آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372
2013-03-13
المتوفى في 26 ديسمبر 1997 فيلسوف ومحلل . وقد كان أحد أقوى وجوه الحياة الثقافية الفرنسية . يوناني المولد ، حل بباريس سنة 1945 ، حيث قام بتسيير مجلة " اشتراكية أو توحش " ، نشر في سنة 1968 ، بمعية إدغار موران و كلود لوفور في ماي 68 " لابريش " . وفي نهاية السبعينات ساهم في مجلة " حرٌ " ، وإلى جانب عمله الرئيس " التأسيس المتخيل للمجتـــــمع " ( 1975 ) ، ألف كتبا أخرى أساسية تم تجميعها في سلسلة انطلقت سنة 1978 تحت عنوان : " مفترق طرق المتاهة " (1) . لا تكون الفلسفة فلسفة إذا لم تكن تعبيرا عن فكر مستقل ذاتيا . فماذا تعني : " مستقل ذاتيا " ؟ .. إنها تعني auto nomos " ما يمنح لذاته قانونها الخاص " . ومن الواضح في الفلسفة أن منح الذات قانونها الخاص يعني طرح السؤال وعدم قبول أية سلطة حتى ولو كانت سلطة الفكرة السابقة لذات الفيلسوف . هاهنا ، إضافة لذلك ، تكون نقطة الضعف هذه محرجة قليلا ؛ وذلك لأن الفلاسفة تقريبا دوما ، ينحتون أنسقة فلسفية مغلقة كانغلاق البيضة على ذاتها ( أنظر اسبينوزا ، وا... الاستقلال الذاتي في السياسة


2013-03-12
امبرتو إيكو أستاذ محاضر في السيميائيات، من أب محاسب، وجدّ عامل بمطبعة، مدخن للغليون، عاشق للأسكواتش الاسكتلندي. صاحب أشهر رواية في تاريخ الرواية الحديثة 'اسم الوردة' التي مضى على نشرها أكثر من ثلاثين سنة، وتحولت إلى فيلم على يد جاك آنو. لقد اعتبرت واحدة من أكثر الكتب تأثيرا في نهاية القرن العشرين. عرف امبرتو إيكو باهتمامه الأكاديمي بالتأويل السيميائي، فالنص كما يقول بنفسه آلة كسولة تطلب من القارئ عملا تعاونيا لملء الفراغات، التي لم تملأ أو بقيت كذلك. من هنا تبرز قيمة المتلقي في تحريك الدلالات والانفتاح على أقصى حالات التأويل. برزت التكنولوجيا الحديثة بأثرها على فعلي القراءة والتواصل، فامتد تأثيرها إلى رقمنة الكتب على النت، ترى كيف سيكون موقف أحد أكبر الكتاب العالميين حول هذه الظاهرة، هل ستستطيع التكنولوجيا أن تكتب نهاية الكتاب الورقي؟ يجري الصحافيان اميلي روسو وفلوري كليرك هذا الحوار مع العاشق الكبير للكتب القديمة. * قال أحد الصحافيين في جريدة (Lib'ration) ماكس أرماني أ... ?حوار مع امبرتو إيكو: لا تأملوا بالتخلص من الكتب


2013-03-09
" أعرف أني تركت قلبي في جذور هذه الشجرة... اشعر أني مثلكم عربي..." فقدت الانسانية في نهاية الأسبوع الأول من شهر مارس 2013 بعد صراع طويل مع المرض العضال سياسيا اشتراكيا فذا وزعيما تاريخيا لأمريكا اللاتينية وهو الرئيس الفنيزويلي هوغو تشافيز وقد عُرِف عنه مناصرته اللاّمشروطة للديمقراطيات الشعبية والمباشرة في العالم ودعمه لقضيا التحرر الوطني وانحيازه الى الطبقات الفقيرة والمحرومة وايمانه العميق بالعدالة الاجتماعية والمساواة بين الأمم والأعراق والثقافات ودعمه الكبير للمجتمعات التائقة نحو الانعتاق من بطش الدول الرأسمالية. لقد كان البوليفاري قائد كل اليساريين والاشتراكيين والشيوعيين والقوميين العرب وكان رمزا لكل الثوريين وقد أحبه البسطاء والطيبون وذلك لقربه من الناس والتحامه بالجماهير وحبه للمثقفين والتزامه بالقيم الكونية ومناهضته الشديدة للسياسات الامبريالية واالصهيونية في العالم. لقد كان الكومانديتو ثوريا أمميا عابرا للقارات والدول ولا يعرف المذاهب والح... بوليفارية تشافيز ومناهضة الامبريالية


2013-02-02
واجَة ابن خلدون العَديدُ من الخصومات و الحَمَلات التي قُصدَ منها التَشهير بة و ذَلك بدافع الغيرة فَقَد اتَهَمُة ابن عرفة مُفتي تونس‘ كما هاجمُة الجمال عبدالله البشبيشي و غَيرهُم الا أن هُناك الكَثير من المُدَافعين عَنُه مثل العَلامة المَصري و المؤرخ تَقي الدين المَقريزي و كَذَلك ابو العَباس القَلقَشَندي صاحب كتاب ( صُبح الأعشيَ في صُنع الأنشاء) اما المُفَكرين الغَربيين فَقَد انصَفوا ابن خلدون ولَقَد واجَهنا حَمَلات من خُصومُة الذينَ اساؤا اليه من بَعض المُفكرين المُحدثين المَصريين و عليَ رأسُهُم 1) الدكتور طه حسين 2) الأستاذ أحمد أمين و بالنسبة للدكتور طه حسين فَلقَد اساء فَهم ابن خلدون في رسالتة للدكتوراة المُقَدَمة في فرنسا عام 1922 عن (فلسفة ابن خلدون الأجتماعية) – حَيثُ ذَكَرَ أن ابن خلدون ادَعيَ كذباً دراستُة لكتاب المُختَصر ‘ و لتصحيح ذلك الأمر (فَلَقَد كَتَبَ ابن خلدون في مُقَدمتة فصلاً كاملاً عن الفقة و عن مُختَصر بن الحاجب و تاريخ دخولُة ا... ابن خلدون في مواجهة سوء الفهم عند الدكتور طه حسين


2013-02-02
أجرى الحوار : أليكسيس ليبارت Alexis Liebaert) ( اختفى في 25 من شهر مارس المنصرم ، تغير الكاتب ، خلال 20 سنة ، بقراءة بيسوا Pessoa) ( . فقد قام مثله وبسرعة ، بتخفيف مواربات الهوية وجعل من البرتغال وطنا في القلب ، دون أن ينسى مع ذلك الصخب المعاصر لإيطاليا . ترجمة : الحسن علاج لم يشكل أنطونيو تابوكي Antonio Tabucchi) (لغزا : فقد كان يتمتع بجاذبية كبرى لسوء التفاهم ... فإذا كان شغوفا بالالتباسات التي تشكل حيواتنا ( سوء تفاهم بسيط لاأهمية له ، أعيد طبعه في سنة 2006 تحت عنوان التباسات بسيطة لا أهمية لها ، « ربما هو الكتاب الذي يناسبني أكثر » ، قال ) ، كما كان يهتم كثيرا بذلك الفهم الجديد للزمن الذي تلزمنا الحداثة به ، والشاهد في ذلك مجموعة قصصية ، الزمن يشيخ سريعا ، وهو عمله الأخير الذي ، ظهر بالفرنسية ، في سنة 2009 . وبمناسبة هذا الصدور التقيناه . فمنذ نجاح رواية بريرا يدعي ، والتي تم تلقيها في إيطاليا مثل حراقة مضادة لبرليسكوني ، فقد تم اختزال تابوكي ، في كثير من الأحيان ، في صورة « الكاتب الملتزم » . ف... أنطونيو تابــــــــــــوكي وكتب اللاطمأنينة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 1130625 :: Aujourd'hui : 141 :: En ligne : 3