البحث في الموقع
آخر التعليقات
آخر المقالات
2010-08-30
ذكري رحيله الرابعة تمر بدون احتفاليات

yyy



عام نجيب محفوظ يبدأ في ديسمبر

محمد شعير
?«?ولكن آفة حارتنا النسيان?» ?هكذا يقول نجيب محفوظ علي لسان أحد أبطال روايته? «?أولاد حارتنا?». ?ويبدو أنّ? ?هذا ينطبق علي صاحب نوبل نفسه هذه الأيام في مصر?.?
? ?ففي ذكري رحيله الرابعة? ?لم يحدث شيءٌ? ?مما أُعلن عنه إثر رحيله?: ?لا المتحف الذي اقترحت وزارة الثقافة المصرية إقامته،? ?ولا مشروع? «?المزارات المحفوظية?» ?الذي أعلنت عنه محافظة القاهرة?. ?ذكري محفوظ هذه المرة ستمر مرور الكرام هذه المرة ليس تجاهلا فقط ولكن أيضا لأن المؤسسات الثقافية المصرية تركز كل جهودها في الاحتفالية الكبري بمئوية صاحب? " ?الثلاثية?" ?والتي ستبدأ في ديسمبر القادم وتحديدا في الثاني عشر منه وتستمر عاما كاملا?. ?الاحتفالية التي ستشارك فيها كل جهات وزارة الثقافة ستبدأ بتسليم الجائزة التي تمنحها الجامعة الأمريكية?.?
? ?ويبدأ مؤتمر الرواية في اليوم التالي لبدء الاحتفالية? ?وسوف يحمل اسم محفوظ،? ?وسوف تقدم لجان المجلس الأعلي للثقافة جميعها ندوات خاصة بمحفوظ?. ?ويختتم المجلس احتفاليته?- ?كما يقول الدكتور عماد ابوغازي الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة بمؤتمر دولي كبير يحمل اسم محفوظ وسوف يدعي إليه عدد كبير من النقاد والمثقفين العرب والأجانب،? ?ويتناول دراسة كافة الجوانب الخاصة بالروائي الراحل?. ?
يقوم المجلس? - ?حسب تصريح الدكتور حسين حمودة مدير إدارة النشر بالمجلس الأعلي للثقافة? ?بإصدار عدد من الكتب الخاصة بنجيب محفوظ? ?،? ?بمعدل كتاب كل شهر من بين هذه الكتب كتبا جديدة ليوسف الشاروني،? ?السيد فضل،? ?عبد المنعم تليمة،? ?فيصل دراج،? ?يحي الرخاوي،? ?زكي سالم،? ?وسيعيد المجلس إصدار عدداً? ?آخر من الكتب من بينها? " ?تأملات في العالم الروائي لنجيب محفوظ?" ?لمحمود أمين العالم،? ?العالم الروائي للناقد إبراهيم فتحي،? ?الرؤية والأداة لعبد المحسن طه بدر،? ?نجيب محفوظ الرمز والقيمة للدكتور جابر عصفور?. ?
ومن المقرر أن يتم افتتاح متحف نجيب محفوظ? ?في ديسمبر? ?2011? ?ليكون ذروة الاحتفالية? ?،? ?حسب تصريح الدكتور جابر عصفور? ?،? ?إذ يتولي الإجراءات العملية لمواد المتحف والاتصال باسرته المخرج توفيق صالح،? ?ويتولي صندوق التنمية بعض التعديلات المعمارية مع الآثار ليكون المتحف جاهزا في نهاية عام محفوظ?. ?وإن كان البعض يري أن أفضل توقيت لافتتاح المتحف هو بداية عام محفوظ خاصة أن المتحف مخصص من قبل وزارة الثقافة منذ أربع سنوات ولكن الخطوات العملية له تسير ببطء شديد كما أن لجنة? ?المتحف اجتمعت أكثر من مرة? ?برئاسة الدكتور جابر عصفور وعضوية محمد سلماوي ويحيي الرخاوي وعماد أبو? ?غازي،? ?ويوسف القعيد?. ?بل تبرّع عددٌ? ?من محبي نجيب محفوظ ببعض مقتنياتهم الخاصة?: ?محمد سلماوي تبرّع بالعصا الخاصة بمحفوظ التي كان قد أهداها له،? ?ويحيي الرخاوي تبرع بصورة من? »?خمس?« ?كراسات كان محفوظ يتدرب فيها علي الكتابة كنوع من العلاج بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها عام? ?1994?. ?كما وُضع تصوّرٌ? ?لشكل المتحف،? ?علي أن يتضمن مكتبةً? ?ضخمةً? ?تحوي كل مؤلفات عميد الرواية العربية والدراسات والأبحاث التي صدرت عنه بكلّ? ?اللغات لتصبح المكتبة بمثابة مرجع لمن يريد دراسته،? ?فضلاً? ?عن? »?سينماتيك?« ?خاص بكل أفلامه?.?
أما المشروع الآخر هو? »?مزارات محفوظ?« ?السياحية?. ?وهو مشروع تتبناه محافظة القاهرة بعد اقتراح تقدم به الروائي جمال الغيطاني?. ?هكذا،? ?أُلِّفَت لجنة ضمت محمد سلماوي،? ?ويوسف القعيد،? ?وسعيد الكفراوي?. ?واتُّفق علي أن يبدأ المشروع بتسجيل الأماكن المرتبطة بمحفوظ مثل المقاهي والمنازل والأماكن الأثيرة لديه،? ?وخصوصاً? ?في القاهرة القديمة،? ?علي أن يُعرَّف بهذه الأماكن ويُرَمّم بعضها?. ?أما المستوي الثاني فهو المتعلق بعالم محفوظ الروائي،? ?وخاصة في المرحلة الواقعية?. ?ويخص المشروع تحديث وترميم الأماكن التي دارت فيها أحداث رواياته وعاشت فيها الشخصيات التي دخلت الأدب الإنساني في العديد من اللغات مثل أحمد عبد الجواد في? »?لثلاثية?« ?وحميدة في? »?زقاق المدق?«. ?علي أن يُحَدَّد خط مسار للمزارات جميعها من خلال وضع أسهم ولافتات للأماكن وطبع كتيبات صغيرة بسعر زهيد يوضح خريطة المزارات بلغات متعددة ليقوم السياح بجولات تستعرض أماكن محفوظ?.?
لكن لماذا توقف المشروع؟ يجيب سعيد الكفراوي?: »?لا أعرف?. ?اجتمعنا مرتين وأُخذت خطوات إيجابية?. ?لكن كالعادة لم يحدث شيء?« ?ويضيف?: »?هذا وطن بلا ذاكرة،? ?نجيب محفوظ مثل يحيي حقي ويوسف إدريس،? ?يذهب إلي النسيان?. ?ويبدو أنّ? ?النسيان من خواصّ? ?مصر المعاصرة?«.?
لكن هل ما يزال محفوظ مقروءاً؟ فادي عوض مدير النشر بالشروق أكد أن الكثير من أعمال نجيب محفوظ صدرت في أربع طبعات? ?،? ?وكل كتاب وزع في المتوسط ما يقرب من? ?12? ?ألف نسخة،? ?الاستثناء كانت رواية? " ?أولاد حارتنا?" ?التي صدرت في ثماني طبعات في الثلاث سنوات الأخيرة?. ?وأضاف عوض? : " ?في إطار الاحتفال بمئوية محفوظ سنصدر طبعة فاخرة جديدة من أعماله الكاملة،? ?كما تقوم الدار? - ?بإعادة طبع بعض أعمال محفوظ بأشكال جديدة مثل الجرافك نوفل،? ?أو الرواية المصورة،? ?فضلا عن إصدار? " ?معجم شخصيات نجيب محفوظ?" ?الذي قام بإعداده مصطفي بيومي في? ?1300? ?صفحة ويتضمن كل شخصيات روايات الراحل،? ?كما ستعيد الدار طبع بعض الكتب التي نفدت منها كتاب الدكتور مصري حنورة? " ?نجيب محفوظ وفن? ?صناعة العبقرية?."?
http://www.akhbarelyom.org.eg/adab/detailze.asp?field=news&id=1169&num=الرئيسية






الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي ملتقى ابن خلدون للعلوم الفلسفة والأدب بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.
 




تعليقات
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2809538 :: Aujourd'hui : 1143 :: En ligne : 10