحة الفكرية مصلحاً كبيراً قال الكاتب التونسي المتخصص في المجال الفلسفي زهير الخويلدي في تصريح لـ "ذوات" إنه "رجل مصلح ترك بصمات. رحم الله المجتهد المصلح هاني فحص الذي عرفناه في الساحة الثقافية والسياسية بمواقفه ا... باحثون مغاربيون: هاني فحص ساهم في تحديث الإسلام وترسيخ قيم المواطنة


2014-09-19
" تتمثل نظرية المحاججة في دراسة التقنيات الاستدلالية التي تساعد على تدعيم موافقة العقول على الدعاوي التي يتم عرضها أو حثهم على ذلك" شايم بارلمان لم ينجو ديكارت من الوقوع في المغالطة عندما اعتبر قاعدة البداهة هي معيار الحقيقة وعندما أكد أنه لا يمكننا أن نعتبر أمرا ما على أنه حقيقيا إلا إذا تمثلناه بشكل واضح ومتميز واستنتج أن مناقشة أمر ما من طرف شخصين أو أكثر هي علامة على خطأ ذلك الأمر، أليس هو القائل:" كلما كان شخصان يحملان عن الشيء ذاته حكما مناقضا كان أحدهما بالضرورة مخطئا. ويمكن أن نذهب إلى حد القول أنه لا أحد منهما على صواب لأنه لو كان أحدهما يمتلك تصورا واضحا ومتميزا لتمكن من توضيحه لخصمه وإرغامه بشكل ما على الاقتناع"؟ أليس مثل هذا القول هو المغالطة عينها؟ ما أدراه أن كل أمر يوضع موضع مناقشة ويختلف حوله الناس وبالضرورة يقع البعض منهم في الخطأ؟ لماذا تحدث عن الإرغام على الاقتناع؟ وكيف السبيل إلى تجاوز مثل هذه المغالطات والوصول إلى حد أدنى من الاقتناع؟ ما... الخطابة الجديدة: الإقناع بدل المغالطة


2014-09-19
ان وادي السليكون هو المرادف لمشرق الشمس(1) . الشباب من الرجال والنساء يرتدون البنطلونات القصيرة للعمل، ويتقاضون رواتب بستة ارقام (على الأقل مائة آلف دولار) ويدّعون فرحين انهم يسعون لجعل العالم "اكثر انفتاحا وارتباطا". ثلاثة كتب جديدة، من بينها اثنين لمؤلفين تميّزا بخبرة استثنائية ،تبيّن كيف ان عنصراً جديداً واكثر قوة اضيف لصناعة التكنلوجيا المليئة سلفا بعنفوان الشباب والتفاؤل – وهو عنصر السلطة. Evgeny Morozov ، هو ناقد حاد لغرور وخيلاء وادي السليكون. كتابه الاول "وهم النت" The Net Delusionالصادر عام 2011، يرفض الدعوة المكررة دائما بان التكنلوجيا وشبكات التواصل الاجتماعي هي بذاتها جيدة للديمقراطية. بدلا من ذلك، هو يرى ان التكنلوجيا هي اداة نموذجية للدول القمعية في السيطرة على مواطنيها. عمله الجديد والكبير"لكي تحفظ كل شيء اضغط هنا" To Save Everything, Click Here يذهب الى ابعد من ذلك. السيد موروزوف يهاجم رغبة التكنلوجيين في حل مشاكل العالم عبر "اعادة صياغة المواقف الاجتماعية ا... العصر الرقمي الجديد- إعادة رسم مستقبل الشعوب والامم والاعمال


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595097 :: Aujourd'hui : 360 :: En ligne : 6