آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2015-10-09
كانط "فيلسوف كسول"، دمّر النّزعة الفرديّة التي هي قوام الحياة وأساس البقاء... إنه "أكبر شخص سيء في تاريخ الفلسفة". العلوي رشيد – الدار البيضاء "يطلبون مني ما إذا كنت روائية أو فيلسوفة: أجيب الاثنين معا، وبمعنى من المعاني فكل روائية فيلسوف،لأننا لا نستطيع أن نقدم صورة عن الوجود البشري دون إطار فلسفي... فقبل أن أحدد وأشرح وأقدم تصوري للإنسان، علي أن أكون فيلسوفة بالمعنى الدقيق للكلمة". آين راند: مقدمة كتاب "في سبيل نخبة جديدة". لم تحظى الكاتبة الروائيّة والسيناريست أليسا زينوفيفنا روزنباوم Zinovievna Rosenbaum والشهيرة باسم آين راند Ayn Rand(1905 – 1982) بالاهتمام الكافي في التقاليد الفلسفيّة، بحيث اشتهرت في الأدب وفي عالم الفن السابع أكثر مما اشتهرت في عالم الفلسفة، على الرغم من كتاباتها الفلسفيّة العديدة، وأفكارها حول مذهب الموضوعيّة والنزعة العقلانيّة. ولدت آين راند بسانت بتراسبورغ بروسيا يوم 2 فبراير 1905 من طبقة متوسطة وساندت في هذه المدينة العماليّة (الشهيرة كمعقل للاشتراكيّة ا... الفلسفة بصيغة المؤنث : آين راند


2015-10-08
لماذا لا يوجد فلاسفة مسلمون؟" طرح عليّ "سوديبتا كافيراج" هذا السؤال عندما كنت أدرس معه بعض النصوص الفلسفية الغربية في خريف عام 2009، وعلى الرغم من أن هذا سؤال معقد، ولا آخذه على ظاهره فقط خاصة وأن كافيراج نفسه من مفكري ما بعد الاستعمار المهمين، إلا أن السؤال يشير إلى فشل كبير للمفكرين المسلمين في دمج تقاليدهم الخاصة مع التقاليد الفكرية الغربية. وفي نفس الوقت، يتصل سؤال كافيراج بسؤال آخر بالغ الأهمية طرحه "حميد دبشي" المفكر الإيراني المعروف، حين عنون مقاله بالسؤال: "هل يمكن لغير الأوروبيين أن يفكروا؟". يسلط دبشي في مقاله الضوء على الفكر غير الأوروبي (الإسلامي في حالتنا) وكيف يُنظر له أكاديميًا، المشكلة ليست فيما إذا كان المسلمون يستطيعون التفكير أم لا، لكن النقطة الأهم هي كيف يحتاج المفكرون المسلمون إلى إعادة تشكيل أفكارهم لتناسب الشكل الغربي في التفكير من أجل أن تُعتبر أفكار المسلمين "فلسفة"، من قبل الأكاديميين الغربيين، وليست شيئًا أقرب للأساطير منه لعالم الأفكار. من ... لماذا لا يوجد لدينا فلاسفةٌ مسلمون؟


2015-10-08
يعتبر هذا الكتاب "ما بعد الاستشراق – المعرفة والسلطة في زمن الإرهاب" للمفكر الإيراني حميد دباشي أستاذ الأدب المقارن في جامعة كولومبيا، واحدا من أهم الكتب التي تواصل في موضوعة الاستشراق، لأن المؤلف صديق وزميل إدوارد سعيد، أراد أن يكمل ما بدأه زميله في كتابه الأهم الاستشراق. وإذا ما كانت وجهات نظر إدوارد سعيد في "الاستشراق" تقطَعُ شوطاً طويلاً في شرح شروط الهيمنة والتمثيل منذ الحقبة الكولونيالية الكلاسيكية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وصولاً إلى الزمن الذي كتب فيه دراسته البارزة تلك في أواسط السبعينيات؛ وعلى الرغم من أن العديد من وجهات نظره ما زالت سارية المفعول، إلا أن ملاحظات سعيد بحاجة إلى التحديث وإعادة التعيين عندما يتعلق الأمر بالأحداث التي أدّت إلى مُتلازمة مرحلة ما بعد الحادي عشر من سبتمبر/أيلول. ليس هذا من باب التشكيك في أهمية "الاستشراق" ولكن من أجل تقديم نظرة من زاوية مختلفة نحو أعمال سعيد. يكتب حميد دباشي مقدمة كتابه الصادرة بالانجليزية عام 2008 أثنا... حميد دباشي يؤكد أننا بحاجة إلى أبجدية جديدة لقراءة هذا العالم


2015-10-08
" في الثقافة الأخلاقية، لابد من السعي في سن مبكرة إلى تمكين الطفل من تصورات للحسن أو القبيح. وإذا أردنا تأسيس الخلقية ينبغي تجنب العقاب. فالخلقية هي أمر في غاية القداسة والسمو..."1 قد لا تحتاج الثقافة إلى التذكير بشكل مستمر بفائدتها بالنسبة إلى الأفراد والجماعات، فأهميتها في تربية النوع وتطوير المجتمعات وتقدم الدول وتحضر الشعوب لا تزال قائمة في كل مكان ومحل اتفاق وقبول. لم تكن الثقافة في حركة مد وجزر مع الجانب الطبيعي قصد إدخال الإضافات والتنقيحات التي تصل إلى حد التغييرات المفيدة والإصلاحات النافعة فحسب وإنما فاق مستواها كل ذلك نحو بناء المشاريع وإنتاج المعنى وتفجير الثورات وتأسيس المدنية واختراع التقنيات واكتشاف المجهول واستكمال الوجود البشري. وإذا كان أولا لكل ثقافة خصوصيتها ومنطلقاتها ومنابتها فإن تجذرها في موروث مادي وارتباطها بتقاليد محمولة من الماضي وانشدادها إلى ذاكرة جماعية قد يؤدي إلى انغلاقها على ذاتها وتحوطها بسور تراثها. وإذا كان ثانية لكل ثقافة محاو... الثقافة بين الانغلاق في التراث والانفتاح على العالم


2015-10-08
لكي نفهم المخاطر الاقتصادية لأزمة اللاجئين في اوربا، سننظر في مثال من مكان بعيد وهو جزيرة تونغو في جنوب المحيط الهادي. في عام 2006، رتّب البنك الدولي اتفاقا بين هذا البلد الفقير والصغير جدا ونيوزيلندا المجاورة. الاتفاق يقضي بان تلبّي تونغو حاجات نيوزيلاند من عمال قطف الفواكه وذلك بارسال بعض مواطنيها لجارتها الغنية. نيوزيلاند من جهتها توفر الوظائف لاولئك المواطنين . الاتفاق ادّى الى زيادة في دخل عمال تونغو بمقدار العامل (10)، وهو التأثير الذي فاق الفوائد المحتملة من اي برنامج مساعدات محتمل. مع هذه القفزة في الدخل حصل تحسن في كل شيء في تونغو من نوعية العمال، الى البيوت الى آداء التلاميذ في المدارس، بينما لم يكلف البرنامج ايزلندا اي شيء. وكما في تونغو، كذلك في اوربا وفي العالم: حركة الناس عبر الحدود يمكن ان ترفع معدلات النمو اكثر مما تفعله الأشكال الاخرى للعولمة. تحرير التجارة مثلا يمكنه توسيع مخرجات الدول بنسبة مئوية قليلة من النقاط – مع انها هامة لكنها بالتأكيد لن تُحدث ت... التأثيرات الاقتصادية للهجرة على اقتصاديات الدول المضيفة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595161 :: Aujourd'hui : 425 :: En ligne : 13