آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2015-11-10
إن أهم ما يميز كتاب الدكتور حسين الهنداوي، تقصيه لنصوص فلاسفة التنوير عن الإسلام والمسلمين والحضارة الإسلامية في مواجهة الحضارة المسيحية الأوروبية. ويرى عدد من كبار مفكري الغرب كـ«هنري بيرين» أن الإسلام بتدميره للدولة الرومانية لعب دوراً حاسماً في تقهقر الكنيسة وتدمير عالمها المزدهر السابق ومن ثم زجها في متاهات القرون الوسطى، ومن هنا ظهرت مقولة «لولا محمد لما ولد شارلمان»، أحدث ذلك الزلزال التاريخي قطيعة بين الشرق والغرب وانفصل العالم القديم إلى إسلامي ومسيحي، ودفع ذلك الكنيسة الرومانية إلى الاندماج مع القبائل الجرمانية التي كانت وثنية لتتماهى معها في عالم غربي خاص سلك مسلكاً حضارياً مختلفاً عن تطور الحضارة المسيحية السابقة وانزوت في زاوية من الأرض - كما يقول هيغل - وهي مقطوعة من جذور تاريخها في الأراضي المقدسة. وعندما ظهرت الحركة التصحيحية في المسيحية، المتمثلة في البروتستانتية قام أحد أساتذة اللاهوت عام ???? بتأليف كتاب من ???? صفحات لإثبات انتساب هذا المذهب إلى ا... فلاسفة التنوير والاسلام


2015-11-10
صدرت قبل أيّام في باريس طبعة جديدة من أحد المؤلفات المرجعيّة في الفكر الاستشراقي، ليس بالمعنى الحصري والسلبي الذي أراده إدوارد سعيد، بل في سياق الدراسات النقديّة والتحليليّة الصادرة في الغرب عن الإسلام والعالم العربي، ألا وهو كتاب مكسيم رودنسون «الإسلام والرأسماليّة». الكتاب الذي يحتل مكانة أساسيّة في مسار رودنسون، لم يُعَدْ إصداره بعد نفاد طبعته الأولى الصادرة عام ????، أي خمس سنوات بعد «محمد». وهو كتاب آخر جدلي، للمؤرّخ والباحث وعالم الاجتماع الفرنسي المذكور الذي درس العالم العربي وكان صديق العرب ونصير قضاياهم، وصاحب المواقف المعادية للصهيونيّة. الطبعة الجديدة من «الإسلام والرأسماليّة» (دار «ديموبوليس»، باريس، ????) مناسبة لاستعادة مكسيم رودنسون (???? ـــ ????) المستشرق الماركسي الذي أتقن العربيّة ودرس مجتمعاتها، ودرس الإسلام من زاوية اقتصاديّة وسوسيولوجيّة. وهذا المنهج تحديداً حجر الزاوية في كتابه «الإسلام والرأسماليّة» الذي واجه فكرتين سائدتين آنذاك: الأولى في أو... العالم الإسلامي وماركس والثورة


2015-11-10
< قال أحدهم ذات مرة إن الترجمة هي أفضل الطرق للقراءة. ومن جانبي أعتقد أنها الأكثر مشقة والأقل تقديراً في الوقت ذاته، فضلاً عن عائدها الزهيد. مثلما يقول المثل الإيطالي الشهير: «المترجمون خونة»، ويقصد أن من يترجمون لنا إنما يقومون بخداعنا. وكان المترجم الفرنسي الشهير ماوريس إدجاركوندراو، وهو أحد أمهر المترجمين وأكثرهم تفانياً في عمله، أشار في يومياته المروية شفاهة، إلى بعض أسرار المطبخ الترجمي والتي تجعلنا نرى الأمر بصورة معكوسة. يقول كونراو في إشارة إلى ترجمته لمورياك: «المترجم هو قرد الكاتب الروائي»، ويقصد أن المترجم عليه محاكاة الكاتب في لفتاته وأوضاعه وخلجاته، سواء أعجبته أم لا. وقدم ترجمات لكل من ويليام فوكنر وجون دوس باسوس وإرنست همنجواي وجون استينبك - الذين كانوا ما زالوا في مقتبل عمرهم - ولا تعد هذه الترجمات إبداعات رصينة وحسب، بل إنها أدخلت إلى فرنسا كتابات هذا الجيل التاريخي، والذي تجلى أثره الذي لا يمكن إنكاره بين أقرانهم الفرنسيين، ومن بينهم سارتر وكامو. به... غابرييل غارسيا ماركيز


2015-11-09
إن تجربة الإنقاذ السياسية، تعتبر امتحان كبير لنخب الحركة الإسلامية، و هي تجربة أول ما هدمت في مسيرتها التاريخية، هدمت الحركة الإسلامية نفسها، و شتت نخبها التي كانت تأمل في مجتمع الكفاية و العدل و السلام، و في برنامج ” فوق العادة” الذي يقدمه ضياء الدين بلال في قناة الشروق، سأل ضيفه في الحلقة الأستاذ المحبوب عبد السلام، عن علاقته مع رموز من اليسار السوداني، قال المحبوب أنه يمثل ” يسار الإسلام” و هي مقولة تشير إلي الجانب الفكري من قضية التجربة الإسلامية في مرجعيتها السياسية، و المحبوب عبد السلام يعد واحدا من رموز تيار ثقافي يساري داخل الحركة الإسلامية، معروف بإطلاعه و قراءاته الواسعة و اتساع رقعة المعرفة لديه، و يمكن أن يطلق عليه متمردي الحركة الإسلامية في اتجاهاتها المعرفية، و في ذات اللقاء قال المحبوب عبد السلام أنه كان بالفعل قريبا من الدكتور حسن عبد الله الترابي فكريا، و أن الدكتور أمين حسن عمر و سيد الخطيب كانا أقرب إليه سياسيا، و أيضا هذه المقولة تجعلنا أن نركز ف... يساريو الإسلام  إلي أين؟


2015-11-09
منذ أن كتب أمين الخولي «فن القول» مبيّناً خطواته في تجديد الدرس البلاغي العربي، لم يجد هذا التجديد مكاناً له في رحلة التحوّلات الفكرية، وعليّ أن استعير بعضاً من مقدمة صلاح فضل لطبعة دار الكتب المصرية في القاهرة عام 1996 حيث يقول: «مازال «فن القول» من المشروعات الكبرى التي لم تحقق نتائجها في حياتنا الفكرية والثقافية حتى اليوم». وظل مصطفى ناصف يتحدّث بلغة لا يرضى أن يفهمها الآخرون، وأفكاره التي يتجاهلها الدارسون والباحثون بحجة أنّها أفكار مبتورة لم تحتمِ بالتبرير، إذ قال في كتابه «النقد العربي- نحو نظرية ثانية»: «دعوتُ إلى قراءة البلاغة قراءة ثانية تتحرى ما هو أبعد من الوصف والتشبيه، تتحرّى الصراع العقلي والصراع الاجتماعي وصعوبة التركيب بين المتناقضات»، لكنّه لم يسكت حتى أن كتب «بين بلاغتين» وختمها بعمل مهم هو «دنيا من المجاز»، فستينيات، وسبعينيات، وثمانينيات، وتسعينيات القرن العشرين لم تكن أرضاً خصبة ومعطاء في المشهد البلاغي العربي، وظلت البلاغة تحت وصاية وحماية ثل... سيادة البلاغة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595571 :: Aujourd'hui : 157 :: En ligne : 8