آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2015-11-05
في زمن الارتحالات، والهجرات التي بدأت تغير وجه العالم، وفي زمن اللجوء بحثاً عن أوطان بديلة، وبين ثنايا هذه المحطات… وعلى شواطئ بلدان الآخرين، تتولد الحكايات حول الأوطان المتروكة المهدورة في لغة الذات، أو ذاك الوعي المبكر بها، بيد أن هنالك حكايات تنشأ في أرض الآخر، وبلغة الآخر، وهناك نبحث عن اللغة التي تقينا ذلك الانعزال، كي توصلنا إلى مفاتيح الاستقرار والأمان، وكما معظم اللاجئين والمهاجرين الذين ينخرطون بتعلم لغة الآخر، حيث يخضعون لاختبارات فيها، تؤهلهم لفعل الامتصاص الثقافي من أجل قيم الاندماج.. كما تتطلب دوائر الهجرة في بلدان اللجوء، وكي يتمكن هؤلاء اللاجئون الجدد من ترويض الانتماء للأرض الجديدة، ولهذا لا بد لهم أن يستعيروا لسان من يستضيفونهم بأرضهم، ولكنهم حين جاؤوا إلى أرضنا، لم يحملوا معهم سوى لغتهم، وسلبوا لغتنا، ففي البدء كان هذا الشرق مشرعاً أمام الغزاة والمستعمرين، وحين رحلوا تركوا جرثومة العنف حسب تصنيف فرانز فانون، ومن هذه الجرثومة بالتحديد انبثق هذا... جاك دريدا في أحادية الآخر اللغوية


2015-11-05
في عام 1926، أوفدت صحيفة (اليغيتروس لوغوس) اليونانية الكاتب نيكوس كازانتزاكي إلى فلسطين، لتغطية احتفالات عيد الفصح، وزار خلالها مدن: القدس، أريحا، الخليل، والجليل، كما زار عددا من التجمعات الصهيونية وتأمَّل وجودها المحدق في فلسطين وأهلها، ونشر انطباعاته عام 1927، في كتاب عنوانه (ترحال)، وقد ضم انطباعاته أيضا ومشاهداته في كل من مصر، وإيطاليا وقبرص. ولعل أهمية هذا الكتاب بالنسبة لنا تتمثل في إدانته المبكرة للصهيونية قبل أن يتنبه العالم إلى خطرها. هذا الكتاب /الوثيقة، أو الفصول/ الوثيقة المتعلقة بفلسطين، نشر في عمان منذ مدة طويلة . بترجمة للشاعر محمد الظاهر والكاتبة الراحلة منية سمارة وكان عنوانه: (رحلة إلى فلسطين). تسعون عاما، تقريبا، مرت على نشر كتاب كازنتزاكي صاحب عدد من أشهر الروايات التي شغلت العالم، ووقع القارئ العربي في حبها، ومن بينها روايته الشهيرة (زوربا). ما يلفت في تأملات كازنتزاكي تلك الرؤية الثاقبة، وذلك الموقف الشجاع الواضح، في ذلك الزمان، قبل أن تقوم الصهيون... فلسطين خلقت من أجل روحي


2015-11-05
في العدد الأكبر من الاستفتاءات التي تُجرى في فرنسا، وربما في غيرها أيضاً، بين الحين والآخر لمعرفة من هو الكاتب الأكثر شعبية، لا يغيب اسم جول فيرن عن النتائج بوصفه واحداً من أكبر أدباء لغة موليير شعبية وانتشاراً، على رغم رحيله قبل أكثر من قرن. وفي كل المناسبات، تكثر التحليلات والدراسات من حول أعماله وحياته، ومنها دراسة صدرت قبل سنوات تقول أن الرجل مات، وفي نفسه حسرة لأنه لم يُعتبر يوماً، في حياته، أديباً كبيراً، ولم تفتح له أبواب مجد أدبي تضاهي أبواب النجاح الجماهيري التي كانت من نصيبه، ومن نصيب عشرات النصوص التي كتبها طوال حياته المديدة. ويرى أصحاب هذه النظرة أن جول فيرن أودع حسرته هذه، على شكل وصية أدبية في واحدة كانت آخر رواية كتبها، وهي «منارة في آخر العالم» الرواية التي يبدأها بـ «حسناً... الآن إذ يحل زمن التقاعد، لا أجدني أرغب لنفسي في شيء أفضل من أن أكون حارس منارة... وأي منارة! منارة في آخر العالم»، ليختتمها بصورة تنهيها: «وإذ راحت السفينة - آفيزو - تبتعد ماخرة البحر ... رحلة في جوف الأرض» لجول فيرن


2015-11-04
ترجمة: في الوقت الراهن،ليس لدينا تعريف جامع أو نظام متفق عليه حول الفينو مينولوجيا(علم الظواهر?)من كافة من? ?يندرجون تحت لواء الفينو مينو لوجيين?. ?بعض ممن? ?ينكرون الفينو مينو لوجيا مثل المؤرخ الفرنسي ميشيل فوكو ربما لا? ?يهتم اطلاقا باستخدام أي نوع من الفينومينولوجيا في نظريته وطريقته?.لقد عنيت بالفينو مينول وجيا علم الوصف?. ?فمن أجل أن تصف شيئًا أو عملية أو حدثًا أو شبكة أو نظامًا من الأشياء سواء كان أحداثا أم أفعالا،? ?فسوف يتجنب المرء الارتباك إن كان علي حق بشأن ما يصفه أو بشكل عام وأوسع إن كان واضحًا بشأن الميدان الذي يصف المرء فحواه?. ?يختلف وصف عملية بيوكيميائية عن وصف قوة ما?. ?ويختلف وصف عامل متعمد عن وصف حركات لا إرادية للسلوك العقلي?. ?وصف العمليات الإرادية ووصف التفاعلات والمعاملات أو ما أدعوه أوصاف الممارسة? - ?وهنا أستخدم كلمة ممارسة لأشير إلي حقل الأفعال الإرادية في? ?وصف السلوك في أي مرحلة ومن أي نوع? ( ?عصبي ــ بيولوجي ــ آلي ــ أو الكتروني?) - ?أدعوها عملية توصيف?.? ... كيف يمكن أن تؤدي بنا الفينومينولوجيا إلي الحقيقة ؟


2015-11-04
''لاحظ الإنسان بصفة عامة الفروق القائمة بين شعوب الجنس البشري و اهتم بمعرفة الطبيعة الإنسانية للإنسان و تفسير الاختلافات في الملامح الجسمية ،و لون البشرة و العادات و التقاليد و الفنون و غير ذلك من مظاهر الحياة، وفي إطار هذا الإهتمام و التساؤل تطورت الدراسات خلال العصور و تبلورت بنشأة فرع جديد من فروع المعرفة، اصطلح على تسميته بالأنثروبولوجيا''1 أو علم الإنسان ،فما هي الأنثروبولوجيا؟ وكيف ظهرت الأنثروبولوجيا كعلم قائم الذات و كتخصص أكاديمي ؟ هل يوجد في القديم علم إسمه الأنثروبولوجيا ؟هل الأنثروبولوجيا وليدة القرن التاسع عشر؟ أم أنها حصيلة تراكم معرفي حتم الشرط التاريخي اكتمال معالمه و قيامه كفرع معرفي جديد في القرن التاسع عشر؟وأخيرا ما هي أهم الإتجاهات النظرية داخل حقل الأنثروبولوجيا؟. حول تحديد المفهوم يختلف تعريف مفهوم الأنثروبولوجيا باختلاف المرجعيات الثقافية للباحثين الأنثروبولوجيين، فهناك من يستخدم مفهوم الأنثروبولوجيا كمفهوم عام ليشمل كافة النواحي ... مدخل إلى الفكر الأنثروبولوجي


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2675937 :: Aujourd'hui : 422 :: En ligne : 7