آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2017-10-20
ينطلق العلم والتعريف العلمي من بدهيات أفرزها تاريخ طويل من تجربة الحضارة الغربية المعاصرة ترسم معالم الثقافة الغربية في هيكلها الماثل. لكنها لا تمنح مجتمعنا الشرقي حقيقة جاهزة للتطبيق لسبب جوهري أشرنا إليه سابقاً، ويتجلى في أننا قد نعلم من دقائق الحضارة المعاصرة الكثير لكنها أبعد ما تكون عن إسهامنا الاجتماعي والتراثي في التاريخ.فالأوروبي ينظر إلى إطاره المادي والإنتاجي نظرة تترامى في أعماق أصوله الإجتماعية حين غرست المسيحية قواعد الإيمان فبدلت مرتكزات الفكر وأطلقت للعبقرية الإنسانية المتعاونة مع قوة الإبداع ثم أمطرت عالمنا الإنساني هذا بمظاهرها وبهارجها. وهذا ما دفع المؤرخ الأميركي جون نيف في كتابه «الأسس الثقافية للحضارة الصناعية» إلى القول: «إن اقتصاد الوفرة الذي يقاس بالكميات والذي بدأ يسود خلال القرن التاسع عشر، في أجزاء من أوروبا الإمبراطورية البريطانية وأميركا، لم يكن كما جرى عليه العلماء أهل العصر الحديث على الإعتقاد بوجه عام السبب الأساسي للتقدم الرو... الوحدة والتعددية وما بينهما


2017-10-17
يستعمل الكثير من الناس كلمة “دماغ”، و”مخ”، و”عقل”، باعتبار أنها نفس الكلمة رغم أنها مختلفة كل الاختلاف. فالعقل هو كلمة معنوية وليست مادية ويقصد به القدرة على التفكير والتي يتميز بها الإنسان عن الحيوانات. العَقْلُ يعني واحداً من ثلاثة معان مختلفة: 1- الذهن أو الأداة التي تعين على التفكير، كما تقول مثلاً لشخص ما: عليك أن تستخدم العقل بدلاً من العاطفة. 2- الإقناع أو إثبات صحة الاعتقاد أو الرأي أو الحكم. فمثلاً قد تطلب من شخص ما أن يقدم الدليل لتقتنع بصحة ادعائه بأن شخصا آخر لص 3- عملية الوصول إلى نتيجة أو قرار فتقول مثلاً: كان قرار هيئة المحلفين صائبًا عندما دانوا المتهم. وعملية الوصول إلى قرار أو نتيجة ناجمة عن نوعين من التفكير: التفكير الاستقرائي والتفكير الاستنتاجي، ويستخدم الناس التفكير الاستقرائي حينما يرون بركة صغيرة من الماء مثلاً، فيستدلُّون بذلك على أن السماء قد أمطرت. والتفكير الاستقرائي ليس حاسماٍ ولاقاطعاً فالدليل المرئي قد يجعل النتيجة محتملة فقط. ويستخ... هل تعرف الفرق بين الدماغ والمخ والعقل ؟


2017-10-17
يستعصي ادوارد سعيد على التصنيف، التصنيف الذي يغري الباحث غالباً بحشر الأفكار في خانات ضيقة من المدارس والمذاهب والاحترافات، ناقد أدبي لكنه ظل يقظاً في العالم ولم يغره النوم في النص وكان مفكراً عضوياً ينتمي الى هموم البشرية دون أن ينسى انتماءه القومي وسياسياً، دون أن تستدرجه السياسة الى أحابيلها وأكاديمياً ولكنه تحرر من الاحتراف الضيق يطير بجناحين قويين فوق كل العوالم لكنه ما حط يوماً إلا على النار، تحاشى كل الأقفاص لأن فضاءه العالم الأوسع. قل: ادوارد سعيد مثقف الدنيا. والحق ان اقامة هذا المقدسي في الدنيا دون أن يبرحها حولته أي هذ الدنيا ناقداً جسوراً، نتحول النقد عنده الى مقاومة تسندها معرفة بالدنيا، فمن ذا الذي يستطيع ان ينقد العالم مقاوماً دون أن يحمل سلاح النقد معرفة. ولأن ادوارد سعيد بهذا الشمول وهذا العصيان على التصنيف أقف عند ثلاثة مفاهيم مترابطة في فكر ادوارد سعيد النقد، النص، الدنيا. سعيد هذا الجناح يعلن أول ما يعلن تمرده على ما يسميه «الخبرة الاحترافية ... إدوارد سعيد .. النص والدنيا


2017-10-17
ترجمة: يقدم الفيلسوف والمحلل النفسي ميغال بنازياك M. Benasayag نفسه "كمناضل باحث" وذلك حتى يعزل ذاته عن "المناضل " الذي يخدم خطاب وممارسات أسياده. انخرط بنازاياك في حرب العصابات الغيفارية ( من تشي غيفارا) في الأرجنتين أيام حكم الدكتاتورية العسكرية، وهي الحرب التي كلفته عدة سنوات داخل السجن. يعيش و يشتغل حاليا في فرنسا حيث ينشط، ضمن اهتمامات أخرى، جماعة "Malgré tout" التي تضم عدة تنظيمات من مختلف بقاع العالم تعمل داخل إطار ما يسميه بنازاياك "الجذرية الجديدة"، وهو إطار يروم تغيير العالم بواسطة مقاومة تمر عبر الإبداع. - سؤال: بالنسبة لكم، تتميز النضالات الاجتماعية الجديدة التي تنبعث من مختلف جهات العالم منذ عقد التسعينات عن سابقاتها بأنها ليست فقط نضالات هدامة، ولكنها أيضا نضالات تتوق إلى بناء وترسيخ الحياة. هل يمكنكم أن توضحوا لنا ماذا تقصدون بهذا النضال "لأجل الحياة"؟ - ميغيل بنازاياك: في الواقع، أعتقد أن ما يتوجب تغييره، على الأقل في حده الأدنى، هي تحديدا مقولة "النضال". ما يقع هو ... الفيلسوف ميغيل بنازاياك:


2017-10-16
الرسالة تحقق التواصل وتمنح التبادل والتعاون منذ أن وجد الإنسان في العالم ومع الآخر احتاج إلى الرسالة من أجل أن يبلغ عن مبتغاه ومراده، ولذلك لعبت الرسالة دورا اجتماعيا لا يستهان به في تحقيق المعية الوجودية، فهي أداة الإيصال والإخبار والإعلام والتبليغ ولكنها أيضا تمثل رابطة عضوية وصلة حيوية بين أطراف متباعدة ومواقع متنافرة وذلك لكونها تحقق التواصل وتمنح التبادل والتعاون في المعارف والمعلومات والخبرات وتسهل صيد الفوائد وجني الخيرات. وقد خضعت الرسالة إلى العديد من التحولات فقد بدأت بالإشارة والحركة الطبيعية إلى الخطاب الشفو ن في العالم ومع الآخر احتاج إلى الرسالة من أجل أن يبلغ عن مبتغاه ومراده، ولذلك لعبت الرسالة دورا اجتماعيا لا يستهان به في تحقيق المعية الوجودية، فهي أداة الإيصال والإخبار والإعلام والتبليغ ولكنها أيضا تمثل رابطة عضوية وصلة حيوية بين أطراف متباعدة ومواقع متنافرة وذلك لكونها تحقق التواصل وتمنح التبادل والتعاون في المعارف والمعلومات والخبرات وت... فن الرسالة.. دور اجتماعي لتحقيق المعية الوجودية


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2669727 :: Aujourd'hui : 1305 :: En ligne : 16