آخر المقالات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
2017-12-21
يصطدم اتصال الهوية بالزمان بمشكلة وحدة الأنا الموجودة بوجود الذات في العالم؛ وأمر من هذا القبيل يجعل من زمانها أولانيا ومتعاليًا وثابتًا بدروه ما دامت وحدة الأنا لا تعني واحديتها فحسب، بل أيضًا ثباتها؛ والحال أن الزمان هو تخارج تجديلي لا يقوم على التقدم نحو الأمام، بل على تفاعل بين التقدم والتقهقر. ومعنى هذا إننا نتقدم في العالم نحو انفتاح على الآتي، بيد أننا ننظر إلى هذا الانفتاح من زاوية الرجوع إلى انفتاح الماضي على ما نتقدم نحوه، وفحص الآتي في ضوء الماضي والعكس صحيح. والمقصود بالتخارج النفي بالسلب الذي يتحكم في التجديل بين المتقدم نحوه والمتقهقَر نحوه؛ أي أننا نتعرف الزمان الآتي في ضوء ما ليس عليه الماضي في حركتنا نحو المستقبل، ونتعرف في الآن نفسه على ما ليس عليه الآتي في ضوء ما كان عليه الماضي. هذا التجديل الزماني يُحدد ذواتنا بتحديد شكل وعينا الخاص، ولا يتيسر هذا إلا في ضوء المعيش الذي هو في نهاية المطاف الحوار التجرباتي القائم على القياس التجرباتي (انظر المقال ... الهوية والزمن ومشكلة الوعي الخالص


2017-12-21
يرى بعض المفكرين ان ما بعد الحداثة قد ماتت ودُفنت وحل محلها شكل جديد من السلطة والمعرفة تحت ضغط التكنلوجيا الجديدة والقوى الاجتماعية المعاصرة. في وصف لأحد المقررات التدريسية التي يمكن تحميلها من الموقع الالكتروني لقسم اللغة الانجليزية في جامعة بريطانية، فيه تفاصيل لمهمات بحثية قصيرة وقائمة بالقراءات الاسبوعية لكورس اختياري في "قصص ما بعد الحداثة"، لم يُذكر اسم الجامعة هنا ليس لأن المُقرر مخجل نوع ما وانما لأنه ببساطة يمثل الوحدات او اجزاء الوحدات التي سوف تُدرّس تقريبا في هذه السنة الاكاديمية في جميع اقسام اللغة الانجليزية في العالم. انه يفترض ان ما بعد الحداثة لاتزال حية، تتقدم وتزدهر: الجامعة تعلن انها سوف تبدأ بتدريس "المواضيع العامة لما بعد الحداثة عبر اختبار علاقتها بكتابات القصة المعاصرة". هذا يشير الى ان ما بعد الحداثة هي معاصرة، لكنها في الواقع وكما ثبت في المقارنة انها ماتت ودُفنت. تؤكد فلسفة ما بعد الحداثة على المراوغة في المعنى والمعرفة. هذا عادة يتم التع... متاهات مابعد الحداثة


2017-12-21
يطرح الفيزيائي ميشيو كاكو نظرية علمية مثيرة مفادها أن العقل ليس سوى كمبيوتر متطور. وعلى ضوء نظريته يتنبأ بالتطورات العلمية في المستقبل. لكن ما هي النتائج الفلسفية الأساسية المترتبة عن هذه النظرية؟ يعتقد ميشيو كاكو أن المستقبل القريب يحمل مفاجآت عدة، منها إمكانية تسجيل ذكرياتنا واستعمالها كأشرطة فيديو، ونشوء روبوتات واعية شبيهة بالإنسان سترافقنا في حياتنا، وإمكانية تحميل وعينا في آلات متطورة، ما يحقق إمكانية أن يحيا وعينا إلى الأبد. وهذا المستقبل حتمي ويتضمن معالم عصر ما بعد الإنسان. يؤكد كاكو أن معضلات الوعي الإنساني سوف تُحَل على ضوء التطورات العلمية في حقل علوم تكنولوجيا النيورونات. بالنسبة إليه، العقل مجموعة برامج كمبيوترية معتمدة على النيورونات، أي الخلايا العصبية في الدماغ. هذا يعني، كما يقول كاكو، أن العقل مجرد كمبيوتر مصنوع من خلايا بيولوجية. وبذلك فهم العقل ليس سوى مسألة هندسية. يضيف كاكو قائلاً «إن القوانين المتحكمة بالكمبيوترات معروفة. وبذلك سنتمكن قر... مستقبل العقل ... ما بعد الإنسان عند ميشيو كاكو


2017-12-21
لا بدّ لكلّ كلام عن الفلسفة أن يبدأ بالسؤال الذي يفرضه قانون النوع وهو «ما هي الفلسفة»؟ في الواقع يوجد لهذا السؤال من الإجوبة بقدر ما يوجد من الفلاسفة والتيارات الفلسفية. ففي نظرة استرجاعية لتاريخ الفكر الغربي، يتبيّن أن الفلسفة عرفت وضعيّتين عاشتا معاً على مرّ الزمن. تنظر الوضعية الأولى الى الفلسفة على أنها « فن التفكير» في البحث عن الحقيقة، والمعرفة، فيما تنظر الوضعية الثانية الى الفلسفة على أنها «فنّ العيش» الذي يوصل الى السعادة. في العدد الأخير من المجلة الفرنسية sciences sociales «علوم اجتماعية» ملفّ يتناول الفلسفة من حيث هي «فن التفكير» وفيه يتحرى معدّوه آراء خمسة عشر فيلسوفاً ابتداء بسقراط وأفلاطون وأرسطو مروراً بكانط وهيغل وهيدغر، وصولاً الى بورديو ودلوز ودريدا، في طريقة التفكير الفلسفي، أهي طريقة تختلف عن طرائق التفكير في العلوم الإنسانية، والعلوم البحتة كالفيزياء والكيمياء والر ياضيات، أم هي طريقة تتماشى مع هذه العلوم، أو تتمايز عنها في نهجها وطروحاتها وآليات... فنّ التفكير فلسفياً والوصول إلى السعادة المستحيلة


2017-12-19
أشعل اعتقال الطفلة والناشطة الفلسطينية عهد التميمي مواقع التواصل الاجتماعي على مختلف منصاتها عبر وسوم كثيرة منها #عهد_التميمي، و#عهد_التميمي_جميلة_فلسطين، و#الحرية_لعهد_التميمي، و#FreeAhed، #FreeAhedTamimi. وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت عهد (16 عاما) فجر الثلاثاء من منزلها في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، ومن ثم اعتقلت لاحقا والدتها ناريمان التميمي بعد أن ذهبت إلى مركز توقيف "بنيامين" شرقي رام الله للاطمئنان على ابنتها التي اعتقلها الجيش فجرا. وتحظى الطفلة التي عرفت بشجاعتها وشراسة مواجهاتها لقوات الاحتلال في مواقف كثيرة، بتضامن عربي وأجنبي كبيرين من رواد التواصل الاجتماعي، "دفعت عهد التميمي الثمن عن كل العرب، صبية فلسطين بجدايلها الشقر وقفت في وجه عدوها كما لم يقف عربي في وجه قرار سرقة القدس". وينشر الناشطون فيديو اعتقال الطفلة تحت جنح الظلام، وجنديان يقودانها لسيارة الحجز، ويرفقونه بتعليقات تشير إلى أنها طفلة تم اقتحام منزلها واقتيادها للمعتقل... حملة عالمية تنادي بـالحرية لعهد التميمي


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2595164 :: Aujourd'hui : 428 :: En ligne : 7