آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
2016-02-28
منْ المتضرر من البترول الرخيص؟ حاتم حميد محسن بالتزامن مع سحب الودائع من البنوك والهبوط السريع في اسواق الاسهم،شكلت صدمة البترول فرصة نادرة للعمالقة الكبار للتأثير على المناخ الاقتصادي . بدءاً من وقف تصدير البترول العربي عام 1973،ادرك الناس ان الصعود المفاجئ في اسعار البترول يسبب ضررا اقتصاديا. وبالعكس، عندما تنخفض الاسعار نتيجة الفائض في الانتاج، كما في عام 1986، يصبح العالم مبعثا لأمل الكثيرين . القاعدة المألوفة هي ان هبوط اسعار البترول بنسبة 10% يؤدي الى تحفيز نمو في الاقتصاد بنسبة 0.1 الى 0.5 بالمائة من النقطة. في الثمانية عشر شهرا الماضية هبطت الاسعار بنسبة 75%، اي، من 110 دولار للبرميل الواحد الى ما دون 27 دولار للبرميل. غير ان المنافع هذه المرة ليست مؤكدة. رغم ان المستهلكين قد ربحوا، لكن المنتجين قاسوا بشدة. تأثيرات ذلك امتدت الى الاسواق المالية فأضعفت ثقة المستهلك. الفوائد من هذا البترول الرخيص ربما تتجاوز التكاليف، لكن الاسواق هبطت بسرعة كبيرة لدرجة لم يعد هناك وضوح في... منْ المتضرر من البترول الرخيص؟


2016-02-27
كيف يفكر العالم اليوم؟! أو بالأحرى من يفكر في العالم اليوم؟ هل حلّت التلفزة، بغثها وسمينها، محل كل فكر؟ وهل صارت أرقام البورصة هي المكان الوحيد الذي تتوجه إليه أنظار قسم كبير من أبناء البشرية، فيما تتوجه أنظار قسم كبير آخر ناحية الإرهاب والدماء السائلة في كل مكان وناحية التدخلات العسكرية التي تجد مبرراتها ومسوغاتها في فكر منحرف تشتغل عليه أجهزة الاستخبارات؟ هل هذه هي، كما يقول البعض، النتائج المباشرة للعولمة؟ هل العولمة هي نسف لآخر إمكانات التفكير العقلاني لدى الإنسان في «قرية العالم الواحد» التي نعيش فيها؟ هذه الأسئلة تبدو مشروعة في وقت يصبح فيه نجوم التلفزيون «قادة الفكر»، ويتحول فيه من يفترض بهم حقاً أن يكونوا قادة فكر، إلى نجوم تلفزة تهمهم صورتهم التي يظهرون بها على الشاشة أكثر مما يهمهم ما يقولون. غير أن الأمر في عمق أعماقه، ليس على هذا السوء. وليس فقط لأن هناك حركات مناهضة للعولمة، وتحركاً عالمياً مناهضاً لما يشن من عدوان، وأصحاب ضمائر حية، من الناس العاديين أو... فلاسفة للزمن الراهن: هكذا يفكر عصرنا


2016-02-27
حلت دولة الإمارات العربية ضيف شرف على الدورة الثانية والعشرين لمعرض الكتاب الدولي في مدينة الدار البيضاء - المغرب، بغية توطيد الروابط الثقافية والتاريخية الراسخة بين المملكة المغربية والإمارات. تضمّنت الدورة نشاطات وندوات مهمة، كان أبرزها ندوة خلُصت إلى موت الشعر العربي ونقده، شارك فيها ثلاثة من النقّاد العرب المكرّسين هم السوري صبحي حديدي والمغربيان بن عيسى بو حمالة ومحمد بوديك. ساهم أكثر من 680 دار نشر ونحو 44 بلداً ومؤسسات ومعاهد وجمعيات مدنية في هذه الدورة، من خلال آلاف العناوين التي تأتي الرواية في طليعتها، يليها كتب الأطفال، ما دفع النقاد الثلاثة الى الإعلان عن موت الشعر وصعود فن الرواية. كان لافتاً في المعرض حضور كتّاب مغاربة وعرب وأجانب، شاركوا في ندوات ولقاءات ثقافية إبداعية جمعتهم بالقرّاء والجمهور. وشكلّت دور النشر المخصصة لكتب الأطفال حضوراً قوياً وتميزت بكثافة الإقبال عليها، لا سيما من مدارس الأطفال. وبدا الاهتمام بأدب الطفل مبادرة جيدة من منظمي المعر... معرض الدار البيضاء للكتاب يعلن موت الشعر


2016-02-27
«فوضاك أم فوضى الحكاية؟ أم فوضى الرقة؟ وفوضى الرقة أم فوضى سوريا أم فوضى العالم كله يمكن القول إنه وبصدور رواية «ليل العالم» (كتاب دبي:141/يناير/كانون الثاني2016)، يكون الناقد والروائي السوري نبيل سليمان حريصا على الاستمرارية في مواكبة المسار الروائي من جهة، ومن جهة ثانية توسيع المنجز الذي أقدم على إبداعه وتخيله. على أن تجربة «ليل العالم»، تمثل الجزء الرابع من منجز كرس لرصد تحولات «الربيع الأسود» الذي طال سوريا، بدون أن يفضي لأفق مفتوح على تغيير أفضل. من ثم فمنذ الروايات: «حجر السرائر» (2010)، «مدائن الأرجوان» (2013)، «جداريات الشام» (2014) و»ليل العالم» (2016)، فإن المعنى الذي يعمل على صوغه وإنتاجه واحد، لولا أن تلقيه يجدر تحققه في سياق التنويع. فالروائي نبيل سليمان يرصد تحولات الواقع السوري من بدايات حلم التغيير، إلى هذه الرواية موضوعنا. من ثم فوعي التلقي الروائي لهذا النص بالذات، قد يتحقق بشكل مفرد أو في سياق التكامل والانسجام، ولذلك، فما نروم تأكيده كخطوة أولى، تثبيت المداخل ال... ليل العالم بين عنف الواقع وفوضى الحكاية


2016-02-27
تسهم عدة عوامل في تهميش وعدم الاعتراف بإسهام الفلسفة العربية في تشكيل التراث الإنساني، ومن بين هذه العوامل نجد تلك الأفكار النمطية التي ألصقت بالفلسفة العربية، كونها تنطلق من أسس دينية إسلامية من جهة، وكونها تكرارا للفلسفة اليونانية من جهة أخرى، وهذا ما نجده حاضرا بقوة لدى أرنست رينان، الذي يقصي إسهام الفلسفة العربية في تشكيل التراث الانساني، إذ ليس لدينا، حسب رأيه، ما نتعلمه لا من ابن رشد ولا من العرب ولا من العصر الوسيط. كما أنه لا يتردد في إقحام ابن رشد داخل صراع العقل ضد التعصب، إشارة منه إلى أن تاريخ البلدان الإسلامية كرس انتصار التعصب الديني على نور العقل. يلقي المفكر المغربي علي بن مخلوف في كتابه: «لماذا نقرأ الفلاسفة العرب.. التراث المنسي»، الصادر مؤخرا عن منشورات ألبان ميشال الفرنسية، المسؤولية على أرنست رينان وأتباعه، في ما لحق الفلسفة الإسلامية من تهميش ناتج عن تصورات عنصرية تؤمن بأن التفكير في العالم العربي الإسلامي مات بموت ابن رشد، ولم يتأت له الظهور مر... الفلسفة العربية...إرث منسي


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2675927 :: Aujourd'hui : 411 :: En ligne : 10