آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617
2015-11-04
''لاحظ الإنسان بصفة عامة الفروق القائمة بين شعوب الجنس البشري و اهتم بمعرفة الطبيعة الإنسانية للإنسان و تفسير الاختلافات في الملامح الجسمية ،و لون البشرة و العادات و التقاليد و الفنون و غير ذلك من مظاهر الحياة، وفي إطار هذا الإهتمام و التساؤل تطورت الدراسات خلال العصور و تبلورت بنشأة فرع جديد من فروع المعرفة، اصطلح على تسميته بالأنثروبولوجيا''1 أو علم الإنسان ،فما هي الأنثروبولوجيا؟ وكيف ظهرت الأنثروبولوجيا كعلم قائم الذات و كتخصص أكاديمي ؟ هل يوجد في القديم علم إسمه الأنثروبولوجيا ؟هل الأنثروبولوجيا وليدة القرن التاسع عشر؟ أم أنها حصيلة تراكم معرفي حتم الشرط التاريخي اكتمال معالمه و قيامه كفرع معرفي جديد في القرن التاسع عشر؟وأخيرا ما هي أهم الإتجاهات النظرية داخل حقل الأنثروبولوجيا؟. حول تحديد المفهوم يختلف تعريف مفهوم الأنثروبولوجيا باختلاف المرجعيات الثقافية للباحثين الأنثروبولوجيين، فهناك من يستخدم مفهوم الأنثروبولوجيا كمفهوم عام ليشمل كافة النواحي ... مدخل إلى الفكر الأنثروبولوجي


2015-11-04
أزعم أن السؤال الأكثر إلحاحا في الأوساط الثقافية العربية، في وقت يتم فيه إلغاء الفواصل الجغرافية والثقافية بين مختلف الشعوب بفعل التطورات التكنولوجية المتسارعة وسطوة الإعلام الجديد، هو مدى تأثير العالمي في المحلي، من خلال توفير آليات جديدة وفعالة لتصريف الخطاب الثقافي. أعتقد أن الجانب الأكثر جاذبية لتناول هذا الموضوع هو من خلال دراسة تأثير شبكات التواصل الاجتماعي على تطور الثقافة العربية، نظرا لما تمتلكه هذه الشبكات من خصائص ثورية تميزها عن المواقع الإلكترونية التقليدية. التأثير الثقافي لشبكات التواصل الاجتماعي: خاصيتا التفاعل والحياد تمتاز شبكات التواصل الاجتماعي بخاصية غير قابلة للمقاومة هي «خاصية التفاعل الآني» مع المحيط الواسع للمستعملين في شتى بقاع العالم، بجنسياتهم وثقافاتهم المختلفة، حيث توفر هذه الشبكات للمتصفح إمكانية التفاعل مع عدد لا متناه من المستعملين والفئات والمجموعات والمواقع (49 مليون عربي مستخدم للفيسبوك مقابل مليوني مستعمل لتويتر سنة 2... ثورة الأدب الخفيف


2015-11-04
في بداية كتابه «المراقبة والمعاقبة: ولادة السجن» حاول الفيلسوف الفرنسي فوكو أن يقارن بين مشهدين، الأول يتعلق بإعدام شاب يدعى داميان اتهم بقتل والده سنة 1757، حيث «جرت قيادته عبر عربة، عاريا إلا من قميص يستره، حاملا مشعلا من الشمع الملتهب، وفي العربة نفسها، يجري قرصه بالقارصة في حلمتيه، وذراعيه وركبتيه وشحمات فخديه، على أن يحمل في يده اليمنى السكين التي بها ارتكب الجريمة المذكورة، جريمة قتل أبيه، ثم تحرق يده بنار الكبريت.. وبعدها يحرق جسده بواسطة الشمع ويقطع بواسطة أربعة أحصنة، ثم تتلف أوصاله وجسده بالنار حتى يتحول إلى رماد يذرى في الهواء». أما المشهد الثاني فهو يجري بعد ثلاثة أرباع القرن، وقد سطره ليون فوشي «لسجن الأحداث في باريس». بدا فيه تقسيم الحياة اليومية للسجين بأدق التفاصيل، بدءا من ساعة الاستيقاظ، إلى الصلاة، والعمل، الغداء والنوم، وشكل ملبسه وعلاقته مع نفسه ومع الآخرين. وأمام هذه المقارنة أخذ يتساءل فوكو في ما إذا كان التطور في امحاء الاحتفال العقابي، والتحو... حفريات فوكو وكتابة التاريخ الجديد في مصر


2015-11-02
ترجمة سعيد بوخليط ( 1 ) وهو يحاضر، كان يصارع الموت. إنها سنة 1984، لم تبدأ دروسه في كوليج دو فرانس « Collège de France »، في شهر يناير كما هو معتاد: «لقد كنت مريضاً، جد مريض». أشار ميشيل فوكو Foucault، وهو يفتتح دروسه. حينما، أنهى الدورة، أواخر مارس، قال هذه الجملة: «تأخر الأمر كثيراً». ظاهرياً، قد يسعى هنا إلى التأكيد على تبدل في الموقف، حيث سيقتلع حتماً عن مسألة تحضير العروض. لكن، بعد مرور الزمان ندرك صيغة فوكو بشكل مغاير. تلك، كانت كلمته الأخيرة التي توجه بها الفيلسوف إلى مستمعيه. أسابيع بعدها، توفي عن سن السابعة والخمسين بعد معاناته مع مرض السيدا. هل هيأ فوكو ، قصداً محاضراته الأخيرة في صيغة وصية؟ بالإمكان افتراض ذلك. إجمالاً، نضع كل إحساس جانباً، فالنص استثنائي. بعد مرور ربع قرن، لا يزال هذا الخطاب مدهشاً، نظراً لوضوحه الخشن، وغزارة مضمونه، ثم قدرته النادرة على محاورة تجليات أخرى بين ثنايا نصوص معروفة. هذه المرة، تظهر الحياة الفلسفية «la vie philosophique»، كما تخيلها ومارسها القدامى، كق... ميشيل فوكو: الدرس الأخير


2015-10-31
أنهى هشام جعيط ثلاثيته في السيرة النبوية التي استغرقت عشرين عاماً. فبعد كتابه الأول «الوحي والقرآن والنبوة»، والثاني «تاريخية الدعوة المحمدية في مكة» صدر الجزء الثالث والأخير «مسيرة محمد في المدينة وانتصار الإسلام (في السيرة النبوية 3)» (تعريب خليل أحمد خليل، دار الطليعة، بيروت، الطبعة الأولى 2015). نُشر الكتاب في الفرنسية عام 2012. في كتابه الأول أعاد جعيط بناء السيرة النبوية اعتماداً على القرآن، مستخدماً المنهج العقلاني - التفهمي. وفي الجزء الثاني المتميز بطابعه التاريخي - النقدي، جعل من القرآن المصدر الموثوق في التعامل مع المرحلة المكية التي تعكس حياة النبي ودعوته وعلاقته مع محيطه، وهذا ما يسميه «ميتانص» الذي استطاع التعبير عن ذاته. يُعدّ مؤرخ الإسلام المبكر من المؤرخين القلائل الذين طرحوا تجديد مناهج تأريخ السيرة النبوية، إذ يتمتع بالفرادة على مستوى نظرته العلمية النقدية الصارمة إلى المصادر التراثية - القديمة. وظهر ذلك في منهجه الذي لا ينطلق من التأريخ التوثيقي، بل... الرسول الكاريزمي والسياسي وانتصار الإسلام


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2026199 :: Aujourd'hui : 189 :: En ligne : 2