علوم

مفاتيح الشخصية

( فك الشفرة وأفهم ذاتك ورؤساءك وزملاءك وأصدقاءك) تأليف د. ترافيس برادبرى
----------------------------------------------------------
قال حكيم الزمان والطبيب المشهور (أبقراط) منذ آلاف السنين : يسيطر عقل الأنسان وشخصيته على حركات جسده وتصرفاته لا العكس وقد فتحت هذه المقولة المجال أمام علماء النفس لإكتشاف أربعة نوازع أو سمات أساسية يتصف بها الناس جميعا ً لكنها تتفاوت قوة وضعفا ً من شخص إلى أخر . وتمثل هذه النوازع الإحتياجات الأساسية للبشر .
من هذا المنطلق إن إكتشفنا أكثرها قوة وتأثيرا ُ لوجدنا مفتاح شخصية كل إنسان وإستطعنا فك شفرتها وتصنيفها طبقا لما يلى :
- الشخصية المسيطرة .
- الشخصية العاطفية .
-الشخصية المتزنة .
- الشخصية المدققه.
--------------------------------------------
*المسيطر.

يتميز أصحاب هذه الشخصية بالجرأة والوضوح والطموح والإستعداد لمجابهة التحديات .
يسعى المسيطرون سعيا ً حثيثا ً للإمساك بزمام الأمور على المستويين الشخصى والعملى .
*العاطفى.
يتميز العاطفيون بالمرح والإنفتاح على الأخرين ؛ ويعتمدون على مهارتهم فى التواصل والإجتماعية فى إنجاز المهام ؛ تجدهم أعضاء فريق متميزين ؛ ومتحدثين لبقين ومقنعين ؛ يعبرون عن مشاعرهم بصراحة وتلقائية .
*المتزن.
يتميز المتزنزن بالصبر والمثابرة ؛ ولأنهم لا يحبون المفاجآت ؛ تجدهم يخططون لحياتهم بهدوء وتأن ؛ يدين المتزن بالولاء لمن حوله ؛ ويرفع شعار الصدق والإخلاص ؛ ويتوقع أن يبادله الآخرين نفس المشاعر .
*المدقق .

يتوخى المدققون الحذر فى كافة أمور حياتهم ؛ ولا يتخذون قرارا ً دون تركيز عميق وفحص وتمحيص ؛ يراعى المدققون القواعد والتقاليد فى جميع تصرفاتهم ؛ فتجدهم يتجنبون الصرعات قدر الإمكان ؛ ويؤجلون تنفيذ الخطط أو القرارات الحاسمة لحالات الضرورة القصوى ؛ليس هذا تسويفا ً أو سلبية ؛ لكنه دقة وحيطة وحسن تدبير .

 

 

 

لكلام ولُغَة الصَمت والأسكات

.!!



بقلمْ – صَادق الصَافي





الكلام والصمت نعمتان موهوبتان.. وعلم الكلام صنعة الكلام بالعقل والنقل, ومن أعجب الآراء وصف أرسطوللكلام بأنه تفكيربالفعل, والتفكركلام بالقوة.! فأذا تكلمت بالكلمة ملكتك,وأن لم تتكلم بها ملكتها.! للكلام مستويات ربانية راقية لطيفة !فقدكلم الله موسى تكليماً! وكلام بالواسطة فقدأوحى الله الى الرسل والأنبياء خيرالكلام, كلامٌ بنّاء مفيد, كلام صادق مدروس زادنا معرفة !

قال الرسول محمد-صلى الله عليه وآله وسلم – من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ,فليقل خيراًأوليصمتْ-وقال الأمام علي–عليه السلام-أذا تَمَّ العقل نقص الكلام, بكثرة الصمت تكون الهيبة,وماتناقلته كتب الأدب,أن أعرابياً سأَلَ أبا تمام,أن بين قصائدك النحيل والقوي,فكيف ذاك وأنت من فحول الشعراء كماتزعم ! فأجاب أبا تمام ,أن قصائدي مثل أبنائي فيهم البارومنهم المسئ, ولكني أحبهم جميعاً ؟

و.أما كلام الحكماء وباقي البشرالعقلاء بالأرادة والتوجه العملي والأعتقاد من القصد الراسخ في النفس .!

قال شاعر - لسان الفتى عن عقله ترجمانه - متى زل عقل المرء زل لسانه ! وبعض القول يذهب في الرياح .؟ قيل في خطرمثل هذا الكلام .. مقتل الفتى بين فكيه .. ولفظة زائفة سبيلها .. قد سلبت نعمة من يقولها .؟

جاءرجل الى رسول الله –ص- فقال أوصني سيدي ..فقال له الرسول – أحفظ لسانك - ثم قال للرسول أوصني ,فقال الرسول-ص- أحفظ لسانك –فقال الرسول –ص- ويحك وهلْ يُكَبُ الناس على مناخرهم في النار,أِلا من حصائد ألسنتهم .!

أما الصمت فله حسنات,حتى عد لغة كما لغة العيون لها تعابيرها, وصفه –وليم هنريت- الصمت فَنٌ عظيم من فنون الكلام , دراية وأتقان لفن الأنصات,أبلغ من الكلام أحياناً وهو العلم الأصعب .! الصمت لغة معبرة عندما يعجز الكلام عن التعبير, والصمت الحسن يخفي العيوب, وحكمة تداولها الشعراء .... قال لقمان الحكيم لولده وهويوصيه .! يابنيَّ أذا أفتخر الناس بحُسنِ كلامهم , فافتخر أنتَ بِحُسنِ صمتك.! و قال الشافعي ...

قالوا سكتَّ وقد خوصمت قلت لهم ..... أِن الجواب لباب الشر مفتاح .؟

والصمت عن جاهلٍ أوأحمق شرف .. وفيه أيضا لصون العِرض أِصلاح .؟

وفي السكوت خير الكلام ماقل ودل, – أنتِ التي علَّمتني في رحلتي – الصمت أبلغ للرجالِ من الكلامِ .؟ ومن فوائده,أنه دليل على الخير,يُكسب المحبة,يعلمنا حُسنَ الأنصات والأستماعِ, ويجرد الخصم من القدرة على مواصلة الكلام,يحير الخصوم ويشعرهم بالغيض,والهزيمة.!ومن فضائله حل المشكلةالعائلية بالصمت -السكوت ؟ ويمنح البشر طاقة في التفكير والتركيز! وأبلغ ردّ للمخطأ الذي لايقّدر قيمة الكلام , وفن الأسكات أبلغ الكلام الطريف نجده في حِكَمِ الحكماء والشعراء والأدباء والأعراب أيضاً.!

فقد أراد شخصاً أحراج العباس بن عبدالمطلب,عندما سأله,أأنت أكبر أم أبن أخيك محمد ! فأجاب العباس ببلاغته المعهودة, هو أكبر مني , ولكن قد ولدت قبله.!!

قال أباالعلاءالمَعّري,وأني وأن كنت الأخيرزمانه -لآتٍ بما لم تستطعه الأوائل ؟ فسأله أحد الحاضرين , يا أباعلاء..أن الأحرف العربية ثمان وعشرون حرفاً , فآت بالحرف التاسع والعشرين كما تزعم ..؟

الحبُ الصامت مفيد أيضاً... كما وصفه الشاعر نزار قباني

أني لأرفض أن أكون مُهرِجاً .... قزماً على كلماته يحتال.؟

فأذا وقفت أمام حسنك صامتاً .... فالصمت في حرم الجمال جمال.؟

Powered by WEBMEDIA TUNISIE
Visiteurs : 2126672 :: Aujourd'hui : 221 :: En ligne : 5