آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596
2015-09-22
I. مقدمة : يتناول هذا الملخص المسار العام لقصة الأنثروبولوجيا (1) ، ويعرضه في إطار موجز ومبسط ، ومن بين الأهداف التي يحاول تحقيقها ، أن يوضح للقارئ كيف أن الأنثروبولوجيا [كفرع من فروع المعرفة] لم تنشأ مستقلة عن التطور العام للمعرفة ، وعن أحداث العصور المختلفة ومتطلباتها ، هذا من جهة . ومن جهة أخرى ، إن الميزة الأساسية للمعرفة التاريخية ، أنها تقودنا أكثر من غيرها إلى إضفاء صفة النسبية على الظواهر الإنسانية ، فتمهد بذلك إلى النظر إلى هذه الظواهر نظرة علمية . II. الفصل الأول : في تعريف الأنثروبولوجيا وتأريخها : لاحظ الإنسان الفروق القائمة بين شعوب الجنس البشري ، واهتم بمعرفة وتفسير الإختلافات في الملامح الجسمية ولون البشرة ، وغير ذلك من مظاهر الحياة ، وفي إطار هذا الإهتمام ، تطورت الدراسات وتبلورت بنشأة فرع جديد من فروع المعرفة ، أطلق عليه تسمية الأنثروبولوجيا . لكن ما هي الأنثروبولوجيا ؟ هناك عدة تعريفات ، تعود إلى اختلاف المناهل والمشارب المعرفية والعلمية ؛ فالأمريكيون ... قصة الأنثروبولوجيا


2015-09-22
تقديم : يلخّص هذا العرض أهم طروحات الأنثروبولوجي الفرنسي “كلود ليفي ستروس” (Claude Levi Strauss) ، كما نظمها في كتابه “العرق والتاريخ”(*)، ويستهدف أساساً تقديم الكتاب ، ثم تأسيس محاورات نقدية على طروحاته ، معتمداً على ضرورة النقد للإنتقال إلى فهم أعمق ، وتراكم معرفي ، يسهّل الوصول إلى الحلول ، والتي ما تلبث أن تحتاج إلى النقد أيضاً ، كي لا تتحول إلى أطر تسجننا ضمنها .file_139_8 الملخص : فيما يلي ، تلخيص لفصول الكتاب ، بالتتابع ، مع العناوين التي وضعها “سـتروس” لها : العرق والثقافة : لا شيء علمي يسمح بتأكيد التفوق أو الدونية الثقافية لعرق من الأعراق ، وعندما نتحدث عن مسـاهمة الأعراق البشـرية في الحضارة ، فإننا لا نريد القول أن المسـاهمات الثقافية لـ’’آسيا ، أوروبا ، أو أفريقيا‘‘ تتسم بخصوصية معينة ، وإذا كانت هذه الخصوصية موجودة فإنها تعود لظروف جغرافية ، تاريخية ، وإجتماعية ، وليس نتيجة لقابليات متميزة متصلة بالتكوين التشريحي أو الفيزيولوجي . إن التنوع الثقافي إذن ، ليس... عرض عام لكتاب العرق والتاريخ


2015-09-22
الثقافة هي طريقة حياة ، وهي التي تقدم معنى لها ، وهي التي تحدّدها أيضاً ، فالثقافة هي التي تكمن خلف سلوكنا الإجتماعي ، وكنت قد ألمحت إلى أهمية ذلك في مقالة سابقة ، وهذا سيظهر مع الكلام حول أبعادها : البعد الأول : المعياري (normative) . البعد الثاني : المعرفي (cognitive) . البعد الثالث : المادي (material) . البعد الأول : المعياري ، وأهم مظاهره : المعايير (norms) . الزواجر (sanctions) . القيم (values) . والأنماط الأساسية للمعايير هي : العادات (folkways) . الأعراف (mores) . القوانين (laws) . وفيما يلي تحديد لكل بُعد مع مثال توضيحي . *** *** *** *** *** *** *** *** *** البعد الأول : المعياري : وهو يحتوي على قواعد السلوك المناسبة لجماعة أو لمجتمع ! وأهم مظاهره هي : المعايير ، الزواجر والقيم . المعايير ، هي القواعد التي تحدد السلوك المناسب وغير المناسب ، ضمن ظروف أو حالات إجتماعية محدّدة . وهي تشرح لنا لماذا يتصرف الناس (ضمن جماعة/مجتمع) بشكل متشابه أمام ظروف متشابهة ! شرّح السوسيولوجي الأمريكي “ويليام سمنر” (William Graham Sumner) طبيعة الم... أبعاد الثقافة


2015-09-20
يعاني تدريس الفلسفة في العالم العربي أزمة حقيقية، تفاقمت بشكل جلي في العقدين الأخيرين، ولعل أهمها ما يتعلق بالتجاهل المقصود من قبل الدوائر الأكاديمية لمركزية الفلسفة، لقدرتها العميقة على التنوير والانفتاح، مما أدى إلى تراجع الاهتمام بتدريسها في الوقت الذي يحتاج فيه العرب إلى تعميم الفكر الفلسفي، وتطوير مناهجه، من أجل إحداث ثورة ثقافية منشودة، وتغيير الذهنية، والانتقال بها من مرحلة الإحيائية إلى الإبداعية. ويقدم الكتاب البحثي الجديد «حال تدريس الفلسفة في العالم العربي» رصداً شاملاً علمياً لأحوال تدريس الفلسفة ومعوقاتها في الثانويات والجامعات العربية، وأهم العراقيل التي تقف حائلاً دون تعميم روح الفلسفة في السياسات التعليمية. شارك في الكتاب باحثون عرب من أقطار عربية وهم: أحمد المغربي، بكري خليل، جويدة جاري، حسن العبيدي، ريتا فرج، الزواوي بغورة، الزهراء الطشم، زهير الخويلدي، سيدي محمد ولد يب، صلاح رشيد، عفيف عثمان، غيضان السيّد علي، فهد سليمان الشقيران،... متى تتبنّى مؤسساتنا تعليم الفلسفة؟


2015-09-20
ترجمة فايقة جرجس حنا يتأمل في حياة وأعمال فيزيائي عميق الفكر. تغيرت نظرتنا للعالم تغيرًا جذريًّا وإلى الأبد. فقبل ذلك الحين ظن الفيزيائيون كافة أن الضوء حركة موجية ذات وسط ما، أطلقوا عليه الأثير. واعتقدوا أنه إذا قيست سرعة الضوء قياسًا مستقلًا بواسطة راصدين في حالات حركة نسبية متفاوتة، فإنهم سيسجلون سرعات مختلفة. بل كان بعض العلماء البارزين غير مقتنعين بحقيقة الذرات والجزيئات. ثم، على مدار هذا العام وحده، قدم موظف فني بسيط (من الدرجة الثالثة) بمكتب براءات الاختراع في برن بسويسرا، سلسلة من الأبحاث إلى صحيفة «آنالين دير فيزيك» («صحيفة الفيزياء»)، غيرت كل شيء. قدم أحد هذه الأبحاث الوصف الأول لحقيقة الجزيئات، واحتوى آخر على فرضية أن الضوء يمكن اعتباره تيارًا من الجسيمات الأولية (يُطلق عليها الآن اسم «الفوتونات»). وقدم بحثٌ ثالث نظرية «النسبية الخاصة»، التي تضمنت التأكيدات المدهشة على أن سرعة الضوء ثابتة عندما يقيسها جميع الراصدين بصرف النظر عن حركتهم، وعلى أنه يمكن تح... ألبرت أينشتاين


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 1817137 :: Aujourd'hui : 241 :: En ligne : 5