البحث في الموقع
آخر التعليقات
آخر المقالات
2014-09-28
صدور كتاب هيدجر وسؤال الحداثة

yyy

ينصب الكتاب على مساءلة مارتن هايدغر للحداثة وتقويضه لأساسها الميتافيزيقي.ويقع الكتاب في 175 صفحة من القطع المتوسط،متوزعاعلى خمسة أبواب مفصلية هي:من أسطورة الحداثة إلى إيديولوجيا ما بعد الحداثة،والفلسفة وموضوعة الحداثة،ونهاية الحداثة أوهابدغر ضد نتشه،وهايدغر وشعرية ضد الحداثة،و هايدغر و ما بعد الحداثة. ويشكل هذا الكتاب منجزا تأويليا يتغيا استغوار نصوص فيلسوف الغابة السوداء المسائلة لمنعطفات الحداثة.
يشكل كتاب "هايدغر وسؤال الحداثة"للباحث المغربي الدكتور محمد الشيكر مساءلة فلسفية لعلاقة هايدغر بالحداثة وبمنعطفاتها الفارقة ومفارقاتها وانسداد أفقها البروميثيوسي الطموح.صدر الكتاب عن دار النشر "افريقيا الشرق" بالبيضاء سنة 2006.بيد أنه ما انفك يحافظ على راهنيته ،ليس فحسب،لان هايدغر ما زال يمثل قامة سامقة في المتن الفلسفي المعاصر ،بل لأن التساؤل عن الحداثة وما بعد الحداثة ما فتئ يشتد ويحتد ويمثل بؤرة اهتمام المبدعين والمفكرين والفلاسفة.ويعتبر هايدغر من أوائل الفلاسفة الغربيين الذين عرضوا بجراءة استثنائية لنقد مرتكزات المشروع الحداثي ومتعلقاته الميتافيزيقة والأكسيولوجية،إلى حد أنه وسم بالنزوع المحافظ وبالرؤيةالارتكاسية وبموالاة الإيديولوجيا النازية والأنساق الكليانية.والحال أن فكر هايدغر انصب تحدبدا على تلمس الإختلالات والمعاطب و التناقضات في المشروع الحداثي الغربي.وكتاب الباحث محمد الشيكر يتغيا الوقوف عند تشخيصات هايدغر لتلك المعاطب التي ساقت الحداثة الى الإنقلاب على برنامجها التنويري،حيث نزعتها العقلانية إلى ضرب من العدمية الفائضة واستحال فكرها الإنسي الى نزعة مركزية غربية صارخة وانقلبت فلسفتها الذاتية إلىتضخم للانا ونزوع الى الإ ستئساد على الطبيعة و الإخر.






الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي ملتقى ابن خلدون للعلوم الفلسفة والأدب بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.
 




تعليقات
Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2254141 :: Aujourd'hui : 1318 :: En ligne : 13