آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2015-10-10
يوماً بعد يوم يرسخ متحف الفن الإسلامي في ماليزيا، على حداثة عهده، دوره الريادي كأنشط متاحف الفن الإسلامي في العالم، منذ أن افتتح عام 1998، في موقع ساحر، حيث يقع هذا المتحف على مساحة 30 ألف متر مربع في كوالالمبور، ثمانية آلاف قطعة تم انتقاؤها بعناية فائقة هي مقتنيات هذا المتحف، لكنه يتميز عن غيره من متاحف العالم بالتركيز على الفن الإسلامي في جنوب شرقي آسيا والهند، وهي منطقة لم تنل مقداراً كافياً من الاهتمام من الباحثين. إن أكثر ما يلفت في هذا المتحف هو طرائفه من التحف، ومنها مهد طفل، حيث قام الحرفيون المسلمون بتجميل كل ما يحيط بهم، وكان النجارون أكثر براعة في ذلك، لأن الخشب في الكثير من البلدان الإسلامية كان نادراً وذا قيمة عالية، فقد تفننوا في الاستفادة منه وفي زخرفته، وتبرز هنا مهارة الفنانين في مهد لطفل هزاز يعود إلى العصر العثماني، زخرف بزخارف نباتية دقيقة، أضاف لها التذهيب لمسة جعلت المهد تحفة فنية. تحفة إضافية طريفة في المتحف هي مشط اللحية الذي يعبر عن حب المغول للتر... متحف الفن الإسلامي


2015-10-10
انطلقت أمس (الجمعة) فعاليات «مهرجان بيروت لعروض الشارع»، من حرش بيروت تزامناً مع افتتاح معرض «أيام العلوم»، بعرض راقص قدّمته فرقة جوزيف تريفلي السويسرية بعنوان «مخلوق»، على أن يُعاد العرض نفسه في أسواق بيروت اليوم (السبت) في الساعة السادسة. يقدّم العرض التراث الإنساني برؤية معاصرة ويعتمد على الأدوات التي استخدمها الإنسان البدائي مع الاستعانة بأزياء مصنوعة من المواد المعاد تدويرها في كوريغرافيا من تصميم الفنانين جوزيف تريفلي وغابور فارغا. بمشاركة الراقص غيولا تشيريبيش، يقدم تريفلي عرضه في بيروت بعد جولاته في أكثر من عشرين بلداً حول العالم، ويقول في حديث للـ «السفير» إن العرض المقدّم في بيروت سبق أن عرض في جنيف وسبع مدن سويسرية أخرى وسيتنقل لاحقاً بين فرنسا، ألمانيا وهنغاريا. يضيف الفنان المجري الأصل، والأسترالي الجنسية والمستقر في سويسرا منذ العام 1996: «نطمح الى تقديم عرض يكلّم الجميع بلغة عالمية من خلال البحث عن أصول الرقص بكوريغرافيا مستوحاة من التقاليد والطقوس ا... الفن يحمي نفسه


2015-10-10
كان أحد أهم التطورات في الدراسات الأدبية في الأعوام الأخيرة الالتفات إلى مسائل حقوق الإنسان. وكان هذا التطور مهماً لأنه حين تأثّر العالم بانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان في أمكنة مثل سربرينيتشا ورواندا في الثمانينيات والتسعينيات، كان النقاد والمنظّرون منشغلين بالجدل حول العلاقة بين المدلولات والدوال، وبين التزامنية والتعاقبية، وبين الاستعارة والكناية، وكانوا متناسين، كما تكشّف، لما يحصل خارج النص. وبدا كما لو أن الشفرات الألسنية جاءت كي تقدّم جدارَ حمايةٍ سيميائياً للنقاد، حتى حين تبيّن أن اللغة متورطة في ما يمكن أن يدعوه المرء الإبادة الجماعية ما بعد الحداثية. ذلك أن رادوفان كاراديتش، الذي عُدَّ أحد مهندسي مذبحة المسلمين البوسنيين في سربرينيتشا في تموز\يوليو 1995، كان شاعراً، وصدرتْ له ست مجموعات شعرية. وأثناء الإبادة الجماعية الرواندية في 1994، لم يكن العاملون في أجهزة دعاية سلطة الهوتو، وراديو وتلفزيون “ليبري دو ميل كولين”، ومجلة “كانغورا” عاديين، بل كانوا بعض ... مهمة النقد ومتع المنفى


2015-10-10
إسبانيا والعالم العربي بحكم موقعهما الجغرافي الممتاز، والجيوستراتيجي المتميّز، كبلدان جارة ومتقاربة، انطلاقاً من ماضٍ حضاريّ تقاسماه، وثقافةٍ رفيعةٍ نَسَجَا خيوطها معاً، وإشعاعٍ متألق انصهرا فى بوتقته، وبحكم الحاضر الواعد الذي يعيشانه، والمستقبل المشترك الذي يتطلّعان إليه، كلّ ذلك ينبغي أن يجعل منهما بلداناً واعية كلّ الوعي بالدّور الحيوي المهمّ المنوط بهما لتحقيق المزيد من التقارب والتعاون والعمل على نَسْج عُرَى صداقة أوثق، وترسيخ أواصر مودّة أعمق. ومدّ جسور التعاون في ما بينهما في مختلف الحقول، وبشكلٍ خاص في الميادين السياسيّة والتجاريّة والاقتصاديّة، والثقافيّة والعلمّية، والاجتماعيّة والسياحيّة والتاريخية وسواها من أوجه التعاون المختلفة الحيوية ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين. فالعناصر الصالحة المشتركة، والمكتسبات المهمّة للمورثات بينهما، الحضارية منها والتاريخية والثقافية واللغوية الثرية، تحفزهما أكثر من أيّ وقتٍ مضى لوضع قاطرة التعاون الثنائي... المثقفون والتصدّي للأحكام المغلوطة


2015-10-10
أخبار غربية تنهار على رؤوسنا كمطر من سجّيل. إنها أخبار الأرض العربية التي تتمزق في سوريا والعراق واليمن وليبيا.. و.. و.. وأخبار «جسد الأرض الفلسطينية» والاحتلال يحاول قضمها لقمة بعد أخرى على كل صعيد، وللأسف الشديد يكاد ينجح في اغتصابها وانتهاك حرمتها. مقابل ذلك تهبط علينا أخبار لا عقلانية مفجعة.. كأنها من «مسرح اللامعقول» العربي الشاسع. هذا رجل مسلم يترك ابنته تغرق كي لا يلمس جسدها ذكر هو «عامل الإنقاذ» وبالتالي يمنعه من إنقاذ حياتها تنفيذاً لفتوى! وهذا رجل ترك زوجته تنزف خلال ولادة عسيرة ولم ينصت لطلب (الداية) المولّدة نقلها إلى المستشفى، وذلك كي لا يكشف عليها طبيب ذكر! وماتت المسكينة وطفلها ونجحت «الفتوى»! «سوبر ماركت» الفتاوى! في الوقت ذاته، تتابع السلطات الإسرائيلية الاقتحام اليومي لباحات المسجد الأقصى.. بفجور سياسي وعهر إعلامي وإذلال يومي لنا، فشرطة إسرائيل صارت تحدد بصفاقة أوقات صلاتنا. وبينما يقلق البعض على «ثمار» أجساد النساء المشتهاة المحرمة، تتابع إسرائي... جسد المرأة، أم «جسد الأرض


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2673318 :: Aujourd'hui : 430 :: En ligne : 7