آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2015-07-12
لقاء مع ?المفكر الدكتور كلوفيس مقصود هذا لقاء خاص مع شخصية فذة. مناضل صلب رفض أن يلقي سلاحه ويتقاعد بل ظل في الساحة يناضل رغم عبء السنين الثقيل. ظل يؤمن بالعروبة ويدافع عنها وظلت القضية الفلسطينية هاجسه الأكبر والأهم. لم يتراجع ولم ييأس ولم يساوم على ما آمن به في الخمسينيات والستينيات أثناء المد القومي الذي كان يمثله آنذاك الزعيم الراحل جمال عبد الناصر. من بلدة الشويفات في لبنان إلى دلهي فواشنطن فنيويورك، مثل الجامعة العربية سفيرا مميزا وكان القاسم المشترك الإيجابي بين المتناقضات العربية التي كانت تتجسد في أكثر من اتجاه وأكثر من موقف وأكثر من خلاف. الدكتور كلوفيس مقصود السفير السابق للجامعة العربية والمناضل الذي يرفض أن يأخذ إستراحة المحارب والاستاذ في الجامعة الأمريكية في واشنطن ومؤسس مركز دراسات الجنوب والكاتب والصحافي المخضرم الذي عمل في جريدة «الأهرام» المصرية ثم جريدة «النهار» اللبنانية. استقال من مكتب الجامعة العربية في نيويورك في 15 آب/أغسطس 1990 عندما قام ا... لن نستقيل من الأمل في عودة فلسطين بوصلة للأمة


2015-07-12
لشك في الأدب القديم، الذي أنشأته الأمم في جاهليتها وبداوتها، ظاهرة لا تقتصر على الشعر العربي وحده، ولكنها عامة تكاد تشمل الأدب القديم كله عند جميع الأمم التي كان لها أدب معروف مدروس. ولعل خير ما نمهد به بين يدي بحثنا هذا عن النحل والوضع في الشعر العربي الجاهلي أن نعرض في إيجاز الملامح الأساسية لجهود الدارسين الأوربيين الذين عنوا بدراسة الشعر الإغريقي القديم، وخاصة هومر وملحمتيه. ولسنا، في هذه الدراسة المقارنة، بدعاً بين الدارسين، فقد لجأ إليها الأوربيون أنفسهم حين تعرضوا لدراسة الشعر الإغريقي وهومر، وحاولوا أن يتلمسوا في آداب الأمم الأخرى ما يعينهم على المضي في سبيلهم وينير لهم بعض دياجيها. فنراهم يبحثون في شعر الأمم البدائية ونشأته وطرق حفظه وروايته، ويوازنون بين ملحمتي هومر والملحمتين السنسكريتيتين: المهابهارتا والرامايانا من جانب، والقصائد والأغاني الشعبية في العصور الوسطى عند الأمم الأوربية نفسها من جانب آخر، ثم يوازنون آخر الأمر بين ملحمتي هومر والملاحم الأ... المشكلة الهومرية والشعر الجاهلي


2015-07-11
" المهمة التي تقع على عاتق المفسر هي أن يتوسط التواصل بين شريكين مختلفي اللغة: فهو يترجم من لغة إلى أخرى ويحقق صدقية المشترك الواعي بين الذوات للرموز اللغوية وصدقية القواعد"1 في سلسلة حوارات انطلقت بينهما سنة 1967 يفند هابرماس ادعاء غادامير القائل بأن فلسفته الهرمينوطيقية تمتلك نطاقا كونيا بسبب إقحام اللغة في جوانب النشاط الإنساني كلها ويرى أنه لم يزود النقد بأرضية تتسم بالوضوح وأوقع التأويل في التاريخية والنسبية ويجد إصراره على كونية اللغة في مجال الفهم يغض الطرف عن المحددات الاجتماعية للمعرفة مثل علاقات القوة وبنية الفعل ويتبنى نظرية تواصلية ترتكز على التداولية الكونية وتفترض فكرة متعالية للحقيقة تقوم على الإجماع. الجدير بالملاحظة أن هابرماس يميز بين المجتمعات التقليدية التي تقيم أنظمتها على القرابة والقبلية والأساطير والأديان والمجتمعات المتطورة التي تستجيب للمقاييس العامة للثقافة والعقلنة والتي تتوزع إلى ثلاثة مقاييس: - وجود فعلي للسلطة المركزية للدولة - ... المنعرج التداولي للفلسفة المعاصرة عند يورغن هابرماس


2015-07-11
يبدو أنه مُدركٌ موعد المغادرة قبل أن يحين الوقت. يدخل سرداب النسيان، متيحاً له إمكانية النيل منه قبل أن تأتي اللحظة الأخيرة، فيرحل وحيداً في صمتٍ قاتل، أو في تذكّر أعنف من أن يُسكته شيء. منذ وفاة فاتن حمامة (17 كانون الثاني 2015)، يُعلن أنه ينتظر اللحظة هذه. يقول بوحاً ذاتياً يؤكّد ارتباطه العتيق بها، ويشير إلى أحمد رمزي (1930 ـ 2012)، معتبراً أن رحيله «كسر» ظهره، المنكسر بقوة أكبر مع غياب فاتن حمامة. كأنه لم يشأ البقاء في عالم ملموس وحسّي، فيدخل إلى عالم النسيان («ألزهايمر» بلغة الطبّ)، ويتجوّل في شوارع القاهرة سائلاً الجميع عن زوجته الوحيدة. كأنه لم يرغب في العيش، فـ «حبّ حياته» لم يعد موجوداً، وصديق العمر ملتحقٌ بآخرة لا يعلم أحدٌ شيئاً عنها، والدنيا تضيق، والعمر يتقدّم بخطى بطيئة، حاملاً معه ثقل ذكريات وحيوات وأعمار مديدة. إنه عمر الشريف. الرجل يحني رأسه أمام الموت. يقبل به، بعد مناداته إياه غداة رحيل فاتن حمامة. يُطلّ في مشهد أخير في فيلم أخير، ويقول أمام الكاميرا: «سأشتاق إلي... أوذيسه حياة عمر الشريف


2015-07-11
قد تتعدد الآراء وتتضارب حول المسار التفكيكي التاريخي المدمر لجغرافية بلدان المشرق العربي، وحول تنامي الخطاب الهوياتي فيه، لكن تلك الآراء تجمع، في غالبيتها إن لم يكن كلها، على صحة هذا التشخيص، وإن اختلف أصحابها في الخلفيات والمرجعيات والأسس التي ينطلقون منها في التحليل والاستنتاج، فضلا عن الأساليب والطرق المنتهجة في هذا السبيل، وقد يقول البعض إن سلوكا من هذا النوع لطالما شكل الملمح الرئيسي للتفكير الانساني عموما وعندما تشتد وطأة الأزمات على وجه الخصوص، وهذا أمر طبيعي، لكن الغرابة تكمن في أن يتحول هذا المنهج إلى آلية ذاتية لها مقوماتها الخاصة التي تفعل فعلها في الموضوع المراد تحليله واجتراح الحلول المناسبة له، فيصبح بذاته معول هدم وأداة لتكريس الحالة وليس للخروج منها مبتعدا، بذلك، عن أصوله وعن منطلقاته، فضلا عن غاياته. يدق ناقوس خطر الانقسام والتفتيت القائمين على أسس مذهبية وطائفية وعرقية بمناسبة وفي غير مناسبة، ويعلو صوت التنديد بمؤامرة مقبلة على جناح الغريب، ت... الدفاع عن اختلافنا


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2562243 :: Aujourd'hui : 386 :: En ligne : 3