آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357
2012-11-06
محمد أركون أول من أوجد مصطلح الأنسنة عربياً يعتبر الذين يتابعون الفكر الغربي من نقاد وباحثين، أن انبثاق الفكر الإنسانوي، كان تعبيراً عن عصر الإصلاح الديني، وعصر النهضة في القرنين الخامس عشر والسادس عشر في الغرب الأوروبي. فقد استطاع الإنسان هناك تأويل نصوص الكتاب المقدس من دون العودة إلى تعاليم الكنيسة التي احتكرت عقائد الإيمان ومناهج التفسير، ومن دون شعور بالخوف بأن السلطات البابوية ستطارده إذا ما خرج عن تفسيرها القويم. ويعرف الكثيرون من هؤلاء أن ما حصل في الغرب آنذاك لم يكن بعيداً عن أثر الإسلام على هذا الفكر الذي انتقل إلى الغرب هو وعلومه بفعل الاتصال الذي بدأ مع الحروب الصليبية، وتدرّج مع أهل الأندلس، ولم ينته حتى اليوم. فقد تعلم لوثر الذي أنشأ البروتستنتية اللغة العربية، وكان النموذج الإسلامي القائم على غياب الكهنوت أحد النماذج المؤثّرة في الإصلاح المسيحي. قامت الأنسنة في الغرب على الاعتراف بأن الإنسان هو مصدر المعرفة، وبذلك أحدثت قطيعة مع كل نظرة لاهوتية ... الأنسنة والتأويل عند محمد أركون


2012-12-03
جاء العدد الخامس من المجلة المغربية الأزمنة الحديثة التي تعتني بشؤون الفكر والفلسفة والعلوم الانسانية حافلا كالعادة بالمواضيع الشيقة والقضايا الساخنة وتطرق في القسم العربي الى ملف اسئلة الحرية ورهاناتها واحتوى على دراسات وقراءات ومقالات حول الأنوار والحداثة والكتلة التاريخية وتناول محور التكريم باللغة الفرنسية الراحل عبد الكبير الخطيبي ورحلته بين الذات والآخر. نتمنى التألق والمثابرة للصديق حسن العمراني ولكافة المشرفين والهيئة المديرة وكل الكتاب والقراء.... صدور العدد الخامس من المجلة المغربية الأزمنة الحديثة


2012-12-02
  للفظ «الثقافة» -كما للفظ «الحضارة»- تقاليد في الاستعمال داخل الفكر الغربي -فرنسية وإنجليزية وألمانية- وغيره. وهي تقاليد تآلفت تارة وتخالفت أخرى، وتلاقحت طورا وتنافرت طورا آخر. هذا إذا ما نحن اعتبرنا اللفظين كل على حدة، أما إذا ما نحن نظرنا إلى أوجه تعالقها -وهي كثيرة مشكلة ولها تاريخ مديد- فإن الأمر يصير أعقد، لا سيما عند الألمان حيث التخالف بين المفهومين ذهب مذهبا قصيا حد التعارض. ينظر هذا المقال في مسيرة اللفظتين، فردا فردا، ثم في أوجه تعالقهما، مثنى، ويستقصي عن أهم النقاشات التي أثارها هذا التعالق منذ أن كان، ويعرض إلى النقاشات الدائرة اليوم عن المفهومين. - 1 - في أصول مفهوم «الثقافة»: تعود مختلف تقاليب لفظ «الثقافة» في الألسن الغربية الأساسية الحديثة -من لسان فرنسي Culture وجرمانيKultur وإنجليزي Culture وغيرها...- إلى اللفظ اللاتيني Cultura الذي يعني، في معناه البدئي، «فلاحة الأرض» و«تبديل وجه الطبيعة». وهو يتضمن، من بين ما يتضمنه من دلالات، ... في استشكال الصلة بين مفهومي «الثقافة» و«الحضارة»


2012-12-02
الكلي: لغة: هو لفظ يصدق على كثيرين. في الاصطلاح هو العام والشمولي والعالمي وهو نقيض الجزئي. لكن في الفلسفة، الكلّي (جمعها كليات ) هو أحد أصناف الكيانات العقلية المجردة المستقلة حسب ما تعرفها الفلسفة الواقعية، حيث يفترض أن هذه الكليات هي التي تؤسس و تشرح العلاقة بين الماهيات النوعية والتشابه بين الأفراد . يمكننا أن نقول عن الأفراد انها متشابهة عن طريق تقرير تشاركهم بالكليات . الانساني: هو ما به يكون الإنسان إنسانا و يمكن تعيينه في ماهية ثابتة مطلقة او بمسار تاريخي متغير نسبي. الانية: هي قدرة الإنسان على إثبات الأنا بخاصية معينة تميزه عن الأشياء و الغير و هي اجابة عن سؤال من انا او ما انا او ما طبيعة ذاتي - تتحدد الإنية في التصور العقلاني بماهية التفكير فلدى ديكارت انا كائن يعي بذاته و يثبت وجوده التفكير و الجسد و العالم لا يمثلان شرطا للوعي بل هما الآخر السلبي في عملية الوعي لدى سبينوزا انا وجدة نفس و جسد ماهيتها الرغبة الواعية تكتشف الانية انها لا تمثل هوية مطلقة عندما يكت... الانساني بين الوحدة والكثرة


2012-12-02
أكبر عقاب لي أن أعيش وحيدا في الجنة مالبرانش مع الوعي بالذات هانحن في الأرض التي بها مولد الحقيقة هيجل الإنسان كائن يختلف اختلافا كليا عن الحيوان الذي لا يتخطى مجرد الإحساس بالذات، فالإنسان يعي ذاته في اللحظة التي يقول فيها " أنا " بحسب تصور هيجل، وهو ما يعني الإحساس بالتفرد والتمايز عن باقي الموجودات بما فيها الأخر سواء كان شبيها أو غريبا عن الذات فالواقع البشري هو واقع اجتماعي ، حيث الإنسان يعيش تجربة الحياة المشتركة مع الأخر مادام الإنسان كائنا اجتماعيا، لا يولد الإنسان إنسانا وإنما يصبح كذلك ، فحتى الحمقى والمجانين يشاركوننا في الانتماء للإنسانية ، إننا لسنا وحدنا في هذا العالم فالأخر موجود معنا حتى ولو كان بعيدا عنا إنه ما دام يشغل حيزا من تفكيرنا . إذن كيف تتحدد العلاقة بين الذات والأخر، وهل الأخر ضروري لوجود الذات، وما طبيعة العلاقة المفترضة مع هذا الأخر هل هي علاقة تعايش سلمي أم علاقة صراع ، أسئلة أساسية توجه مسائلتنا لهذا الموضوع . دلالات المفهوم : ... جدلية العين والغير


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 962248 :: Aujourd'hui : 154 :: En ligne : 6